ورقة براءة الذمة (الشوفا) في ألمانيا بماذا نحتاجها وكيف تحصل عليها مجانا | معلومات هامة

 

 

ماهي الشوفا وبماذا نحتاجها؟
 
عندما نريد استئجار شقة، غالباً سوف يطلب مالك العقار ورقة شوفا “Schufa” (براءة الذمة). وإذا أردنا الحصول على قرض من أحد البنوك فالبنك سيطلب ورقة شوفا أيضاً قبل أن يقرر بشأن طلبنا. حتى إذا كنا نشتري هاتفا خلويا أو نستأجر سيارة، فإن العقد سيتضمن عادة شرطا يتعلق بالشوفا.
 
كل ذلك يتعلق بشركة تدعى (شركة الشوفا القابضة) ” Schufa Holding AG”. هي أكبر شركة تقدم المعلومات عن الجدارة الائتمانية، للأشخاص في ألمانيا. بناء على التزام الشخص بدفع الأقساط المترتبة عليه في الماضي أو عدم التزامه، وتقوم الشوفا (براءة الذمة) بالتنبؤ بمدى التزام الشخص بالدفع في المستقبل ثم تحوّل هذه المعطيات إلى أرقام قيمة. شركة الشوفا تخزن معلومات عن حوالي (65) مليون مواطن وساكن في ألمانيا، وقدمت (600) مليون بيان معلومات عن الجدارة الائتمانية للأشخاص. كما أن براءة الذمة (الشوفا) تسجل كل البيانات الشخصية (الاسم الأول، اسم العائلة، وتاريخ الميلاد، والعنوان الحالي، والعناوين السابقة). كما أنها تخزن البيانات عن الحسابات المصرفية وحسابات الهاتف المحمول، وبطاقات الائتمان، والدفع عن طريق الأقساط والقروض، وبالإضافة إلى هذه المعلومات، فإنه يتم تسجيل مدة الائتمان، ومشاكل الدفع أو انهاء الخدمة.
 
تطلب شوفا القابضة المال للحصول على تقرير الائتمان. ومع ذلك، وفقا للقانون الألماني، يحق لنا الحصول على تقرير شوفا مجاني مرة واحدة في السنة. هذا التقرير سيسمح بالتحقق من المعلومات التي يتم تخزينها، ومن أين تأتي، وإلى من تم توجيهها.
 
ملاحظة: قد نجد بعض الإعلانات في الصحف أو على شبكة الأنترنت عن قروض من دون التحقق من جدارتنا الائتمانية، علينا عدم الوثوق بها، فغالبية هذه العروض عبارة عن احتيال.
 
معلومات أساسية عن “الشوفا” براءة الذمة
 
لماذا يطلب أصحاب العقارات ورقة شوفا من المستأجرين؟
 
غالباً ما يطلب ملاك الشقق السكنية بيان “شوفا” من الذين يرغبون باستئجار شققهم، لضمان أن المستأجر سوف يقوم بدفع الإيجار بانتظام وفي الوقت المحدد. بعض الملاك أو إدارة الممتلكات، يطلبون أن تكون ورقة الشوفا من ضمن أوراق طلب استئجار الشقة، جنباً إلي جنب مع وثائق أخرى مثل بيان الراتب لمدة ثلاثة أشهر وغيرها.
 
كيف يمكن الحصول على ورقة الشوفا مجاناً؟
 
1- بالذهاب إلى الموقع الإلكتروني meineSCHUFA.de ثم الانتقال إلى أسفل الصفحة في المنطقة الرمادية هناك نجد عبارة “Datenübersicht nach § 34 Bundesdatenschutzgesetz” وهي تعني (نظرة عامة على البيانات وفقا للفقرة 34 من قانون حماية البيانات الاتحادية) ثم ننقر على الرابط الأصفر “zum Formular” أي (إلى النموذج).
 
2- عندما ننقر على (zum Formular ) سوف يقودنا إلى صفحة عامة أخرى تضم جميع العروض المدفوعة والمجانية، في العمود الأيسر، علينا النقر على” Datenübersicht nach § 34 Bundesdatenschutzgesetz “مرة أخرى.
 
3- في الصفحة التالية، لا داع للارتباك، إذ أن الموقع سوف يحاول أن يعرض علينا إمكانية الحصول على الشوفا مقابل مبلغ مالي. علينا النظر إلى العمود الأيمن من الصفحة حيث مكتوب ” Datenübersicht nach § 34 Bundesdatenschutzgesetz”وحيث يمكننا الحصول على الشوفا المجانية.ثم ننقر على “Jetzt bestellen” (طلب الآن) أسفل العمود الأيمن، بعدها سيكون ممكناً اختيار اللغة، بالنقر على أحد الأعلام، وعندها سنجد الطلب حيث يمكن طباعته وتعبئته.
 
4- “في النموذج المطبوع هناك حقل لطلب بيان مدفوع، حيث يمكنك العثور على مربع للتفاصيل المصرفية، علينا أن نترك هذا الحقل فارغا. وملء بقية البيانات والتوقيع
 
5- بعد ذلك نكون بحاجة فقط إلى نسخة من جواز السفر، وورقة تسجيل السكن “Meldebescheinigung” أما إذا كنا حاملين للجنسية الألمانية، فإن نسخة من بطاقة الهوية كافية. ثم يمكن ارسال الأوراق إلى العنوان البريدي التالي:
SCHUFA Holding AG, PO Box 10 25 66, 44725 Bochum
هل من المفروض قانونياً أن نقدم ورقة الشوفا دائماً؟
 
يحق لأي شخص رفض طلب تقديم الشوفا لمالك العقار الذي يرغب بالاستئجار منه. لكن من المهم الأخذ بعين الاعتبار أن رفض تقديم ورقة الشوفا سوف يقلص إمكانية العثور والحصول على الشقة.
 
عند الحصول على تقرير Schufa، يمكن ببساطة إعطاء المالك نسخة منه. في حال الحصول على تقرير الشوفا/ Schufa المجاني، فيجب عمل نسخة منه وشطب التفاصيل التي لا يحتاج مالك العقار إلى معرفتها. تحتوي معلومات Schufa المجانية على جميع البيانات التي جمعتها Schufa بخصوص كل شخص، في حين أن مالك العقار يحتاج فقط إلى معرفة أنه لديك بشكل عام سجل إيجابي وموثوق به.
 
ماهو تحقيق الشوفا؟
 
إذا تقدمنا بطلب للحصول على قرض من بنك، على سبيل المثال، يقوم البنك بإجراء تحقيق في “شوفا”. وكجزء من هذا التحقيق، يسعى البنك للحصول على بيانات ذات صلة توضح موثوقية الدفع. وبناء على هذه المعلومات، يمنحنا البنك قرضا أو يرفض طلبنا. ليس فقط البنوك ولكن أيضا مديري العقارات ومقدمي خدمات الاتصالات ومندوبي مبيعات السيارات في كثير من الأحيان لديهم الحق في الاستعلام عن الجدارة الائتمانية لزبائنهم، وذلك بمراسلة مؤسسة “الشوفا” بعد الحصول على موافقة الزبون، وهذا هو السبب في أن الطرف الثاني في العقد يطلب من الزبون التوقيع على نموذج قبل إجراء التحقيق.
 
ماهو شرط الشوفا “Schufa-Klausel “؟
 
في العقود، غالبا ما يكون هناك “شرط شوفا”. Schufa-Klausel إذا قمنا بتوقيع عقد مع هذا البند، سنسمح للطرف الذي وقعنا معه العقد بالاستفسار عن بيانات الشوفا الخاصة بنا وذلك بمراسلة شركة الشوفا مباشرة.
ماهي المعلومات التي تقوم شركة الشوفا بتخزينها؟
تقوم شركة شوفا بتخزين جميع المعلومات الشخصية (اسم العائلة والاسم الأول وتاريخ الميلاد والعنوان وأماكن الإقامة السابقة). كما أنها تسجل المعلومات المتعلقة الحسابات المصرفية، وعقود الهاتف المحمول، مدفوعات الأقساط، وإجراءات السحب، وغيرها من العقود والاعتمادات. كما يتم أيضا تخزين مدة القروض ومخالفات الدفع وإنهاء العقود. ولا تسجل شركة “شوفا” أي معلومات عن الحالة الزوجية أو صاحب العمل أو الدخل أو الأصول أو الحضانة، على الرغم من أن الثلاثة الأخيرة قد يكون لها أثر إيجابي على درجة ائتمان المستهلك.
 
وفقا لقانون حماية البيانات الفيدرالية، يجب حذف معظم البيانات التي تم جمعها بعد ثلاث سنوات من التجميع.
 
كيف تجمع شركة الشوفا بياناتها؟
 
تقدم شركات الأعمال المختلفة، مثل البنوك وشركات خدمات الاتصالات، بيانات إلى شركة “شوفا القابضة”. “شوفا القابضة” هي شركة خاصة، تمول نفسها أيضاً من خلال هذه المؤسسات التجارية المختلفة. وجميع هذه المؤسسات تعد مؤسسات إقراض. تقوم شركة شوفا بجمع البيانات من المصادر المذكورة دون أي بحث مستقل.
 
كيف يمكننا تصحيح الخطأ في سجلات لشوفا؟
 
تستخدم شركة “الشوفا” البيانات التي تم جمعها لحساب قيمة نقاط تشير إلى مدى جدارتنا الإئتمانية، أي مدى احتمال أن نتمكن من دفع الفواتير. هذا الحساب يمكن أن يوجد فيه أخطاء في بعض الأحيان. هذا هو السبب في أنه يحق لنا التقدم بطلب للحصول على بيان شوفا مرة واحدة في السنة مجانا حتى نتمكن من الرد على الأخطاء المحتملة. إذا وجدخطأ في معلوماتنا، يمكن دائما تقديم طلب خطي لتصحيح الخطأ. وتقدم بوابة مركز المستهلكين المشورة بشأن هذا الموضوع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*