بعد ساعات من هجوم مماثل في شنگال.قصف جوي تركي يطال مخيم مخمور جنوب شرق الموصل

بعد ساعات من غارات جوية تركية استهدفت مقراً وعربة تابعة لحزب العمال الكوردستاني PKK في قضاء شنگال (سنجار) ، طالت غارة جديدة في ساعة مبكرة من ، صباح اليوم الجمعة ، مخيم مخمور (جنوب شرق الموصل) الذي حوله الحزب الكوردي التركي الى مخيم شبه عسكري.

ووفق مصادر من المنطقة فإن القصف الذي حصل في الساعة 8:15 دقيقة صباحاً وأستهدف منزلاً داخل المخيم ، لم يخلف خسائر بشرية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تستهدف فيها تركيا هذا المخيم.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حذر العراق ، مطلع يونيو/حزيران الماضي ، من أن بلاده ستقوم “بتطهير” مخيم مخمور الذي قال انه تحول لملاذ آمن لمسلحي PKK ، مهدداً بتوغل حملته العسكرية المستمرة منذ ابريل/نيسان الماضي ، أكثر داخل الأراضي العراقية.

وأضاف أردوغان ، أن مخيم مخمور، الذي يقع على بعد 180 كيلومتراً جنوب الحدود التركية ويؤوي لاجئين من كورد تركيا منذ أكثر من 20 عاماً، يعد “حاضنة” لمسلحي PKK ويتعين التعامل معه.

وفي 21 أغسطس/آب الماضي ، قال الرئيس التركي في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أن مسلحي   PKK  يواصلون انتشارهم في جبال قنديل، إضافة إلى منطقتي مخمور وشنگال (سنجار).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*