مسؤول يرد على اتهام الإقليم بمساومة داعش بمعتقلين ايزيديين لإطلاق أخرين كُرد

رد مكتب إنقاذ النازحين، في حكومة اقليم كردستان، على ما اثارته بعض وسائل التواصل الاجتماعي، بخصوص وجود معتقلين إيزيدين في سجون حكومة الإقليم تستخدمهم أربيل لمساومة تنظيم داعش من أجل إطلاق سراح معتقلين كرد لدى التنظيم.

وذكر مسؤول المكتب، حسين قائدي لـ (وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) ان “هذا الكلام عارٍ عن الصحة، ولا يوجد له أي دليل إطلاقا، ومن يطلق هذا الكلام يهدف لإثارة الأكاذيب لآن الجميع يعلم حجم العلاقة والدعم الذي قدمته حكومة الإقليم للمكون الإيزيدي”.

وأضاف أن “حكومة الإقليم بذلت جهودا كبيرة في سبيل إطلاق سراح المختطفين الإيزيديين، لدى تنظيم داعش، وشكلت مكتب كامل تابع للحكومة لهذا الغرض وهذه الأخبار كاذبة وباطلة”.

وكانت وسائل إعلام محلية قد نشرت اخبارا تتحدث عن وجود عدد من المعتقلين الإيزيديين لدى السلطات الأمنية في أربيل، تستخدمهم حكومة الإقليم في التفاوض من عناصر داعش من أجل سراح أسرى كرد من البيشمركة لدى التنظيم.

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*