ar

مقالات

د. رياض السندي:وثيقة أهالي قرقوش إلى لجنة الموصل 1925

تمهيد لا تسقط الدول إلا بالظلم. وواحدة من أدهى ممارسات سياسة الدول العظمى هي دفع الحكومات إلى قمع شعوبهم لقيام حالة الظلم التي تشكل دوماً مؤشراً على قرب سقوط الدولة أو الحكومة، في الأقل. وحوادث التاريخ كثيرة في هذا المجال، وأنظمة الحكم في دول الشرق الأوسط زاخرة بالعديد من تلك الحالات. وهذا ما حدث مع الدولة العثمانية بداية الحرب العظمى ...

أكمل القراءة »

لا نخاف .. لا نهاب : بيار روباري

لا نخاف .. لا نهاب طوال عمرنا نحن الكرد نعيش بين الضِباع والذئاب والذئب التركي لن يرعبنا ولو كشر عن الأنياب صراعنا مع الأتراك مفتوح الباب هو صراع وجودٍ لا حدودٍ وحفنة تراب ليس لنا سوى القتال ضد هذه النغال ولو بالحراب لأنهم يرفضون وجودنا ويعاملوننا كالدواب سنجعل من جلودهم نعال للأطفالنا لعلى فيه صواب *** لا نخاف .. لا ...

أكمل القراءة »

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي : أمجد الدهامات

بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهرات واغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب الحاكمة والمعارضة بادرت أربع منظمات هي (التحاد العام التونسي للشغل، الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة، الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، الهيأة الوطنية للمحامين بتونس) للوساطة بين الافرقاء المتنازعين ونظمت حواراً وطنياً بينهم عام (2013) أدى بالنهاية للاتفاق على خطة لحل الأزمة تمثلت بما يلي: ...

أكمل القراءة »

ام الشهيد اتصيح عينونه : ميسون نعيم الرومي

  عريس وابدمه يحـَنـْونـَه – لفـّوا بالعلم وامسلهم اعيونه غاد الچفن ليغاد فدوه الگذلته – يجناز انتظر خل ربعه يزفونه لا چنه كبر وافرحتي بسنينه – طفو شمعته وانخطف يا لونه ام الشهيد اتصيح عينونه عريس وابدمه يحـَنـْونـَه *** لفـّوا بالعلم واحلامه خِنگوهه – امحسر يا عـُمـُر واسنينه عـدْموهه مدرسته بچت والكتب لموهه – اصحابه اوهله .. ابتابوته حطوهه يجناز ...

أكمل القراءة »

الطريق السليم لمعالجة الوضع العراقي الراهن!:منصور عجمايا

نتيجة الظروف القاهرة والمصائب المريرة الدامية والمعقدة، التي يمر بها الشعب العراقي الفقير المغلوب على امره، في ظل الحصار الدولي الجائر الذي عانى منه، والحصار السلطوي الصدامي من خلال أبتكار عملة عراقية مزيفة حطمت القدرة الشرائية للعراقيين، وحروبه المتعددة الفاشلة الدامية بأستحداث قبورعراقية لعامة الشعب، في جميع مدن وقرى العراق من الشمال وحتى أقصى الجنوب، مع مزيد من الأسرى والمعوقين ...

أكمل القراءة »

البحث العلمي مقوماته، سماته، وخصائص الباحث العلمي : د. خليل جندي

يُجمع أغلب الكتاب على تعريف البحث العلمي بأنه الدراسات التي يقوم بها العلماء من خلال التخطيط المنهجي بجمع البيانات وتحليلها وتفسيرها وتقييمها بشكل علمي ومنهجي من جميع جوانبه للوصول إلى حلول واقعية للمشكلات العلمية والمجتمعية، ومن أجل إكتشاف معلومات جديدة لحل مُعضلة عجز الآخرون عن حلها عن طريق الوصول إلى قرائن بالاعتماد على العلاقة السببية فيما بين مجموعة من المتغيرات ...

أكمل القراءة »

تقييمي كعلماني لبيان المرجعية : ضياء الشكرجي

dia.al-shakarchi@gmx.info حتى عندما كنت إسلاميا، وإن كنت آنذاك أعتبر نفسي ديمقراطيا-إسلاميا، قبل وبعد 2003 كنت ضد إقحام المؤسسة الدينية، سواء ممثلة بالمرجعية العليا، أو بأي من الفقهاء، في الشأن السياسي، مما جعل حسين الشهرستاني عضو لجنة تزكية المرشحين لقائمة الائتلاف العراقي الموحد رقم 169 للجمعية الوطنية مطلع عام 2005 يصر على شطب اسمي من بين المرشحين، بحجة أني «مناوئ للمرجعية»، بسبب ...

أكمل القراءة »

لایمکن للحروب أن تنشر السلام أو تقتل إرادة الحرية لدی الشعوب : الدكتور سامان سوراني

بما أن السلام یحمل في طیاته معانٍ إنسانیة عالیة، إلا أن الوصول الیه یحتاج الی عمل دؤوب و إيمان بقيم إنسانية راسخة و قرارات شجاعة مع وجود إرادة قوية و مستقلة لتحقيقه. نادراً ما نری أطراف تقود الحروب تعتذر للشعوب أو تعمل علی معالجة و بحث القضايا المسببة لنشوب نيرانها عندما يتم فرض السلام. وللأسف فالكبار من دول العالم والقوی العظمی لاتهتم كثيراً بالمسؤولية الأخلاقية لکبح جماح الحروب الدموية الوحشية و لا تنوي القيام بتغيير السياسات العالمية ...

أكمل القراءة »

كل الرصاصات المنطلقة من الفوهات من مسؤولية الحكومة ! : احسان جواد كاظم

برر اعوان السلطة ارتقاء هذا العدد الكبير شهداءاً والآلاف المؤلفة من الجرحى, الى وجود مندسين بين المتظاهرين السلميين, تصدوا للقوات الحكومية التي تقمعهم, لكن كل القرائن والأثباتات التي نقلها شهود عيان والآلاف من الفيديوهات التي تسجل لحظات قمع وحشي غير مسبوق ضد المتظاهرين السلميين الذين لم يحملوا اي سلاح ولا حتى عصى, تؤكد عكس ذلك… ولا حتى السلطة امسكت بمندس ...

أكمل القراءة »

أحتجاجات الكرامة في العراق وخطبة المرجعية الدينية : د.عامر صالح

حمل رجل الدين، علي السيستاني، يوم، الجمعة أمس، الحكومة العراقية والأجهزة الأمنية مسؤولية مقتل متظاهرين وعدم حمايتهم في الاحتجاجات الدامية التي شهدتها البلاد، الأسبوع الماضي، وأودت بحياة أكثر من مئة شخص وآلاف الجرحى ومئات المعتقلين. ويعتبر السيستاني المرجعية الدينية العليا للشيعة في العراق، وقال ممثله عبد المهدي الكربلائي، خلال خطبة صلاة الجمعة في كربلاء، إن “الحكومة وأجهزتها الأمنية مسؤولة عن الدماء الغزيرة التي أريقت في مظاهرات ...

أكمل القراءة »