في سنجار؛ الطلاب يتكفلون بتأمين أجور المحاضرين المتطوعين

 

نينوى/ 2019/ ثلاث طالبات في المرحلة الابتدائية في إحدى مدارس سنجار    تصوير: ابراهيم ايزيدي

يقوم ذوو الطلاب في مدارس قسم الدراسة العربية في قضاء سنجار بدفع خمسة آلاف دينار شهرياً لإدارات المدارس من أجل تأمين أجور المحاضرين المتطوعين.

يوجد 240 محاضر متطوع في قسم الدراسة العربية التابع لوزارة التربية العراقية في سنجار موزعين على 80 مدرسة ابتدائية، متوسطة واعدادية. هؤلاء المحاضرين يدرسون بصورة تطوعية، لكن إدارات تلك المدارس تكافئهم بأجر شهري نظير جهودهم.

بالنسبة للبعض من أولياء أمور الطلبة، دفع خمسة آلاف دينار شهرياً ليس بالأمر العسير، لكن العوائل التي لديها أربعة أو خمسة طلاب ترى بأن هذا المبلغ يثقل كاهلهم.

فلاح سليمان، عنصر في قوات البيشمركة عاد الى سنجار من النزوح في حزيران 2020، يضطر لدفع مبلغ 25 ألف دينار شهرياً عن أطفاله الخمسة.

“قبل أيام قليلة، أخبر المدير والمعلمون الطلاب بأن على كل طالب جلب مبلغ خمسة آلاف دينار كل شهر لتوفير أجور المحاضرين المتطوعين”، و أضاف فلاح، “دفعت 15 ألف دينار عن ابنتي لثلاثة أشهر، وقريباً علي أن أدفع نفس المبلغ عن أولادي الأربعة.”

كأب لخمسة أطفال، يرى فلاح بأن هذا المبلغ كثير ويقول، “يجب على الحكومة أن تجد حلاً لهذه المشكلة.”

بصورة عامة، تعاني المدارس في قضاء سنجار من قلة الكوادر التدريسية، ويعود جزء من هذه المشكلة الى أن الحكومة العراقية لا تعيّن أعداداً كافية من التدريسيين الجدد، أما الجزء الآخر من المشكلة فيتعلق بعدم عودة قسم من الكوادر التدريسية الى القضاء بعد نزوحهم، واختيارهم البقاء في مخيمات النازحين بمحافظة دهوك.

maktabb-1
اجتماع مدير قسم الدراسة العربية في تربية سنجار مع أولياء أمور الطلاب   تصوير: خاص بـ(كركوك ناو)

مراد كاكه، محاضر متطوع في إحدى مدارس سنجار منذ أربع سنوات، قال لـ(كركوك ناو)، “عندي 25 حصة في الاسبوع، ندرس الطلاب منذ ثلاثة اشهر دون مقابل، في العام الماضي كان أولياء أمور الطلاب يدفعون أجورنا، وقد تقرر هذا العام أن يدفع كل طالب مبلغ خمسة آلاف لتخصيص أجر شهري للمحاضرين.”

“الوضع المعيشي لأغلب الأسر في سنجار متردي، 30 طالباً تركوا الدراسة العام الماضي في مدرستنا، وحين استفسرنا من ذويهم عن السبب قالوا بأنهم ليس لديهم المال، لكننا طلبنا منهم أن يعيدوهم الى المدرسة ولا توجد مشكلة إن لم يدفعوا المال”، حسبما قال مراد كاكه.

وشدد مراد قائلاً، “هذا حل مؤقت فقط لكي لا تغلق أبواب المدارس.”

يوجد 25 ألف طالب في  قسم الدراسة العربية بسنجار، موزعين على 80 مدرسة، 17 ألف و 200 طالب منهم في المرحلة الابتدائية.

496 مدرس على الملاك الدائم الى جانب 240 محاضر متطوع يداومون في هذه المدارس.

سعد متو، مدير قسم الدراس العربية في تربية سنجار قال لـ(كركوك ناو)، “شكلنا مجلساً للآباء والأمهات في كل مدرسة، أعضاء المجلس طلبوا من أولياء أمور الطلبة دفع مبلغ خمسة آلاف دينار شهرياً عن كل طالب لإدارات المدارس، نحن ندعم هذه الخطوة، لأنه بدون ذلك لن نستطيع إدامة الدراسة في سنجار.”

واضاف، “نعيش ظروفاً صعبة، أعداد المدارس والطلاب تزداد سنوياً، في المقابل لا يعينون تدريسيين جدد”، وشدد سعد متو، “إن كان الناس يعارضون دفع ذلك المبلغ لن نستطيع مواصلة الدراسة، لماذا يعتبرون دفع مبلغ 20 ألف او 30 ألف لخدمة الانترنت أمراً اعتيادياً، لكن يتوانون عن دفع خمسة آلاف دينار للمحاضرين.”

عمار عزيز – نينوى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*