ar

مقالات

عندما تنهار الديکتاتورية : منى سالم الجبوري

ليس هناك من أي تفسير أو شرح لما يجري في إيران حاليا من أحداث وتطورات متسارعة سوى إن الامور والاوضاع تجري بإتجاه منعطف إستثنائي غير مسبوق حيث إن إن الازمة العامة تعصف في دوامتها العاصفة بکل الرکائز الاساسية التي يستند عليها نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، وإن الذي يبدو واضحا هو إن هذا النظام قد أصبح يسير على سکة لايمکن أن ...

أكمل القراءة »

نظرة على قرار مجلس الأمن الأخير حول العراق.. العودة للفصل السابع؟ : د. رياض السندي

  أثيرت الكثير من التفسيرات والأقاويل حول قرار مجلس الأمن الأخير بصدد الحالة في العراق، ومن أجل بيان الرأي القانوني بهذه المسألة بعيداً عن تأثيرات الحكومة وعواطف الشعب، من أجل توضيح الحقائق والملابسات التي إكتنفت هذا الموضوع الحساس والذي يمسُ بحقوق العراقيين جميعا. فقد أصدر مجلس الأمن قرار الأخير في الحالة في العراق والمرقم 2470 الصادر 21 أيار/مايو 2019 بعد ...

أكمل القراءة »

قراءة في ديوان كحل الحاء للشاعر إيهاب سنجاري : الكاتبة مهى هسي

طفل في حي السراي يركض ويركض، وتكاد رئتاه أن تنفجر، يلقي أنفاسه في “كحل الحاء”، يسمع صوت التهام اللهب لقطرات العرق، كل يوم يفتح عينيه.. ليجد يوما آخر بانتظاره! يضحك، يضحك من أعماقه، يضرب الأرض بأقدامه فيما يمسح أنفه، ودموع خده بظاهر يده، يحمل الورقة والقلم ويكمل البحث عن ذاته في ورقة بيضاء ملطخة بالكحل! إنه السنجاري العراقي الغائب المغيّب الذي ...

أكمل القراءة »

ملف طباعة ألـكُـتب ألمدرسية خارج ألعراق …وما يكتنفه من فسـاد! : د . عبد علي عوض

إنّ ما قام به من خطوة جريئة وزير ألتعليم ألعالي والتربية وكالةً – د . قصي ألسهيل– بمنع طباعة الكتب المدرسية في خارج ألعراق، يبيّن حقيقة الفساد في هذا الجانب، عدا ألفساد ألمستشري في عموم وزارة التربية وكغيرها من الوزارات الغارقة بألفساد. لقد أُعلنَ عن ألتكلفة ألمالية لطباعة الكتب المدرسية لهذا العام 2019 بمقدار[ 400 مليار دينار]، في حين أنّ ...

أكمل القراءة »

جماهير كوردستان العراق : الكاتب أنيس ميرو

جماهير كوردستان العراق والعالم تراقب الانتهاء من اللمسات الاخيرة لتكملة من تشكيل الحكومة الجديدة بعد انتخاب السيد نيچيرڤان ادريس مصطفى البارزاني و نيله نسبة كبيرة و فوزه بالانتخابات. لكونه من القيادات الشابة و المثقفة وشخصيته مصقولة بمواهبه السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية وعلاقاته المتميزة دولياً مع غالبية الدول في عالمنا الحالي و كذلك له صلات جيدة مع أصدقاء الشعب الكردي. ...

أكمل القراءة »

المؤامرة وعدم الايمان بنظرية المؤامرة : عبد الرضا حمد جاسم

كُنتُ انوي ترك تعليق على مقالة الأستاذ الفاضل الدكتور صادق السامرائي: (مؤامرة ولا مؤامرة/المثقف /10/06/2019) لكن عدلت عن ذلك حيث وجدته تعليق طويل…فقررت ان اُعيد ترتيبه ليكون بهذا الشكل. أسجل الشكر والتقدير والاحترام للأستاذ الفاضل دكتور صادق السامرائي على تطرقه لموضوع نظرية المؤامرة تلك التي تحيط بنا وتربك الكثير من أمور حياتنا على كافة الصُعد الشخصية و”المناطقيه” والعامة عراقياً والعامة ...

أكمل القراءة »

سلطة الأراذل… : حسن حاتم المذكور

1 ــ  نتسائل, لماذا كل هذه القسوة والأستهتار, التي تتعامل بها مكونات العملية السياسية مع الوطن والمواطن؟؟, بدون خجل وبكل غرابة, تجد الأحزاب الشيعية ما يبرر دونيها, الأحزاب السنية ما يبرر سفالتها, واحزاب السرطانات الكردية, ما يبرر استهتارها, هوية الأحزاب الشيعية ايرانية, والسنية ترفع ذيولها لكل عابر سرير, اذا ما خصب بيضة السلطة في رحمها, الأحزاب الكردية, ترتمي في احضان ...

أكمل القراءة »

سَتار الحَيدر ثائرٌ مِنْ كَحلاءِ مَيسان : يَحيَى غَازِي الأَمِيرِيِّ

    وُلِدَ سَتار، بِبَيتٍ مَصنُوعٍ مِنْ طِينِ وَقَصَبِ مَيسان يُغازِلُ بِودٍ نَهرَ الكَحلاءِ عامِرٌ بالجُودِ وَالطِيبِ وَالإِيمانِ وَالكَرَمِ. أَدرَكَ الصَّبِيُّ مُبكراً فَدَاحة الجَورَ وَالمَظالم المُرعِبَةَ، الَّتِي يُعِيشُها النَّاسُ بالمُحِيطِ الذِي فِيهِ نَشأْ بَعْدَ دخُولِهِ المَدارسَ، تَفَتَحَتْ أفاقهُ أَكثر فَزادتْ مِنْ تَنويرهِ علُومَها وَعَالمَها وَعَندَما شَبَّ اِختارَ طَريقَ الكِفاحِ الموصلِ للحريَّةِ وَلنصرَةِ العَدلِ وَالإنسانِ مُهتدِياً بمبادئِ الإِنسانيَّةِ مُتَوسِّماً بِنبلِ أَفكارِها ...

أكمل القراءة »

العبادي يحمّل المالكي مسؤولية سقوط الموصل! : ساهر عريبي

فتح رئيس الوزراء العراقي السابق الدكتور حيدر العبادي النار على سلفه وأمين عام حزبه نوري المالكي في الذكرى السنوية الخامسة لسقوط أم الربيعين  بأيدي تنظيم داعش الإرهابي, الذي احال ربيعها خريفاً طويلا جثم على صدور أهلها أربع سنوات قبيل تحريرها, بفضل فتوى المرجع الأعلى السيد علي السيستاني وتضحيات القوات العراقية الباسلة بمختلف صنوفها  وحسن إدارة العبادي لمعركة التحرير والبلاد. فقد كتب العبادي على صفحته الشخصية في ”الفيسبوك“ واصفا يوم العاشر من حزيران ب“تاريخ دم واسترقاق وظلامية“ ومعتبرا إياه كذلك تاريخ إنهزام ”بفعل سوء الإدارة والفساد والفوضى“ على حد قوله, الذي طبع فترة حكم المالكي إذ جثم على كرسي رئاسة الوزراء لمدة ثمانية أعوام, ولم يغادره إلا بعد أن سلّم العراق للعبادي وثلثه محتل والآلاف من أبنائه منحورين بسيف الضلالة الداعشي , وعشرات الآلاف من نسائه سبايا, والخوف والرعب يسري في أرجائه كسريان النار في الهشيم, وبعد أن تبعثرت ألف مليار دولار في عهده كان منها 360 مليار دولار لا يعرف أحد أين سلكت طريقها بحسب تقرير اللجنة المالية في البرلمان. سقطت الموصل الحدباء في العام الذي بلغت فيه موازنة العراق 147 مليار دولار حتى وصفت بالإنفجارية التي لم يكن لها نظير في تاريخ البلاد وحتى في زمن هارون الرشيد الذي كان يخاطب الغيمة قائلا: أين ماتمطرين سيأتيني خراجك. إذ وقف المالكي مطلا من قصره المحصن في المنطقة  الخضراء مخاطبا أرض العراق : أين ما تخرجين نفطك فسيأتيني خراجك لأشتري به الضمائر والأقلام ومجرمي البعث والحماية والدعم الخارجي من اي كان ليكونوا عونا لي لولاية ثالثة ورابعة حتى أسلم الراية لوريثي من بعدي. عشعش الفساد في عهده في كل زاوية من ربوع العراق فكان حائلا دون إعمار البلاد وحل أزماتها المستعصية وامام بناء جيش قوي فكانت الفوضى الإدارية تضرب أطنابها في أرض الرافدين, حتى عجز جيشه المليوني عن صد بضع مئات من الدواعش الذين تدحرجوا ككرة الثلج التي وصلت الى مشارف بغداد وكادت أن تكتسحها , لولا تلك الشيبة المباركة التي استجابت لندائها الجماهير المحرومة والغيورة مضحية بالغالي والنفيس من أجل تحرير الوطن وإستئصال ورم داعش السرطاني من المنطقة. لكن المالكي لم يحمل نفسه اي مسؤولية في سقوط الموصل بالرغم من انه كان الحاكم المطلق للعراق فهو رئيس للوزراء وقائد عام للقوات المسلحة ووزيرا للدخلية وللدفاع! لم يسأله أحد أين الجيش والقوات الأمنية التي أنفقت عليها عشرات المليارات في عقود فاسدة لإستيراد الأسلحة, أو في قوات عسكرية فضائية لازال الآلاف منها فضائي حتى اليوم!  ولو حصل هذا في أي بلد لدى قادته شيء من الكرامة لبادرت كامل حكومته ورئيسا الى الإستقالة! لكن ما حصل بعد ذلك لا يخطر ببال إنسان بل ليس له مثيل في التاريخ المعاصر الا في زمن المقبور صدام! إذ لم يكتف المالكي بعدم المبادرة لتقديم الإستقالة ولكنه بذل المستحيل للإحتفاظ بمنصبه لولاية ثالثة! في مسعى يكشف عن مدى استخفافه بالعراق وبشعبه وبدماء آلاف الشهداء وخاصة شهداء سبايكر ولا بآلاف النساء المغتصبات! وبمدى حبه لكرسي الحكم الزائل. وفي ذلك تكرار لما كان عليه صدام حسين الذي لم يبادر بعد هزيمت sailhms@yahoo.com …

أكمل القراءة »

حكومة تكنوقراط؟ : أمجد الدهامات

ذات مرة قال الرئيس (ابراهام لنكولن) عن الديمقراطية انها: “حكومة من الشعب ويديرها الشعب من أجل الشعب”، وبما أن المواطنين بمجموعهم لا يمكن أن يصبحوا حكومة، تم اختراع آلية الأنتخابات التي تقوم على فكرة قيام عموم الناس بتفويض بعض افرادهم للحكم نيابة عنهم، ولكي تتم هذه الأنتخابات لابد أن يُنظم الشعب نفسه على شكل كيانات سياسية تُسمى أحزاب يُشارك من ...

أكمل القراءة »