فصيل سوري متطرف يعتقل 6 مواطنين إيزيديين بريف عفرين

أفاد فريق الرصد التابع لمؤسسة ايزدينا في عفرين أن مسلحي فصيل “فيلق الشام” التابع لما يسمى “الجيش الوطني السوري” أقدموا على حملة اعتقالات في قرية إيزيدية بناحية شيراوا بالتزامن مع عيد النوروز الذي يصادف 21 آذار/ مارس.

وأوضح الفريق أن المسلحين اعتقلوا تعسفياً يوم الأحد 21 آذار/ مارس ستة مدنيين إيزيديين من قرية باصوفان 17 كم جنوب مدينة عفرين بينهم مسنين.

وأضاف الفريق أنه المعتقلين تعسفياً هم كل من “محمد شيخو بن ناصر 70 عاماً، صبري حيدر 62 عاماً، محمد ناصر 60 عاماً، تيسير جمو بن صالح 25 عاماً، حيدر إبراهيم بن بركات 23 عاماً، درويش عرابو”.

وأضاف الفريق أنه تم اقتياد جميع المعتقلين فوراً إلى إحدى المراكز الرئيسية لفصيل “فيلق الشام” في قرية إيسكا/ إسكان التابعة لناحية شيراوا 18 كم جنوبي عفرين.

وأكد الفريق أن التهم الموجهة إلى جميع المعتقلين “كيدية”، والغرض الرئيسي للاعتقال هو الانتقام من السكان الإيزيديين المتبقين في القرية وذلك بهدف تضيق الخناق عليهم وإجبارهم على النزوح.

يذكر أن مسلحي الفصائل العسكرية يقومون بتضييق الخناق على الإيزيديين في عفرين، حيث اعتقل مسلحي “فيلق الشام” 11 مدنياً من القرية في 4 كانون الأول/ ديسمبر 2020 دون توجيه أية تهم لهم ليتم إطلاق سراحهم جميعاً باستثناء “غزالة سلمو” 40 عاماً، والتي لا يزال مصيرها مجهولاً حتى الآن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*