ar

من هم الأيزديين ؟ خيري شنكالي

الايزيدية ديانة قديمة لم تخرج من رحم دين آخر . وتملك جميع مقومات الديانة التي تميزها عن الديانات الأخرى سواء من ناحية نظرتها الفلسفية للخلق أوالتكوين، مفهوم الله والالوهية، الملائكة، مفهوم الحياة والموت، الخير والشرّ، العبادات، الطقوس..الخ.وهي منظومة كاملة من عادات وتقاليد وطقوس واساطير وادب شفاهي.

الديانة هرمية الشكل في المناصب الدينية كألامير والباباشيخ واعضاء المجلس الروحاني  والطبقات والفئات كالبسمير والشيوخ والأبيار والمريدين والفقراء والقوالين والكواجك والفقرى.

والأيزدية تعني اتباع (ايزي/ازداي ) اي الله او الخالق 
ما اكتشفه مؤخراً أحد خبراء الآثار واللغات القديمة السومرية ، (لوفري نابو) بأن كلمة (ئى-زي-دي) هكذا مكتوبة بالخط المسماري في العهد السومري والتي تعني: “الروح الخيرة والغير المتلوثين والذين يمشون على الطريق الصحيح
مما تدل اللوحة من دون شك الى وجود كلمة ايزيدي في العهد السومري اي قبل خمسة الاف سنة على اقل تقدير .

حسب ميثولوجيا الايزدية تعتبر الديانة الايزدية خميرة الاديان والديانة الوحيدة الطبيعية ،نشأت في بلاد الرافدين (ميسوبوتاميا) منبعها لالش ومازالت اثار ومخلفات الاديان الغابرة في القدم ظاهرة من خلال تقديس الشمس والقمر والظواهر الطبيعية الاخرى. بجانب عبادة الخالق وتعدد الالهة.

يعتقد الأيزديين بنظرية تناسخ الأرواح والتي تعتبر من المبادىء الرئيسية التي تؤكد بأن الجسم فاني والروح خالد كالبذرة . وكلما مات الجسد ينطلق الروح منه ويدخل في جسد انسان او كائن حيواني أو نباتي او الصخر آخر،حسب حسناته وسيئاته. لحين اكتمال العدد (١٠٠١) يعني بقدر هذا العدد تعود الروح الى الجسد .

يؤمن الأيزديين بخلق الملائكة ثم ادم وحواء وبعد ارتكابهما الخطيئة بأكل الحنطة طردا من الجنة ومكثا في لالش وبعد ذلك امر الله طاؤوس ملك (رئيس الملائكة ) بانقاذهما من المأزق وارشادهما لعبادة الله ولقب ب (البير المرشد – بيري ريبةر) واصبحتا من اتباع طاؤوس ملك ومنذ تلك الفترة ودياتنا قائمة .

نزل طاؤوس ملك في لالش مساء اول اربعاء من شهر نيسان  ويعتبره الأيزديين اكبر حدث على الأرض ويعيد الأيزدييون بهذا الحدث الكبير بأعتباره عيد رأس السنة الأيزدية ومناسبة هبوط ملاك الرحمة على لالش لأنقاذ آدم… 
ونحن الآن في التقويم الأيزدي ٧٧٩٣ والذي يعتبر اقدم تقويم في العالم.
بنى ادم قرية( ايسيان) الحالية بالقرب من لالش ورزق بالولد(آري) والبنت (روشي). ومنهما انتشرت الامة الايزدية.
الديانة الايزدية داعية السلام.
وليست تبشيرية. 
وتؤكد نصوصها على الوفاق والسلام والوئام والخير ومساعدة الأخرين بين الشعوب والامم وتدعو الى الوحدة والوحدانية. 
يدعوا الفرد الأيزدي يوميا هذا الدعاء :
(يالله ان تحفظ اثنان وسبعونة امة وثمانون الف من المخلوقات ومن ثم نحن) اي ان الفرد الايزدي يدعو الله الخير ل ٧٢ملة او امة و ٨٠ الف من المخلوقات ومن ثم يدعو لنفسه.

تؤمن الديانة الأيزدية بالمساواة  بين الرجل والمرأة
يقول النص : 
جاءت  الأقوال والأدعية من العلى،وضوحا كنور الله ، 
خلق الذكر والأنثى سوية.
اي يقصد وجوب المساواة بين المرأة الرجل.
وفي نص آخر يفرض على الرجل الزواج بأمرأة واحد .. حيث ينص جاء الأمر من الباطن
عليك ان تكون عاشق لواحدة فقط. 
كي لاتكون مذنبا في هذه الدنيا.
كون عاشقا لواحدة فقط.
للأيزدين كتابين مقدسين هما 
١)  الجلوة تتحدث عن قوة وعظمة رئيس الملائكة وصفاته وصلاحياته وعلمه بكل ماهو موجود في الكون وهو المسيطر على كل شيء وهو الحي القيوم.
٢) مصحفا رش يتطرق الى الخليقة والتكوين والديانة الأيزدية بأعتباره خميرة الاديان ويذكر بعض الملوك الازديين منهم اهاب وارمان وبختلنصر  في بابل وآحشوراش في بلاد فارس وكورش وشابور.

يقدر عدد الأيزديين بحوالي مليون ونصف منتشرين في العراق وسوريا  وتركيا وايران  وجورجيا وارمينيا وروسيا وامريكا واوربا.
ويعتبر العراق المركز الرئيسي يتمركزون في شنكال وشيخان وسميل وتلكيف وبعشيقة و زاخو …ويقدر عددهم قبل هجمات داعش ٢٠١٤ بحوالي ٦٠٠ الف انسان .

البعض من تقاليد الأيزدية منها : 

١ ) عيد رأس السنة الأيزدية:
(جارشةما سةري سالي) اقدم واقدس عيد لدى الأيزديين …
– يعتقد الأيزديين  بنزول طاؤوس ملك  في لالش لأنقاذ ادم وحواء من المأزق بعد طردهما من الجنة عندما كان الكون مغطاة بالثلوج وبسبب حرارته اذابت الثلوج وانكشفت القشرة الأرضية وخلقت البيضة كأول خلية حيوانية  وزهرة  نيسان كأول خلية نباتية.
– نحن الآن في السنة ٧٧٩٣ ايزدية  ويصادف كل عام بالتقويم الشرقي اول اربعاء من شهر نيسان . 
– كان البابليون يحتفلون بقصر اكيتو بهذا العيد وكان يسمى زاغموك اي عيد الميلاد يحتفلون بهذا اليوم ولمدة ١٣ يوم .. وكذلك الأكديين والسومريون 
– مازلنا نعيد هذه الذكرى منها
اشعال الفتائل في لالش مساء يوم العيد بمشاركة جماهير غفيرة من الأيزديين .
– اقامة مراسيم السما في لالش
– تقديم الطعام والشراب للمعيدين مجانا.
– سلق وتلوين البيض واللعب به .
تعليق زهرة نيسان على ابواب المنازل بأعتبارها زهرة مقدسة .
– زيارة قبور الموتى باعتقادهم بتواج ارواحهم في هذا اليوم .
– يعتبر كل ايام الأربعاء مقدسا ويوم الأستراحة .
– لقدسية شهر نيسان وبأعتباره عروس السنة يحرم الأيزديون الزواج في هذا الشهر.
– لايجوز حرث الأرض في شهر نيسان لكون الأرض حامل بالأحياء الحيوانية والنباتية.

٢)  عيد خدلياس : 
– يعتقد الأيزديين بأن النبي خدلياس كان وزيرا لدى اسكندر المقدوني وهو خالد لن يموت لشربه من ماء الحياة. 
– يصادف هذا العيد منتصف شهر شباط من كل عام  تبجيلا  للنبي خدلياس ويصوم الأيزديين ثلاث ايام  ومن ثم اليوم الرابع يكون العيد .
– يتم عمل سفيك وهو شواء الحنطة وطحنه ويخلط مع السكر او الدبس ويقدم للضيوف. 
– عمل اكلة تسمى  (بيخون ) في منطقة ولات شيخ تتكون من سبع محاصيل .
– مساء العيد يتم صنع اقراص من الخبز ١/٤ من الملح ويأكله الشباب والفتيات بأعتقادهم يحلمون بمن يتزوج منهم مستقبلا ويعطيهم الماء في الحلم . 
– يصادف العيد يوم الخميس ويسمى خدلياس ويوم الجمعة يسمى خدلنبي
– يقص صباح العيد كل افراد العائلة خصلة من شعرهم وتسمى هذه العملية (خوة خدلياس كرن).

٣ ) عيد صيام ايزي: 

يعود تاريخ صيام ايزي الى ماقبل عام ٥٣٩ قبل الميلان اثناء قيام كورش بمحاصرة بابل لثلاث ايام صام قواته لأيزي وفي اليوم الرابع دخلوا بابل بدون قتال وجعلوه عيدا لأيزي وذكرى للأنتصار.
– يصوم الأيزدي قبل موعد الصيام عدة ايام منها صوم خودان وصيام نذور.
– يصوم الأيزديين ثلاث ايام لأيزي (الله) واليوم الرابع يصادف  العيد .
– يمتنع الأيزدي  في الأيام الثلاثة عن تناول الطعام والشراب والملذات  من فجر كل يوم حتى المساء ويصادف هذه السنة الأيام ١١ و١٢و١٣ صيام ويصادف العيد يوم الجمعة  ١٤ من شهر ديسمبر ٢٠١٨ .

٤ ) عيد اربعينية الصيف والشتاء :

– يصوم المتدينين اربعون يوما في الشتاء واربعون يوما في الصيف ويسمى جلخانة  ولمدة عشرين سنة حيث يتم اختيار منتصف الشتاء  والصيف بطرح ٤٠ يوما من بداية و٤٠ من نهاية كل موسم  ويتم اختيار ٤٠ يوم في الوسط. وبعد انتهاء الصيام يحتفل الأيزديين في لالش والقرى بهذين العيدين .

٥) عيد جما في لالش:

– يستمر هذا العيد سبعة ايام في لالش يبدء في يوم ٦/١٠ ولغاية ١٣ منه في كل عام بالتقويم الميلادي ويعتبر ذلك حج الأيزديين . – يجري فيه عدة مراسيم منها اقامة مراسيم السما في الصباح والمساء مع الموسيقى الدينية .
– تعميد الاطفال في العين البيضاء والزمزم
– طواف مرقد شيخادي ثلاث مرات .
– زيارة معظم الأماكن المقدسة .
– ذبح ثور في اليوم الخامس من العيد كأحد تقاليد الميثرائية .
– مراسيم تعميد بري شباكي .
– اقامة كوفند مع الموسيقى الدينية الدف والناي

٦)  عيد باتزميا جيلكا: 

يصادف في نهاية السنة الميلادية وبداية السنة الجديدة ويستمر سبعة ايام يجري فيها عدة طقوس منها :
– تنظيف المنزل والأستحمام وغسل الملابس في اليوم الأول ومن ثم الصيام ثلاث ايام .
– كل عائلة تذبح ثور وماشية ويجب تقطيع الماشية الى سبعة قطع كل قطعة بأسم احد الملائكة.
– ايقاد الشموع في كل صباح ومساء في كل بيت بأسم الله والملائكة 
– اقامة ليلة القدر وعمل الخورة بمثابة خبز كبير  المتكون من سبع محاصيل  وبداخلها زبيبة ويتم تقسيمها على افراد العائلة والذي يحصل على الزبيبة  فهو محظوظ في السنة الجديدة.
– طبخ شيلانا شيشم(باجة) في يوم الأحد من ايام العين .
– عمل خيط احمر وابيض امام النار اثناء طبخ شيلانا شيشم  يسمى ذلك الخيط ب(باسمباري ) ويضع في معصم ورقبة الأيزديين باعتباره مقدسا وبمثابة هوية لكل ايزدي.

٧ ) عيد القربان :

– يصادف هذا العيد لعيد الأضحى الخاص بالمسلمين . بالحساب القمري  ويعتبر عيد للنبي اسماعيل وقبول رب العالمين خروفا من ابراهيم  كنذر بدلا من النبي اسماعيل . 
– هذا العيد يعود جذوره الى عهد ابراهيم الخليل وكان الأيزديون يؤدون طقوسه  وبعد مجيء الأسلام اهتم به المسلمين وجعلوه اربعة ايام بينما يعيد الأيزديين في اليوم الأول فقط.
٨) تجوال الطاؤوس والقوالين في القرى والقصبات الأيزدية بالسنة مرة لنشر التوعية الدينية وجمع الخيرات.
٩) طواف المزارات في شيخان بعد عيد رأس السنة الأيزدية من منتصف شهر نيسان حتى نهاية شهر مايس .
١٠) جماعية لمزارات شنكال يبدء جما شرف الدين في منتصف شهر آب ويستمر جماعية المزارات حتى نهاية الخريف.

١١) ليلة القدر (شفبرات) :

يصادف ١٥ شعبان بالتقويم القمري  يسهر الناس في تلك الليلة حتى الصباح.

١٢) الأيزديين كديانة وكمجمتع لهم خصوصية في الأدب واللغة والتراث والموسيقى منها
– جميع النصوص والأساطير والأدعية الدينية شفاهية يرافقها الموسيقى الدينية من دفوف وناي.(شاز وقدوم) كما لآلة الطنبور قدستها.
– المجتمع الأيزدي غني بالفلكلور  من غناء وموالي والعاب شعبية وفرق فنية والشعراء الشعبين يعبرون مشاعرهم في اغانيهم بالعشق وحب الطبيعة والحروب والمآسي.
– للأيزدية خصوصية في ارتداء الملابس منها دينية ومنها فولكلورية تميزها عن المجتمعات الأخرى.
– الأيزديين يتكلمون اللغة  الكردية اللهجة الكرمانجية. 

١٣ ) الزواج:

– يجب ان يكون الأيزدي من ابوين ايزديين ولهذا يحرم الزواج من الأديان الأخرى.
– الأيزدية عدة طبقات دينية منها الشيخ والبير والمريد ويحرم الزواج بينهما وكل طبقة تتزوج في داخلها.

١٤)  الكريف والختان:

يعود تاريخ الختان للذكور فقط الى عهد النبي ابراهيم الخليل  بعد ان اصبح ايزديا على يد الملاك سالم والمؤمنين الأيزديين وذلك في ٨ آذار ١٩٩٥ ق. م 
وتم الأحتفال به واشعال النار والقفز عليه وتم الغناء بهذه المناسبة 
٨ ل ئاداري 
رؤز نوبوو بو ابراهيم
جوة سةر اركاني.
– يختن الأيزديين اطفالهم في حضن الكريف من الديانات الأخرى او من الأيزديين انفسهم واذا كان الكريف من نفس الطبقة الدينية يحرم الزواج بين العائلتين خلال سبعة اجيال.

١٥ ) اتخاذ اخ واخت الآخرة : 

لأيمان الأيزديين بدنيا الآخرة ما بعد الموت يجب على كل ايزدي وايزدية ان يتخذ له اخ او اخت للآخرة فيما بين الشيوخ والأبيار والمريدين ..كما ان شيوخ شيخ حسن يتخذون من شيوخ الشمسان الأخرة.

١٦)  الموت وتناسخ الأرواح:  

– يؤمن الأيزدي بالموت ومحاكمة روحه  بسبب اعماله فاذا كان حسناته اكثر يترقى روحه في جسد كائن اخر واذا كان سيئاته اكثر فيتعذب في جسد كائن ادنى وهكذا…
– يغسل الميت من قبل اخ او اخت الآخرة ويضع ال(براة- تراب لالش المقدس) على عيونه واذانة وفمه وانفه وكفتيه 
– عند نقل الجنازة من مكان الى آخر يجب رفعها ثلاث مرات ومن ثم التحرك واثناء وضعه على الأرض تتكرر نفس العملية
– يرتدي بأنظف الملابس ومن ثم يضع رقعة من القماش في عنقعه يسمى قلقل ويكفن.
– يتلو عليه قول تلقيني من قبل احد رجال الدين .
– لايجوز دفن الميت بعد غروب الشمس.
– في منطقة شيخان يتقدم القوالين بالموسيقى الدينيى (الدف والناي) جنازة الميت حتى المقبرة.
– عند الدفن يجب ان يكون رأسه نحو الغرب وقدميه نحو الشرق ووجهه نحو السماء.
– يجب ان يكون قبر المرأة اعمق من قبر الرجل خوفا من انتهاكها.
– كما يميز قبر الرجل عن قبر المرأة بصخرتين كبيرتين امام الرأس والقدم بينما لقبر المرأة صخرة واحدة امام الرأس .
– مراسيم تعزية  الرجل فردي ٣ او ٥ او ٧ ايام بينما مراسيم تعزية المرأة ٢ او ٤ او ٦ ايام.
– بعد وفاة الميت يتم تقديم الطعام والنذور على روحه خلال سنة كاملة ومن ثم اقامة الذكرى السنوية لوفاته. 

ثالثا: صفحات دموية في تاريخ الأيزديين .

– تعرض الايزديون الى كوارث ومجازر وابادة جماعية من خلال الحملات المتعاقبة من اشرس واعته الامبراطوريات والمماليك والفتوحات الاسلامية ، يخشى المرىء من تصفح طياتها الملطخة بابشع الجرائم التي ارتكبت بحق الانسانية .
– على سبيل المثال لا للحصر ، 
ففي عام ١٤٠١ للميلاد زحف المغول بلاد الجزيرة بقيادة القائد الاوزبكي تيمورلنك وابادة شنكال من بكرة ابيها، لم ينجو بيتا واحدا من شنكال من اصل (٣٥) الف عائلة .

– تشير المصادر التاريخية الى قتل مليون ونصف المليون  من الايزديين في الفترة ما بين معركة جالديران سنة (١٥١٤) م ونهاية الحرب العالمية الاولى سنة (١٩١٨)م.في اثنان وسبعون حملة ابادة عثمانية اضافة الى الحملات الصفوية التي لاتقل عن الحملات العثمانية جسامة.

– نستطيع ان نقول ان حملة الامير محمد الراوندوزي سنة (١٨٣٢) للميلاد بحق الايزديين تعتبر من ابشع الجرائم بحق الانسانية حيث اكتسح قواته امارتين ايزديتين في ان واحد ، بدءا من امارة حرير ومرورا باسكي كلك وعقرة ومنطقة مقلوب وشيخان وحتى الجانب الايسر من مدينة الموصل .
*قتل مايقارب (١٣٥) الف انسان بريء لالشيء سوى كونهم ايزديين.
*تغيير ديانتهم بالقوة والاكراه وجعلهم مسلمين وجعل لالش مدرسة دينية لتعليم القران اضافة الى فتح المساجد في كافة القرى.واسر وسبي (١٠) آلاف ايزدي ومعهم الأمير علي بك ومن ثم قتله في كلي علي بك.
تفيد المصادر التاريخية في احدى الفرمانات  قتل ١٢ الف ايزدي في شنكال على ايدي القوات العثمانية ومنح الأمان ل ١٣ الف آخر وجمعوهم في احدى الوديان  وفي وقت متأخر من الليل فتحوا النار عليهم  قتلوا جميعا بأسثثناء نجاة ١٧ فردا . وبهذا نجمت هذه الحملة على قتل ٢٤٨٨٣ من الأيزديين خلال يوم وليلة.

بأختصار وبعد مجيء الأسلام صدر بحق الايزيديين اكثر من(300 ) فتوى دينية وحملات عسكرية، تحلل قتلهم وسبي نسائهم وخطف اطفالهم والاستيلاء على اموالهم. ولدينا تفاصيل كافة الحملات ولكن لضيق الوقت لا مجال للذكر.

نود هنا تسليط الضوء على اخر حملة للدولة الأسلامية في العراق والشام(داعش) على مناطق الأيزدية في شنكال وبعشيقة وتلكيف والتي تعتبر جينوسايد بحق الأيزديين 

ليلة ( 3 آب 2014) بدءت ساعة الصفر لهجوم مسلحي تنظيم داعش الارهابي على قرى ومجمعات الايزدية في شنكال ومن عدة محاور منها :-
1) محور البعاج:
2 ) محور القيروان:
3 ) محور( ناحية الشمال)
سقط شنكال خلال ليلة وضحاها وهروب اكثر من ١٤ الف مسلح من قوات البيشمركة وترك ٣٦٠ الف مدني تحت رحمة اشرس منظمة ارهابية في العالم وكانت النتيجة مأساوية (مذابح وقتل جماعي واغتصاب النساء ونهب للأموال وحرق القرى والمعابد )وكانت الضحايا تقدر بحوالي ١٢ الف انسان من قتلى واسرى والذين ماتوا من العطش والجوع.
حيث وصل عدد بيع وشراء بعض النساء الى 30 مرة ،كما تم عزل معظمهن عن اطفالهن اضافة الى اغتصاب القاصرات. حسب شريعة داعش يجب ان ينكح عشرة اشخاص امرأة ايزدية لكي تصبح مسلمة وعند اغتصابها من الواجب ان يصلي المسلم وينكح بفتح رحمها بعد ترديد الله اكبر وسيصبح رحمها اوقاف اسلامية واطفالها مسلمين.
يفيد مقطع فيديو للدكتور بشتوان احمد بان داعش اهدى (150) من النساء والفتيات الشقراوات ذوي العيون الزرقاء لأمراء الخليج من قطر والسعودية والامارات. هناك حالات لايمكن السكوت عنها كتزويج فتاة خلال ست ساعة (30) مرة، يعني تم عقد زواجها خلال تلك الفترة الوجيزة(٣٠) مرة وتم طلاقها (٣٠)مرة. 
منذ 3 آب 2014 وديانة كاملة (الايزدية) تعيش في المخيمات وتحت الجسور وهياكل الابنية اضافة الى معاناة الفقر والمرض والظروف الجوية الصعبة ، انهم مهانين في كل لحظة، حيث تشتتوا في معظم بقاع العالم.
لايمكن ان ينسى الفرد الايزدي الاعمال الجليلة التي قامت بها وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة حيث اقدمت من سوريا وانقذت اكثر من مائتي الف انسان جميعهم من النساء والاطفال والشيوخ وتصدت للمنظمة الارهابية (داعش) بينما قوات البيشمركة هربت باسلحتها الثقيلة تاركين خلفهم مايقارب ال(360) الف انسان ايزدي محصورا في شنكال .
             
ادناه بعض الخسائر الناجمة عن هذا الهجوم .
نجمت حملة داعش على مناطق الايزدية  في شنكال على ما يلي :
1 ) الاستعباد الجنسي والقتل وبيع السبايا في اسواق النخاسة بالموصل والرقة وتلعفر والفلوجة ودول الخليج  وقدر عدد الضحايا الى  حوالي ١٢ الف مدني  حيث تم تدوين اسماء (6627 ) ضحية من قتلى ومفقودين واسرى وسبايا  
وصل عدد المخطوفين والمخطوفات (6422) 
_ وتوصلنا الى اسماء (1293 ) شهيد ولحد الآن اكتشف (٦٩) مقبرة جماعية ومازالت اشلائهم في العراق وحرقت ثلاث مقابر من قبب مجهولين  هناك الكثير من المقابر لم يكتشف لحد الآن
وتم تفجير اكثر من المزارات ( 68 ) مزار واماكن عبادة .
في يوم 15  اب 2014 تم اقامة مجازر دموية بحق  اكثر من 1200 مواطن في قرية كوجو  قتلوا  الرجال وسبي النساء والاطفال واخذوهن الى سوق النخاسة اسوة لباقي الايزديات . بل تم اقامة عشرات المجازر الدموية في المناطق المختلفة كقرية الزليلية والتبة وسيبا شيخدر وخانصور وغيرها 
حرق وتدمير ونهب معظم قرى ومجمعات الايزدية التي تقدر اضرارها بمليارات الدولارات.
نزوح مايقارب 400 الف نسمة ومازالوا يعانون المآساة في المخيمات وتحت الجسور والهياكل  اي نستطيع ان نقول ثلاث ارباع من الديانة الايزدية مشردين في العالم.
6) خلفت احداث شنكال مشاكل دينية واقتصادية واجتماعية  وتراثية جمة كالاغتصاب الجماعي وترمل الامهات وكثرة الايتام والتفكيك الاجتماعي واجبارهم على اعتناق الاسلام وتغيير اسمائهم وتجنيد الاطفال وزجهم في المعارك ومنهم من انتحر . 
اطعام الامهات بلحوم اطفالهن المطبوخة في تلعفر.

للحفاظ على امن وسلامة الافراد والمجتمع الايزدي والوقاية من داعش والمجاميع الارهابية الاخرى مستقبلا  يجب تبني مايلي :
1) تجفيف منابع الارهاب المادية والمعنوية  واصدار قوانين صارمة خاصة بالأرهاب كتجميد الارصدة والشركات والمؤسسات والدول التي تمول الارهاب بشكل مباشر او غير مباشر .وتعقيب واتخاذ الاجراءات القانونية بحق المنتمين والموالين لتلك الجماعات.
2) اسقاط انظمة الحكم في الدول التي تراعي الارهاب وتمويله كالسعودية وقطر وايران وسوريا وتركيا الى نظام ديمقراطي وتغيير الدستور العراقي المقتبس من الشريعة الاسلامية الى دستور يراعي فيه حقوق الانسان والاقليات الدينية والقومية. 
3) استخدام وسائل الاعلام   والتوعية المستمرة من خلال الندوان واللقاءات والبرامج التلفزيونية وتغيير المناهج  الدراسية التي تدعو الى العنف كالجهاد في سبيل الله  والتحريض وتكفير الاخرين.
4) مكافحة البطالة والاهتمام بالمؤسسات التعليمية وتأسيس النوادي الرياضية والمراكز الثقافية والترفيهية والعلمية .
5) الاطلاع على خطب الجمعة  من قبل الاجهزة الامنية قبل الخطبة ومراقبة المساجد والجوامع التي تحيط من حولها الشكوك بترويج الكراهية والعنف والعمل على تعيين خطباء ذوي الشهادات الجامعية افضل من ملالي الحجرات والمدارس الدينية. 
فمثلا هناك اكثر من 5000 جامع في كردستان العراق وحدها اذا التحق من حدود كل جامع  جهاديا واحدا للتنظيم الارهابي داعش سيعرض الايزديين والاقليات الدينية الاخرى للخطر .
6) بسبب فقدان ثقة الايزديين بالقيادات للكردية لخيانة البيشمركة لهم  ولخصوصية الديانة الايزدية ولوجود تهديدات حقيقية نحو الانقراض . يفضلون تأسيس ادارة ذاتية في مناطق ذات الاغلبية الايزدية وبحماية دولية. ويطالبون مجلس الامن  والمحكمة الدولية باصدار قرار  ان ما حدث في شنكال سنة 2014  جينوسايد بحق الديانة الايزدية ومحاكمة الاشخاص  الذين تسببوا في الحادث والذين قاموا بتلك المجازر والخطف .

تعليق واحد

  1. اليزيديون ليسوا من آدم ولا حواء ( بحسب المعتقد الذي نعتبره قديماً ) ولا بالملائكة ولا بإبراهيم الخليل (بحسب القصة المعروفة حاليّاً ) ولا يُؤمنون بالجنة ولا النار فهم يُؤمنون بالتناسخ والحلول المتناقض جداً مع الجنة ، ديننا الئيزدي إنتظم مجدداً بعد الإسلام ب 600 عام , وتحت سيفه وهذه إضافات أُدخلت تقيّة للدين القديم الساساني المزدايسنا وهو الدين الشمساني الزرادشتي
    وإسم ئيزيدي بغض النظر عن الأوصاف هو يعني ( الإله ) وهو قديم جداً ومتعدد جداً, بعد التوحيد أصبح واحداً وجمعاً أيضاً ( يزدان)
    لالش لم تكن مركز جميع الأديان القديمة أو منبعها , لالش أًصبحت المركز الرئيسي للدين الئيزدي في زمن الشيخ عدي وبعده, كانت هناك كثير من المعابد ولالش واحدٌ منها , لقد كانت المعابد الشمسانية منتشرة في بلاد الساسان من البحر المتوسط وإلى باكستان . أهمها وأكبرها في العراق ربما كان معبد الحضر كان الأهم بالنسبة للأكراد وشكراً

    وشكراً

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*