تحرير فتاة ايزيدية من ايدي داعش

Kan vara en bild av 1 person och sitter
تسلّم البيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة الفتاة الإيزيدية روزة أمين بركات، وذلك من قوات أسايش المرأة في كوباني التي استطاعت معرفة مكان أسرها والتمكن من تحريرها وتسليمها وصولاً إلى لجنة المخطوفين في البيت الإيزيدي تمهيداً لإعادتها إلى ذويها في شنكال.
روزة التي تبلغ الآن التاسعة عشرة من عمرها، كانت قد تعرضت للخطف على يد عناصر تنظيم داعش الارهابي مع كامل أسرتها، حيث عمدوا إلى قتل والديها، وبقي مصير عدد من أخوتها مجهولاً حتى الآن.
قصة روزة تختصر الوجع الايزيدي بكل تفاصيله وتؤكد مدى الظلم الممتد بحق الشنكاليين حتى الآن امام مرأى ومسمع الرأي العام الدولي!
إدارة البيت تتقدم بوافر الشكر لقوات أسايش المرأة في كوباني وشمال شرق سوريا لتعاونها الكبير وقيامها بتحرير روزة من قبضة بقايا التنظيم الإرهابي.
#منقول / البيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*