توصيات المجلس الاستشاري الايزيدي في المانيا للكتل التي ستشكل الحكومة الالمانية المقبلة….

Kan vara en bild av text där det står ”ZÊD ZENTRALRAT DER ÊZÃDEN IN DEUTSCHLAND”
توصيات المجلس الاستشاري الايزيدي في المانيا للكتل التي ستشكل الحكومة الالمانية المقبلة….
في المانيا يعيش حالياً اكثر من 230 الف ايزيدي. حيث تشكل اكبر جالية ايزيدية في المهجر . غالبية الايزيدين هنا مندمجين بشكل جيد و الكثير منهم يملكون الجنسية الالمانية ، و يشاركون بشكل فعال في العملية السياسية و التعايش السلمي في هذا المجتمع.
بعد عملية الابادة الجماعية عام 2014 اتى عدد عدد كبير من الايزيدين من العراق و سوريا الى المانيا، متاملين البقاء هنا على المدى البعيد. لذلك يجب اخذ مصالح و تطلعات الايزيدين بعين الاعتبار عند اخذ القرارات السياسية. لاجل ذلك يطالب المجلس المركزي الايزيدي في المانيا بما يلي:
1. الاعتراف بالابادة الجماعية التي حصلت للايزيدين عام 2014.جرائم داعش ضد الايزيدين هي دون ادنى شك ‘’ابادة جماعية” من خلال استيفاء جميع الشروط اللازمة، و على هذا الاساس قامت العديد من الدول بالاعتراف بذلك ، ومنهم كندا ، استراليا بالاضافة للعديد من الدول الاوربية مثل هولندا و اخيرا بلجيكا ايضاً. الاعتراف بهذه الابادة من قبل المانيا كان ينبغي ان يحصل بشكل مبكر ، و كان سيكون اشارة مهمة للمواطنين الايزيدين الذين يعيشون هنا. كذلك يجب ملاحقة اعضاء داعش العائدين الى المانيا قضائيا، كونهم يشكلون تهديدا ليس فقط للايزيدين ، انما لجميع فئات المجتمع الالماني.
2. تقديم دعم حكومي كافي للمجلس الاستشاري الايزيدي في المانيا، لكي يستطيع بدوره تقديم دعم اللاجئين الايزيدين الجدد و تسريع اندماجهم في المجتمع، بالاضافة الى محاربة الكراهية ضد الايزيدية، خاصة وسط الجالية المسلمة.
3. تقديم دعم خاص عن طريق موسسات الدولة التربوية المعنية، من اجل تخصيص برامج لمكافحة الكراهية ضد الايزيدين.
4. تخصيص مقعد او مقاعد استاذية في الجامعات الالمانية من اجل دراسة الثقافة و الديانة الايزيدية بشكل علمي و اكاديمي من خلال تخصيص قسم خاص بذلك.
5. اطلاق برامج خاصة لجلب الناجيات و الناجين الى المانيا على غرار برنامج مقاطعة بادن- فورتيمبرك، لمساعدة الاشخاص الاكثر تضرراً ، حيث هناك العديد من المقاطعات التي بامكانها فعل ذلك، بالاضافة الى تقديم الدعم المباشر في مناطق تواجدهم في العراق و سوريا.
6. تسهيل حق البقاء ( اعطاء الاقامة الانسانية) للاجئين الايزيدين القادمين من العراق و سوريا من خلال اعتبار الايزيدين جماعة دينية مظطهدة في العراق و سوريا.
7. الايزيدين هم مواطنين في هذه الدولة وجزء من المجتمع، لذا نطالب بتعين مستشار لشؤون الايزيدين في الحكومة الالمانية. بالاضافة لذلك يحتاج العراقيين ، و بالاخص الاقليات الدينية المظطهدة مثل الايزيدين و المسيحين دعم الحكومة الالمانية في المجالات الاتية: –
تقديم الدعم الانساني و اعادة البناء، خاصة المناطق التي استولى عليها تنظيم داعش الارهابي في سنجار و سهل نينوى. الهدف من ذلك هو تعزيز فرص البقاء و العودة للنازحين الى امكانهم. اهداف التمنية المستدامة:
مكافحة الفقر، منع المجاعة،3.الصحة و الرخاء
– دعم برامج الاستقرار الاجتماعي و المصالحة المجتمعية ، بالاضافة لتقديم الرعاية النفسية للاشخاص الذين تضرروا من جرائم داعش الارهابية. الهدف هو تعزيز السلم المجتمعي و استدامته. اهداف التنمية المستدامة: الصحة و الرخاء.
_تخصيص دائرة اتحادية لرعاية الحرية الدينية عالمياً و تجهيزها بما تحتاجه من امكانيات بشرية و مادية.
الهدف: تعزيز الوعي و التاثير على القرار السياسي العراقي من اجل بناء العدالة في الحقوق الدينية ، في دولة يسودها حكم دين واحد. هدف التنمية المستدامة:10.تقليص اللامساواة ،16.السلام، العدالة و تقوية دولة القانون.
‏*SDG: اهداف التنمية المستدامة:من اجل خلق هيكليات مستدامة في جميع انحاء العالم، قامت الدول الاعضاء في هيئة الامم المتحدة بتحديد 17 هدف لغاية سنة 2030،في اجندتها لسنة 2030 .هذه الاهداف ينبغي حتى عام 2030 تحقيقها من قبل الدولة النامية و الصناعية، و بالاخص لتسليط الضوء على المجتماعات ( الجماعات ) المظطهدة و المسلوبة حقوقها ، لكي يكون العالم اكثر عدالة وصحةٍ و سلاماً و اجتماعياً.
للمزيد إقرأ : https://www.bmz.de/de/agenda-2030

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*