فيان دخيل: نحو 4 الاف شخص ايزيدي نزحوا من سنجار خلال الايام القليلة الماضية وهم بحاجة الى دعم عاجل

 

ضمن خطة تطبيق القانون التي نفذها الجيش العراقي في قضاء سنجار والتي ادت الى اشتباكات بين الجيش العراقي وعناصر من قوات اليبشة التابعة لحزب العمال الكوردستاني التي قامت بقطع الطرق في قرى وبلدات قضاء سنجار امام المدنيين العزل ، مما ادى الى نزوح اكثر من 4 الاف مواطن ايزيدي بضمنهم نساء واطفال وشيوخ كبار في السن، متجهين الى محافظة دهوك باقليم كوردستان.
هؤلاء المدنين الفارين من الأوضاع الامنية المتردية بحاجة ماسة لدعم اغاثي وانساني عاجل، ونطالب الحكومة الاتحادية متمثلة بوزارة الهجرة والمهجرين الاتحادية القيام بواجبها وتوفير كافة اشكال الدعم لهؤلاء النازحين بالتنسيق مع الجهات المختصة في اقليم كوردستان.
ونشير الى ان هنالك نحو 65 الف عائلة سنجارية تقطن في اقليم كوردستان، حيث تعيش نحو 27 الف عائلة في المخيمات، فيما تتوزع 37500 عائلة على مدن وبلدات اقليم كوردستان، بينما عاد الى سنجار في العامين الماضيين نحو 9 الاف عائلة فقط.
ونحذر من ان اي انهيار امني جديد يعني نزوح اعداد مضاعفة من اهالي سنجار المنكوبين اصلا نحو اقليم كوردستان، وعلى الجهات الامنية المعنية الاستعداد لكل السيناريوهات المحتملة اذا لم يتم اخراج عناصر حزب العمال من سنجار باسرع وقت .

النائبة فيان دخيل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*