حكمة وعبرة من الحياة

– يقال أن الصورة لعامل كان يعمل في أحد مصانع تجميد وحفظ اﻷسماك ..
وذات يوم وقبل نهاية الدوام دخل إلى ثلاجة حفظ اﻷسماك
لينجز ما تبقى له من عمل في ذلك اليوم ..!
وبينما كان ينجز عمله ، حدث أن تم إغلاق باب الثلاجة
وهو داخلها ..!
حاول الرجل فتح الباب ، ولم يستطع ، أخذ يصرخ وينادي بأعلى صوته
طالبًا المساعدة من العمال الآخرين،
ولكن كان الدوام قد انتهى ولا يوجد أحد في المصنع ..!
وبعد مرور قرابة (5) ساعات ، وكان الرجل قد أوشك
على الموت من شدة البرد ،
إذ بحارس المصنع يفتح باب الثلاجة ، وينقذه ..!
وعندما قام مدير المصنع بسؤال حارس المصنع ،
كيف عرف أن ذلك العامل كان موجودًا داخل المصنع
ولم يخرج مع باقي العمال ..؟
قال الحارس: أنا أعمل بهذا المصنع منذ ثلاثين عامًا
يدخل ويخرج من المصنع مئات الموظفين والعمال يوميًا ،
لم يكن أحد منهم يلقي علي التحية يوميًا ويسألني عن حالي ويبتسم لي
إلا ذلك العامل ..!
وعند نهاية هذا اليوم لم أسمعها منه وافتقدته عند خروج العمال،
فعلمت أنه لا زال في المصنع فبحثت عنه
حتى وجدته ..!
أخيرًا قال الله تعالى : ” وقولوا للناس حسنًا ”
الكلمة الطيبة مفتاح القلوب ..!
فلعل كلمة طيبة لا تلق لها بالًا أيقظت أملًا في نفس غيرك ، وأنت لا تعلم ..!
فلا تحقرن من المعروف شيئًا ولو أنت تلقى الناس بوجه مبتسم…

الموضوع يعبر عن رأي الكاتب وبالضرورة لا يعبر عن راي بحزاني نت


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*