ar

مقالات

الكردي بين التدخل والجهالة الجزء الأول : د. محمود عباس

   ثار الكرد على الخلفاء المسلمين في صدر الإسلام ومن بعده إلى أن استقلوا بإمارات صارت تحرس ثغور الإمبراطورية الإسلامية شرقا وغربا، ورغم تعاظم حضورهم في فترات عديدة إلا أن النهايات كانت سلبية، ولا نستبعد أن العامل الذاتي كان له الدور الأول فيما حصلنا عليه. وربما لا أخطئ إذا اعتقدت أن الكرد هم أولى الرعايا في الإمبراطوريتين العثمانية والصفوية من ...

أكمل القراءة »

على أبواب 8 شباط ألأسود عام 1963 واحدة مِن أبـشـع صـوَر جرائم ألحـرس ألقومي! : د . عبد علي عوض

  كان هنالك قصرٌ كبير يقع على شاطيء ألنهر في الجانب ألصغير من مدينة ألحلة، يمتلكه – أنور ألجوهر- مدير معمل الكوكا كولا حينذاك … جعلَ ألحرس ألقومي ذلك ألقصر مكاناً لسجن وإغتصاب وتعذيب ألنساء … وبجوار ألقصر، كان يوجد قصر ألمرحوم ألشيخ – أسطة جابر – أحد وجهاء ألمدينة وشـيخ عشيرة – آل خفاجة … وفي إحدى ليالي ألشتاء ألقارص بعد منتصف ألليل، ...

أكمل القراءة »

العنف والتحرش في المدارس الابتدائية الى متى؟ : اسعد عبدالله عبدعلي

  عاد مهيمن وهو يصرخ من الالم, بعد ان تعرض للضرب المبرح من قبل طلاب مشاغبين في المدرسة الابتدائية الواقعة في حي شعبي, مهيمن هو طفل في الصف الثالث الابتدائي وهو ضعيف البنية وخجول, وهنالك اطفال راسبين في السادس (كبار في السن) هم من يعتدون على الصغار دوما, حاولت امه تهدئته, وارتمى في حضنها وهو يبكي ويقول :”اماه اني اكره ...

أكمل القراءة »

من ذاكرة التاريخ: الحرب العراقية الإيرانية ودور الولايات المتحدة في إشعالها ح1: حامد الحمداني

                                                     تمهيد منذُ أن قام صدام حسين بدوره المعروف في الانقلاب الذي دبره ضد شريك البعثيين في انقلاب 17 تموز 968 [عبد الرزاق النايف] بدأ نجمه يتصاعد حيث أصبح نائباً لرئيس مجلس قيادة الثورة، وبدأ يمارس السلطة كما لو أنه الرئيس الفعلي للبلاد،رغم وجود الرئيس أحمد حسن البكر على قمة السلطة، وأخذ دوره في حكم البلاد يكبر ويتوسع يوماً بعد يوم، وخاصة سيطرته على الحزب والأجهزة الأمنية، والمكتب العسكري، وبدا وكأن صدام يخطط ...

أكمل القراءة »

محمد مندلاوي: مستشار إعلامي للرئيس البارزاني لا يجيد ‌ألف باء الکوردایەتی ويفتقد إلى الدبلوماسية الشعبية خارج شاشة التلفاز!!

. قبل أن أبدأ بكتابة المقال، تذكرت مسرحية للفنان الكويتي من أصل إيراني الراحل (عبد الحسين عبد الرضا) كانت المسرحية سياسية،عرض مشاركة وزيراً للإعلام يمثل دولته في إحدى المؤتمرات، لكن الطامة الكبرى أن الوزير المشارك كان أخرساً، أبكماً، لا يجيد الكلام؟ تصور شخصاً وزيراً للإعلام ووظيفته هي الكلام فقط لا غير لكنه أخرس لا يجيد الكلام!. تماماً شبيه بالشخص الذي ...

أكمل القراءة »

علي فهد ياسين: مسؤولية الرئيس

تخضع الشخصيات العامة من العلماء والادباء والكتاب والفنانون وقادة الفكروالسياسة وباقي العناوين الى موازين الانجازات والسلوك للمقارنة والتقييم، قبل نقش اسمائهم في ذاكرة الشعوب، ويتصدر الزعماء السياسيون هذه القوائم وفقاً لانجازاتهم في بناء الأوطان والدفاع عنها، باعتبارهم أصحاب القرارات المؤثرة في مصائر الشعوب في السلم والحروب  . تأريخ البشرية حافل بالأمثلة الموزعة على فريقين، الأول خالد في ذاكرة الشعوب باحترام ...

أكمل القراءة »

عبدالله جعفر كوفلي؛صراع العراق الى اين؟!!

ان المتتبع للتاريخ القديم و المعاصر لأرض العراق يعرف جيداً , بأنه كان ارض الصراعات و ساحة المعارك مع الاختلاف في اطرافها و درجة قوتهم و اهدافهم , و هذا يعني بأنه كانت الضحية و غالباً ما انجر شعبه الى ان يحيد الى طرف دون آخر و هذا ما كلفه الكثير … و هل هذا يعني خصوبة ارض العراق و ...

أكمل القراءة »

د. رياض السندي: ما الذي حققناه كعراقيين خلال عام 2018؟

(تقرير نشاط مجموعة من الناشطين العراقيين) من طبيعة الإنسان أن يرجع بالذاكرة ليلخص ما قدّمه طيلة العام المنصرم، وأن يقيّم مجمل ذلك العمل، ويشخّص نقاط الصواب والخطأ والقوة والضعف فيها. وكعراقي، كان العراق محور نشاطي طيلة العام الماضي، وإنتقل معي بطبيعة الحال إلى العام الحالي، نظرا لإستمرارالأزمة العراقية، ودخولها منعطفات خطيرة. فعلى الرغم من وجودي في المهجر منذ ثلاث سنوات، ...

أكمل القراءة »

د. مهندالبراك؛

  بعد تأريخ من السلوك العنفي و التوسعي الشوفيني .  . استمر الحكم التركي اثر نشوء دولة العراق، بالضغط على الحكومات العراقية و بمطالباته بشتى الطرق بـ (حقوق) تضمن له الولاية على كردستان العراق و الموصل، الغنيّتان بالنفط  .  .  حتى استطاع في زمن دكتاتورية صدام التوصّل الى اتفاقيات سريّة معه في سنوات الحرب العراقية ـ الإيرانية، تبيح للجيش التركي ...

أكمل القراءة »

حيدر حسين سويري: مَنْ يفقئ عين الأسد؟

    لنا مع الفيل حكايتان: (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ (1) أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ (2) وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْراً أَبَابِيلَ (3) تَرْمِيهِم بِحِجَارَةٍ مِّن سِجِّيلٍ (4) فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَّأْكُولٍ (5){سورة الفيل})، تحكي السورة حكايتنا الاولى مع “أبرهة الحبشي” وأما حكايتنا الثانية فهي معركة القادسية مع الفرس الساسانيين، حيثَ فقئ المسلمون عين الفيل وطرحوه أرضاً؛ أما الأسد ...

أكمل القراءة »