ar

حقائق غريبة تجهلها عن القارة القطبية الجنوبية “أنتاركتيكا”

هناك الكثير من الحقائق نجهلها عن كوكبنا، الأرض. وقد تُصبح هذه الحقائق أكثر خصوصية عندما يتعلق الأمر بالأماكن البعيدة والنائية والتي يصعب الوصول إليها، مثل القارة القطبية الجنوبية، أنتاركتيكا.

هذه الصحراء الجليدية التي يُعتبر مناخها الأقسى على سطح الأرض، تضم مجموعة كبيرة من الأسرار لم يتم الكشف عنها بعد. وكان موقع Bored Panda قد استعرض بعض هذه الأسرار الغاضمة حول “أنتاركتيكا”.

أسرار غريبة عن القارة القطبية الجنوبية، أنتاركتيكا !!

بقعة في القارة الجنوبية لم تتلّقَ المطر أو الثلوج منذ 2 مليون سنة!

القارة المتجمدة الجنوبية

في القارة القطبية الجنوبية، حوالي 1 ٪ من مساحة القارة الإجمالية، خالية تمامًا من الجليد بشكل دائم، وتسمى هذه المناطق بالوديان الجافة أو الواحات القطبية الجنوبية. ويُعتقد أنها أقسى أنواع الصحاري في العالم ويُقدر أن هذه المناطق لم تشهد أمطارًا أو ثلوجًا منذ ما يقرب من مليوني عام.

شلالات الدم في أنتاركتيكا

القارة المتجمدة الجنوبية

قبل خمسة ملايين سنة، ومع ارتفاع مستويات البحار، غمرت المياه شرق أنتاركتيكا وتم تشكيل بحيرة مالحة هناك. بعد ملايين السنين، تشكلت الأنهار الجليدية على قمة البحيرة. وعندما تجمدت، أصبحت المياه أدناه أكثر ملوحة. اليوم، تعتبر المياه أسفل البحيرات الجليدية أكثر ملوحة بثلاث مرات من ملوحة مياه البحر، بالتالي، لا تتجمد من ملوحتها. وتحتوي هذه البحيرات المالحة على الكثير من الحديد، وعندما تتلامس المياه الغنية بالحديد مع الهواء يتأكسد الحديد ويأخذ لونًا أحمر، تاركًا لون مثل الدماء على الجليد.

القارة القطبية الجنوبية تعرض للنيازك أكثر من اي بقعة أخرى في الأرض

القارة المتجمدة الجنوبية

وفقًا للعلماء، فإن القارة المتجمدة الجنوبية هي أكثر أماكن الأرض تعرضًا لسقوط النيازك بفعل المناخ الجاف للغاية الذي يمنع تآكل الصخور. بشكلٍ عام، فإن كل مناطق الأرض تتعرض بشكلٍ متساوٍ لسقوط النيازك، لكنها تزداد في القارة الجنوبية لأن المناخ الرطب والأوكجسين في أي مكان آخر يؤدي لتآكل الصخور أثناء سقوطها.

70% من المياه العذبة في العالم تتواجد في أنتاركتيكا

القارة المتجمدة الجنوبية

حوالي 90٪ من جليد العالم و 70٪ من المياه العذبة تتواجد في أنتاركتيكا. إذا ذاب كل الجليد في القطب الجنوبي، فإن مستويات البحار في العالم سترتفع حوالي 61 مترًا.

أنتاركتيكا ليس لها منطقة زمنية رسمية

القارة المتجمدة الجنوبية

بما أن القارة القطبية الجنوبية غير مأهولة في الغالب، فإن القارة غير مقسمة رسميًا إلى مناطق زمنية. مع ذلك، تستخدم محطات البحث الموجودة إما المنطقة الزمنية للبلد التي تعمل أو توفرها، أو التوقيت المحلي للبلدان المجاورة.

إميليو ماركوس بالما هو أول شخص يولد في القارة القطبية الجنوبية

القارة المتجمدة الجنوبية

في عام 1978، دخل إيميليو ماركوس بالما التاريخ كونه أول شخص يولد في أنتاركتيكا. فقد كان والده قائد مُفرز من الجيش الأرجنتيني في قاعدة إسبيرانزا للأبحاث في أنتاركتيكا. ومنذ ذلك الحين، ولد 10 أشخاص آخرين في القارة، لكن مسقط رأس بالما لا يزال في أقصى الجنوب وقد سُجل في موسوعة جينيس للأرقام القياسية.

متوسط سمك قطعة جليد في أنتاركتيكا هو 1 ميل

القارة المتجمدة الجنوبية

القارة الجنوبية مغطاة بالكامل تقريبًا بطبقة سميكة من الجليد. يختلف سمك هذه الصفيحة الجليدية تبعًا للموقع، حيث أن صفيحة شرق أنتاركتيكا أكثر سمكًا من تلك الموجودة في الغرب. في المتوسط ​، يبلغ سمك الجليد أكثر من 1.6 كم، ولكن في بعض الأقسام يمكن أن يصل سمكه إلى 4.8 كم.

أكبر جبل جليدي مسجل كان أكبر من جزيرة جامايكا بأكملها

القارة القطبية الجنوبية أنتاركتيكا

أكبر جبل جليدي مسجل في العالم، كان Iceberg B، الذي يقاس بطول 29 كلم وعرض 37 كلم، بمساحة 11 ألف كلم مربع، ما يجعله أكبر من جزيرة جامايكا كاملة.

تم حظر كلاب المزلجة من القارة القطبية الجنوبية في عام 1993

القارة المتجمدة الجنوبية

تم حظر كلاب المزلجة من القارة في عام 1993 بسبب الخوف من أنهم قد يهربون ويزعجون الحياة البرية المحلية في القارة.

هناك مدينتان في القارة المتجمدة

القارة المتجمدة الجنوبية

بلدة Villa Las Estrellas هي أكبر مدينة في المدينتيْن داخل القارة المتجمدة. تأسست عام 1984، وهي عبارة عن محطة أبحاث تمتلك مستشفى ومدرسة ومكتب بريد وإنترنت وتلفون وتلفزيون. المدينة الأخرى هي Esperanza Base وتعتبر محطة أبحاث أرجنتينية، تضم 55 مسكنًا و10 عائلات ومدرسين للمدرسة، وتأسست عام 1953.

أكثر من 300 بحيرة ضخمة متواجدة تحت الصفيحة الجليدية

القارة المتجمدة الجنوبية

تم تحديد أكثر من 300 بحيرة كبيرة تحت قارة أنتاركتيكا. فهي لا تتجمد بسبب الحرارة الأرضية والضغط، أو ببساطة دفء قلب الأرض. ويعتقد العلماء أن هذه البحيرات المعزولة قد تكون موطنًا للكائنات الدقيقة التي لم يتم اكتشافها بعد من قبل العلم الحديث.

أنتاركتيكا كانت قارة مدارية قديمًا

القارة المتجمدة الجنوبية

يقول العلماء أنه في الماضي الجيولوجي، كانت القارة المتجمدة قارة دافئة ذات مناخ مداري، لكنها أصبحت باردة. منذ حوالي 52 مليون سنة، كان تركيز ثاني أكسيد الكربون أكثر بالضعف مقارنةً باليوم، وكان المناخ أكثر سخونة. مع ذلك، إذا استمرت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الحالية في الارتفاع بسبب حرق الوقود الأحفوري، فمن المحتمل أن يُصبح المناخ أكثر سخونة وتُصبح مدارية مجددًا في غضون بضع مئات السنين.

القارة القطبية تخلو من النمل

القارة المتجمدة الجنوبية

تحتوي كل قطعة على الأرض على نوع واحد من النمل على الأقل. مع ذلك، فإن أنتاركتيكا والقطب الشمالي وحفنة من الجزر النائية هي الأماكن الوحيدة على الأرض التي لا يستعمرها النمل.

حجم القارة المتجمدة الجنوبية هي 1.5 حجم الولايات المتحدة

القارة المتجمدة الجنوبية

تبلغ مساحة سطح القارة القطبية الجنوبية حوالي (14 مليون كلم مربع). في فصل الشتاء، يتضاعف حجم القارة القطبية الجنوبية بسبب بناء الجليد حول ساحلها. القارة هي ضعف حجم أستراليا، و 1.5 ضعف حجم الولايات المتحدة و 50 ضعف حجم المملكة المتحدة.

تخلو من الزواحف والثعابين

القارة القطبية المتجمدة

على الرغم من وفرة أشكال الحياة البرية فيها خاصةً البطاريق، إلا أنها المكان الوحيد في العالم بأسره الذي يخلو من الزواحف والثعابين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*