(شاهد) مراسم عصر واستخراج زيت الزيتون المستخدم في إنارة قناديل معبد لالش

من تقاليد الإيزيديين في كل عام قيامهم بعصر الزيتون في معبد لالش (اقدس المعابد الايزيدية) ، حيث وفي مراسم خاصة يقوم متطوعون بعصر الزيتون الذي تم جنيه من الأشجار العائدة للمعبد على الطريقة القديمة لاستخراج الزيت منه والذي يستخدم فقط في إنارة القناديل في معبد لالش والمزارات الدينية الايزيدية .

وقال مسؤول المركز الثقافي في معبد لالش لقمان سليمان، لـ (باسنیوز) ان العملية تبدأ بغسل الزيتون الذي وضع بعد جنيه بشكل جاف حتى يتبخر اكبر كمية من الماء في الحبة ، بعد ذلك يتم تنظيفه و يوضع في اكياس خاصة وتكون العملية عن طريق الضغط بالارجل مع المياه الحارة ليخرج منه الزيت.

مضيفاً ، ان مراسم عصر الزيتون تجري سنويا في موسم الربيع بحضور باباشيخ وممثل أمير الايزيديين وخدم وسدنة المعابد ورجال الدين الايزيديين.

مبينا أن المئات من أتباع الديانة الايزيدية يشاركون في مراسم عصر الزيتون وإعدادها وسط احتفالات وطقوس دينية .

وأوضح لقمان ، بالقول ان الزيت المستخدم في هذه المراسيم يجنى من بستان الزيتون في وادي معبد لالش الذي يضم اكثر من 1400 شجرة ، وبعد الانتهاء من عملية العصر التي تستمر لعدة أيام يتم جمع الزيت ويغلى لمدة ساعتين ليصفّى من الماء و الشوائب .

وتابع ، إن عملية عصر الزيتون تكون تطوعية ايمانية وذلك لأن الزيت يتم استعماله لأنارة 366 من القناديل في معبد لالش المقدس لدى الطائفة الايزيدية والمزارات الدينية لهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*