عنصران غذائيان يجنبان كبار السن الإصابة بفيروس كورونا

كشفت دراسة حديثة أجريت على أكثر من 2000 متقاعد (كبار السن) عن وجود بعض العناصر الغذائية التي قد تقي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد وتقلل من مخاطر العدوى بشكل كبير وليس لها آثار جانبية سيئة عليهم.

أكدت دراسة أجراها فريق علمي في جامعة “زيوريخ” في سويسرا عن وجود عنصرين هامين يمكن إدخالهما في النظام الغذائي، لديهما القدرة على تعزيز جهاز المناعة بشكل كبير لدى كبار السن ومنع إصابتهم بفايروس كورونا المستجد.

وكشف التحليل الذي أجراه فريق الدراسة لحوالي 2157 من الرجال والنساء الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 70 وما فوق أن مستخدمي عنصر “أوميغا 3” وفيتامين “د” كانوا أقل عرضة للإصابة بالعدوى بنسبة 11% تقريبا، بحسب “ديلي ميل” البريطانية.

وبالرغم من أن الدراسة أجريت في وقت سابق بين عامي 2012 و2014، إلا أن الفريق قد أعاد مواءمة الدراسة لتتناسب مع الواقع الحالي في ظل انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد، حيث أكدت الأبحاث أن عنصري فيتامين “د” و”أوميغا 3″ يعززان جهاز المناعة لدى كبار السن بشكل كبير.

يقول الخبراء إن هذه المكملات تقلل من خطر الإصابة بالعدوى ولكن ليس لها تأثير على صحة العظام والذاكرة ووظائف العضلات، حيث اعتقد سابقا أنه من الممكن أن تنعش الذاكرة أو تخفف بعض أعراض الشيخوخة.

وأكدت الدراسة أن تناول مكملات فيتامين “د” أو “أوميغا 3” بشكل منتظم يعزز جهاز المناعة لدى المتقاعدين، ويساعدهم على درء العدوى المرضية بما في ذلك مرض “كوفيد –19”.

ومن أكثر المصادر الطبيعية لهذه المكملات الغذائية التي يمكن أن تمنح الجسم كميات كافيه منها هي الأسماك خصوصا الدهنية منها.

وحثت الكثير من الحكومات والجهات الطبية في الأشهر الماضية على الإكثار من تناول هذين العنصرين، حيث تم إرسال نصوص عبر الهواتف في سويسرا تؤكد ضرورة التزود بهذين العنصرين خصوصا لدى كبار السن.

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*