اعتبرھا ‘‘محاولة لإذلال كردستان‘‘.. أول رد كردي على طلب استجواب مسرور بارزاني في بغداد

[[article_title_text]]
(بغداد الیوم) بغداد – أبدى عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، ريبین سلام، رفضه لحملة التواقیع لمجموعة من نواب البرلمان والتي طلبوا فیھا باستجواب رئیس حكومة الإقلیم مسرور بارزاني ووزير الثروات الطبیعیة في حكومة كردستان.
وقال سلام في حديث لـ (بغداد الیوم)، إن “قضیة استجواب بارزاني ومسؤلین كرد في البرلمان الاتحادي، فیھا تجاوز على صلاحیات برلمان الإقلیم، كونه الجھة الوحیدة المختصة باستضافة المسؤولین في الإقلیم”.
واعتبر عضو الديمقراطي الكردستان، طلب استجواب اعضاء بحكومة الاقلیم ورئیس الحكومة، “محاولة لإذلال كردستان”.
وأضاف أن “حملة التواقیع غیر قانونیة، وقد تبناھا مجموعة من النواب الكرد (الفاشلین)، الذين ينفذون اجندات خارجیة، ووقع علیھا مجموعة من النواب الذين لايفقھون بالقانون والدستور”.
واشار الى ان “الدستور حدد بالمحافظات المنتظمة بإقلیم، لديھا برلمان يقوم بواجب الاستجواب والاستضافة”، وفقاً لكلامه.
ويوم امس الاثنین، قدم أكثر من 100 نائب تواقیع الى رئاسة مجلس النواب لاستضافة رئیس حكومة اقلیم كردستان نیجرفان بارزاني ووزيري النفط بالاقلیم والاتحادي ومدير شركة سومو، فیما بینت وثائق طلب الاستجواب ان الطلب قدم على اثر وجود شبھات في كمیات صادرت الاقلیم النفطیة، وعدم وجود شفافیة في ملف الصناعات الاستخراجیة بالاقلیم، كذلك للتوضیح بشأن عقد اتفاقیة مع تركیا امدھا 50 عاماً بخصوص الملف ذاته.
للاطلاع على وثائق الاستجواب، أضغط هنا
الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*