الايزيدين بحاجة إلى ثورة داخلية وبناء مؤسسة ومجلس ونظام داخلي يشمل جميع الأيزيديين: خليل السموقي

 

اكثر من ٨٠ مقبرة جماعية واكثر من ١٠ الف شخص بين طفل وشاب وشابة وامراة ورجل مسن تم قتلهم
اكثر من ٦ الف طفل وامرأة تم خطفهم وبيعهم واغتصابهم ومازال مصير اكثر من ٣ الف منهم مجهول
اكثر من ٣٠٠ الف نازح ومشرد في المخيمات وعلى حدود الدول
الحالات المرضية لا تحسب ولا تعد !
الأطفال اليتامى يتجاوز عدد اكثر من ٢٥٠٠ طفل بدون اب وام
والمعاناة يوما بعد يوم تستمر والإبادة مازالت مستمرة بحق اقدم مكون عراقي على وجه الأرض
تخيلوا معي هذا كله حدث ومازال المعاناة مستمرة حتى كتابة هذا المنشور
والجميع يعرف أن الإرهاب هو السبب الرئيسي ولكن هناك أسباب أخرى والأيزيديين جميعا يعلمون ما هي تلك الأسباب والعالم السياسي بأكمله يعرف ذلك !
وبرغم من ذلك كل من لم يفقد احدا من عائلته لا يهمه ولا يشعر بما حدث لغيره وحتى لا يحس بهم ( وهنأ أقصد الأيزيديين )
لو وضع كل شخص حاله مكان حال كل عائلة فقدت احد افراد عائلتها لما عان الأيزيديين ما يعانونه الان !؟
تطبيع اتفاقية اربيل وبغداد على الأبواب !
تخيلوا الذي ترك أهالي سنجار (شنكال) بيد الإرهاب يريد أن يرجع إلى سنجار (شنكال ) حتى يحمي اهلها !
أهالي سنجار (شنكال) دافعوا عن جبل سنجار (شنكال) في وقت الذي هرب فيه القوات العسكرية العراقية وقوات البيشمركة الكردية !
أبطال الايزيدية في جبل سنجار (شنكال) نيابة عن العالم بأكمله حاربوا اكبر تنظيم على وجه الكرة الأرضية بدون مساعدة اية جهة ، داخلية كانت ام خارجية ! و بأسلحة بسيطة جدا .
أهالي سنجار (شنكال) اصبحوا ضحية الارهاب بسبب صراعات الاحزاب العراقية في ٢٠١٤ وسوف يصبحون ضحية الاتفاقية مرة أخرى اذا تم الاتفاقية حسب ما يحلوا له الأحزاب السياسية
انا شخصيا لست متفائل ابدا ولا امن بأية جهة سياسية في العراق وخاصة حزب الديمقراطي الكردستاني الذي يلعب بالايزيدية مثلما يلعب اللاعب ميسي بكرة القدم حيث أنهم يفعلون كل شي من أجل مصالحهم على حساب معاناة والإبادة الايزيدية !
واصبح كل شي واضح وخاصة انهم تدخلوا حتى في الاختيارات الدينية الخاصة بالايزيدية والتي حتى صدام حسين الرئيس العراقي السابق لم يتدخل فيها رغم انه كان اكبر دكتاتور في منطقة شرق الأوسط .
الأيزيديين شعب ضعيف جدا والأحزاب والقوات العسكرية تستغل ضعف الأيزيديين ولو كانت هناك دولة واحد في الغرب تدعم الأيزيديين لما كان احد يتجرأ بأن يظلم الأيزيديين مرة أخرى .
طبعا ولا ننسى ابدا أن الذين يدعون انهم ممثلين للايزيديين وخاصة الذين خارج العراق كلهم يعني جميعهم جالسين في أحضان الأحزاب التي في العراق وبالتالي من الصعب جدا أن يتم عمل اي شي من أجل الأيزيديين من قبل اية دولة غربية !

اذا اراد الأيزيديين أن يكونوا أسياد أنفسهم عليهم بقيام ثورة داخلية وبناء مؤسسة ومجلس ونظام داخلي يشمل جميع الأيزيديين في الداخل وخارج العراق ويتم اختيار أشخاص من أجل ذلك وحسب كثافة السكانية في كل منطقة وكل دولة

هذا الموضوع قيد المناقشة واذا تم ذلك سوف ينجح الأيزيديين وسوف يكون لهم اعتبار وجميع دول العالم سوف تحترم تلك المؤسسة وذلك المجلس والنظام وطبعا حكومة بغداد وحكومة إقليم وجميع الأحزاب العراقية غصبا عنهم سوف يحترمون تلك المؤسسة وذلك المجلس والنظام لانه سوف يكون مدعوم دوليا

هنا عندي مخاوف كثيرة جدا !
لأنني كشخص ايزيدي اعرف اكثر من غيري في ما يدور في عقول الذين يدعون انهم يمثلون الايزيدية وخاصة رؤساء العشائر والذين يدعون انهم ممثلين عن الايزيدية لأن اغلبهم منتمين إلى الأحزاب العراقية سوى كانت كردية او عربية او حتى ايزيدية مبطنة !
لأن بقطعة أرض وإعطاء مسدس كهدية وراتب شهري وسيارة يمكن شراء البعض منهم وهنأ قلت بعض لأن ليس الجميع هكذا
لذا لنا امل وحيد فقط حتى لا يكون الايزيدية ضحية صراع سياسي مرة أخرى
واملنا الوحيد هو المثقفين الذين بداخلهم كتلة من الايزيدياتي بحجم جبل سنجار (شنكال) ومشاعر اتجاه الايزيدية بحجم قدسية مزار لالش ومزار شرفدين
في الحياة لن نعيش غير مرة واحدة وفرصة لجميع المثقفين أن يدخلوا التاريخ الايزيدي وطبعا لا استثني الشرفاء من وجهاء ورؤساء العشائر والقادة والمسؤولين هناك فرصة للجميع وعليهم أن لا يضيعوا هذه الفرصة حتى احفادهم والأجيال القادمة تفتخر بهم مثلما كل الفرنسيين يفتخرون ب شارلي ديكول وما فعله من أجل فرنسا والفرنسيين
ليكن خودئ والملائكة السبعة بعون الجميع

خليل حجي مراد السموقي
20/11/2020
بمناسبة يوم الرجل
فرنسا

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*