لماذا تخشى “إسرائيل” من وصول الجيش والحشد إلى سنجار؟

 

المعلومة/ترجمة..

كشف باحث إسرائيلي يقيم علاقات مع اطراف كردية، الأربعاء، عن وجود خشية في الاوساط الإسرائيلية من استمرار تقدم الجيش العراقي والحشد الشعبي في المناطق المتنازع عليها ووصوله إلى سنجار.

ونقلت صحيفة “ارتوز شيفا” الاسرائيلية عن الباحث الاسرائيلي في شؤون الشرق الاوسط ايدي كوهين ضمن تقرير ترجمته /المعلومة/، إنه “اذا خسر الاكراد المناطق المتنازع عليها فسيصلون الى جبل سنجار بالقرب من الحدود السورية مما يهدد الامن الاسرائيلي”.

وأضاف كوهين، أن “جبل سنجار كان المكان الذي انطلقت منه الصواريخ العراقية في حرب الخليج الثانية باتجاه اسرائيل”، مشيرا إلى أن “الكرد سعوا نحو الانفصال بتصويت بلغ 93 بالمائة ولكننا خذلناهم”.

واردف ان “ما يجب علينا القيام به لدعمهم يشمل مجموعة متنوعة من الطرق اعلاميا او دبلوماسيا ، حيث يمكننا ان نتوسط بينهم وبين الروس او نقوم بارسال مساعدات انسانية ، كذلك يمكن تنشيط اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة للعمل مع ادارة ترامب “. 

واكد كوهين، أن “ما يشعر به الاكراد تجاهنا يتلخص في كلمة واحدة هي ” خيبة الامل” انهم يشعرون بخيبة امل كبيرة”، مضيفا أنهم “يقولون لي انهم رفعوا علمنا في اوروبا، وبسبب ذلك اصبحوا مكروهين في اوروبا”.

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*