مكتب إنقاذ المختطفين الايزيديين يكشف آخر إحصائية لأعداد ضحايا الإبادة الايزيدية

كشف اليوم الاثنين الموافق 15-02-2021، مكتب إنقاذ المختطفين الإيزيديين عن آخر إحصائية بأعداد ضحايا الايزيدية، والنازحين والمهاجرين منهم إثر هجوم تنظيم داعش الإرهابي في عام 2014 على مناطقهم في محافظة قضاء شنگال غرب محافظة نينوى والمناطق الأخرى.

وذكر المكتب في بيان تلقت “ايزيدي 24” نسخة منه، أن “الإحصائيات التي يصدرها معتمدة من قبل الأمم المتحدة، وهي عن الجرائم البشعة التي ارتكبها التنظيم بحق الايزيديين منذ 3 آب 2014”.

وبين أن “عدد الايزيديين في العراق كان 550 ألف نسمة قبل اجتياح تنظيم داعش لقضاء سنجار”، مشيراً إلى “360 ألف إيزيدي نزحوا بعد “غزوة داعش” ولم يعد منهم الى سنجار سوى 150 ألف شخص، فيما بلغ عدد الذين هاجروا خارج العراق أكثر من 110 ألف إيزيدي”.

وأشار المكتب إلى أن “عدد ضحايا التنظيم في الايام الاولى من الغزوة بلغ 1293 قتيلاً، وبلغ عدد الأيتام جراء ذلك 2745 يتيماً”.

مضيفاً، أن “عدد المقابر الجماعية المكتشفة في شنگال (سنجار) حتى الان 82 مقبرة جماعية، إضافة الى العشرات من مواقع المقابر الفردية”.

كما أضاف المكتب في بيانه، أن “عدد المزارات والمراقد الدينية التي فجرها داعش 68 مزاراً”.

وأوضح، أن عدد الإيزيديين والإيزيديات المختطفين 6417 شخصاً، منهم 3548 اناث، و2869 ذكور”، مشيراً إلى أن “عدد الناجيات والناجين من قبضة داعش 3545 شخصاً، منهم 1205 اناث، و339 ذكور، وعدد الأطفال الإناث 1045، والأطفال الذكور 956، فيما ما يزال 2768 مجهولي المصير منهم 1298 اناث، و1470 ذكور”.

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*