ar

مقالات

دماء الشهداء لا تذهب سدى : طارق عيسى طه

لا زالت اصوات الاطلاقات النارية والرصاص الحي تخترق اسماعنا وصور الشهداء تعشعش في ذاكرتنا , لا يمكن ان ننساها سوف تبقى كناقوس الخطر لتذكرنا بشهدائنا الذين سقطوا ودماؤهم تسيل نتيجة اصابات خطيرة في كل اجزاء الجسم كما لو كانت هناك معركة مع العدو الغاشم الغازي وليست اطلاقات من قبل ابناء الوطن الواحد , اطلاقات من قبل اناس المفروض ان يكونوا ...

أكمل القراءة »

الرئيس  “وحل بوسي”.. : رحمن الفياض.

هي ثورة الشباب لم يكن أحد يتوقعها، فالدخان الذي غطى أغلب المدن كان بفعل غضب جيل لم يعش  حقبة نظام صدام، ولم يرى خيرا من الحكومات المتعاقبة بعده فهيه لم تفهم  وتقدر  معاناتهم وضيق ذات اليد لديهم. الطبقة السياسية في البلاد أغلبهم بل معظهم هم في خريف العمر لذلك لم يتمكنوا من فهم هذا الجيل من الشباب وطريقة تفكيره فلعبة ...

أكمل القراءة »

فائض الغضب العراقي الناتج من شدة الأحباط وتداعياته في انتفاضة اكتوبر : د.عامر صالح

تمر الكثير من الدول الديمقراطية المستقرة بحالات من الانحسار والمراوحة في المكان بسبب عدم الاستجابة السريعة لمطالب المواطنين, ولكن تتم الاستجابة تدريجيا او دفعة واحدة حسب طبيعة المطالب وحجمها ومقدرة الحكومة على تمثلها وامتصاصها لأغراض تنفيذها, وقد يكلف ذلك الأتيان بحكومة جديدة قادرة على استيعاب وتنفيذ المطالب, وقد ينعكس ذلك على اعادة تشكيل الخريطة السياسية للقوى السياسية في البلاد الذي ...

أكمل القراءة »

وديع الغريب* : المربي الراحل علي محمد الشبيبي

1913-1997 فتىً في ربيع العمر. رأيته مرة قبل خمس سنين، وكنت أعهده فتى صموتاً مع رفاقه، يغرق بالتفكير، ويحدق بعينيه إلى جهة من الجهات، وعندما يحول نظره إلى جهة أخرى، يعقب التفاتته بحسرة. لا يكلم صحبه إلا بين آونة وأخرى، وأن ضحك فضحكة قصيرة هادئة. التقيت به مرة في حياتي. وحاولت لقائه ثانية فما أفلحت، حتى خرجت ذات مرة إلى ...

أكمل القراءة »

الثعبان السام : منى سالم الجبوري

نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي ذاقت و تذوق شعوب و دول المنطقة الويلات و المآسي منه منذ تأسيسه ولحد يومنا هذا، لم يعد بإمکانه أن يمارس المزيد من عمليات الکذب و الخداع لتمرير مخططاته و مؤامراته و دسائسه، فقد بات العالم کله و بفضل المقاومة الايرانية يعلم بأن هذا النظام يستمد وجوده و بقائه من خلال تصدير التطرف والارهاب و ...

أكمل القراءة »

شباب العراق في زمن الرصاص ـ2ـ د. مهندالبراك

ahmedlada@gmx.net و فيما تفاجأت السلطات العراقية بالحجم الهائل للمتظاهرين، و ان الكثير من نواقصها و عوراتها ستنكشف، فإنها ارتعبت و جمدت و لم تستطع اتخاذ اجراءات سريعة في محاسبة و اقالة مسؤولين عن هذه الازمات، و شعرت ان الشعب قادر على تغيير موازين الحكم و اسقاط شرعيته في ايام، في وقت لم تستطع فيه ان تجد جهة ملموسة تحرّك الانتفاضة، ...

أكمل القراءة »

المستنقع الأيراني… : حسن حاتم المذكور

1 ـــ في برلين, شاركت في تظاهرات  دعا اليها جيل الأنتفاضة في الخارج, تمنيت ايضاً ان يشارك بمثلها, جيل المؤدلجين بألثار من امريكا, انا ايضاً مؤدلج بالمشروع الوطني لثورة الرابع من تموز / 1958, وبشخصية الزعيم عبد الكريم قاسم, الذي اغتالتهما امريكا الباغية, الفرق اني احاول الا اغرد من داخل المستنقع الأيراني, الذي يريد حقاً دراسة وتقييم ظاهرة الأنتفاضة الشبابية في ...

أكمل القراءة »

خداع شباب العراق الثائر بأسم المرجعية:د.عادل رضا 

امام هيبة شلال الدم الذي سال في شوارع العراق بالثورة العراقية الشبابية المستمرة إلى اليوم والتي قدمت في ظرف اسبوع واحد هذه الدماء الزكية والتي اعطت علو وهيبة وروحية للثورة العراقية المتجددة.  حيث تم  استشهاد  ٣١١  متظاهر   اوصابه  ٩٣٣٤ متظاهر  وتم اعتقال ٤٢١١ متظاهر وهذا العدد الهائل من الشعب العراقي الذي خرج الى الشوارع هو اسقاط قديم ومتكرر لسلطة الاحتلال ...

أكمل القراءة »

قراءة في رواية ( الذئاب على الابواب ) للكاتب أحمد خلف: جمعة عبدالله

  تعتبر هذه الرواية نقلة نوعية في تطوير لغة السرد الروائي  , بتقنياتها المتعددة الاساليب في الحبكة الفنية الحديثة . وحتى التطوير في منصات الضمير المتكلم , الذي يجمع  صوت السارد والمسرود  وصوت الكاتب . اي هناك تداخل بين صوت بطل الرواية او الشخصية المحورية , وصوت الكاتب او  ( السارد العليم ) والمنولوج الداخلي في حواس المشاعر الداخلية  . ...

أكمل القراءة »

حقاً أن العالم عبارة عن سلخانة تارة جزارها العم سام وتارة الدب الروسي وتارة الوبش التركي الطوراني و..؟ : محمد مندلاوي

البارحة شاهدنا في قنوات التلفزة الفضائية، كيف أن طائرات الـ “إف16 = F16″ والهليكوبترات القتالية المتطورة والمدافع الثقيلة التي أعطتها أمريكا والدول الغربية.. لجمهورية الأتراك كي تحمي بها الجناح الجنوبي لحلف “الناتو= NATO” أمام الدب الروسي، إلا أن سليل السفاح جنكيزخان المدعو رجب طيب أردوغان تصالح مع ذلك الدب الكودياك القابع في “كرملين” الذي لا زال بشكل وآخر يهدد حلف ...

أكمل القراءة »