الملايين عرضة للموت بسبب إغلاق موانئ البحر الأسود.مناشدات لروسيا لإنقاذ العالم من أزمة غذاء مرتقبة

روسيا تستخدم أسلحة جديدة في أوكرانيا

أفادت شبكة CNN الأمريكية بأن رئيس برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة ناشد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فتح موانئ البحر الأسود قبل أن يموت “الملايين” من الجوع.

حيث قال ديفيد بيزلي، في مؤتمر عُقِدَ الخميس 12 مايو/أيار 2022: “سيموت ملايين الأشخاص حول العالم، لأن هذه الموانئ مغلقة”. وعندما سُئل عما سيقوله مباشرة لبوتين، قال بيزلي: “إذا كان لديك أي تعاطف على الإطلاق مع بقية العالم، بغض النظر عن شعورك تجاه أوكرانيا، فأنت بحاجة إلى فتح تلك الموانئ”، وذلك وفق ما نقله موقع Business Insider الأمريكي في تقرير نشره يوم الجمعة 13 مايو/أيار 2022.

أزمة في موانئ أوكرانيا

كذلك قال بيزلي إن مدينة أوديسا الأوكرانية وغيرها من الموانئ بحاجة إلى العمل في غضون الأيام الـ60 القادمة؛ لمنع أزمة الغذاء العالمية، حسبما ذكرت شبكة CNN. وأضاف: “يتعين على زعماء العالم ممارسة الضغط على روسيا بطريقة تجعلنا نتمتع بالحياد المطلق لنقل الإمدادات من وإلى أوديسا”.

من جانبها منعت روسيا مئات السفن التي تحتوي على صادرات الحبوب الأوكرانية في البحر الأسود وبحر آزوف منذ بدء هجومها على أوكرانيا في 24 فبراير/شباط 2022، وذكرت صحيفة The Guardian البريطانية أن مدينة أوديسا، التي تضم أكبر ميناء بحري في أوكرانيا، تعرضت أيضاً لقصف روسي منتظم.

مطالب بإنهاء الحصار الروسي

في السياق ذاته حثَّ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الإثنين 9 مايو/أيار 2022، المجتمع الدولي على اتخاذ إجراءات فورية لإنهاء الحصار الروسي.

كما قال زيلينسكي للصحفيين بعد زيارة رئيس المجلس الأوروبي، تشارلز ميشيل: “بدون صادراتنا الزراعية، فإن عشرات الدول في أجزاء مختلفة من العالم ستكون على شفا نقص الغذاء”.

في حين أضاف زيلينسكي: “بمرور الوقت، يمكن أن يصبح الوضع فظيعاً تماماً… هذه نتيجة مباشرة للهجوم الروسي، الذي لا يمكن التغلب عليه إلا معاً، من قِبَلِ جميع الأوروبيين، ومن قِبل العالم الحر بأَسره”.

تُعَدُّ أوكرانيا واحدةً من أكبر المصدِّرين الزراعيين في العالم. وذكرت صحيفة The Times البريطانية أن أوكرانيا تصدِّر أكثر من 12% من القمح في العالم وما يقرب من نصف صادرات زيت دوّار الشمس.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*