ar

مقالات

قراءة سياسية للمنهاج الوزاري للسيد عادل عبد المهدي : عبدالجبارنوري

توطئة/ تولى السيد عادل عبدالمهدي المنصب في 25 أكتوبر 2018 وطرح برنامجه الوزاري أمام البرلمان ليأخذ مكانهُ على ذمة الأعلام العراقي الذي أثار عليه موجة هستيرية من جدال فرقاء الكتل السياسية والشعبوية والأحزاب السياسية وعموم الجمهور العراقي ، وقد لفت نظري حينها إلى تغريدة سوداوية من أحد النواب المشاكسين على صفحات التواصل الأجتماعي مفادها (إن برنامج رئيس الوزراء عادل عبد ...

أكمل القراءة »

الوعي الثقافي…المسؤولية والتحدي : عباس البخاتي

المشاركة في الحياة العامة تضع النخب الثقافية أمام مسؤوليات جسيمة، كونها تتطلب توطين النفس على العمل الطوعي الذي يساهم في ترسيخ التجربة. لا قيمة لأي مساهمة، مالم يكن مؤداها خدمة المجتمع بالشكل الذي تتم من خلاله معرفة المشاكل وتشخيص التحديات، خصوصاً ما يتعلق منها بتعقيدات البناء الإجتماعي، عسى أن يؤدي ذلك الى صياغة رؤية واقعية تحدد السلوك المناسب للتعاطي مع ...

أكمل القراءة »

من الضروري أن تتعامل بغداد مع إقليم كوردستان على أنه إقليم فيدرالي : لؤي فرنسيس

من الضروري أن تتعامل بغداد مع إقليم كوردستان على أنه إقليم فيدرالي كلام قاله رئيس اقليم كوردستان الاستاذ نيجرفان بارزاني بعد تأكده من ان حكومة بغداد الاتحادية تتجه بتعاملها مع اقليم كوردستان اتجاه السلطة الاحادية والمركزية الشمولية، حيث  بعد صراع طويل مع انظمة مركزية سلطوية شمولية احادية الجانب  في العراق خلال تاريخه السياسي ، تحول النظام العام للحكم العراقي بشكل جذري الى ...

أكمل القراءة »

غالب الشابندر هلاّ اتحفتنا بسكوتك؟ : عباس راضي العزاوي

في البدأ علي الاعتراف امام الجميع ولست خجلا من ذلك , باني احب الاستاذ غالب الشابندر واحترم فكره وشيبته قبل ان يتحول الى مهرج يحاول الضحك علينا بدل اضحاكنا. غالب الشابندر: بكيت عندما سقط تمثال صدام!!! ياسيد شابندر , لك ان تقول رايك بالعملية السياسية وتشتمها وتبصق عليها وعلى قادتها ولك ايضا ان تتغنى بلقطاء البعث من مغتصبي الوطن منذ ...

أكمل القراءة »

ترجمة وتحقيق، آشوريون أم آراميون؟ للأب جان الدومنيكي ج 1: ترجمة وتحقيق موفق نيسكو

ترجمة وتحقيق، آشوريون أم آراميون؟ للأب جان الدومنيكي ج1 السريان الشرقيون، سوريَيَا مدنخا SURYAYA MADENKHA آشوريون أم آراميون؟، ASSYRIANS? OR ARAMEANS ? الأب جان موريس فييه الدومنيكي / ترجمة وتحقيق موفق نيسكو الأب جان موريس فييه الدومنيكي (1914-1995م)، راهب دومنيكي كاثوليكي ومؤرخ فرنسي، عاش في العراق منذ سنة 1939-1973م، عمل أستاذاً في معهد مار يوحنا الحبيب الكهنوتي السرياني- الكلداني في ...

أكمل القراءة »

مؤتمر الإستفاقة من الصدمة! : ساهر عريبي

مضت أكثر من ست سنوات مذ عقد حزب ”الدعوة الإسلامية“ آخر مؤتمر له في مارس/ آذار من العام 2013, جدّد فيه الثقة بأمينه العام نوري المالكي الذي ظل متربعا على كرسي أمانة الحزب طوال الفترة الماضية. فقد عجزت قيادة الحزب عن عقد المؤتمر العام, بعد نكبة العام 2014  عندما سقطت أكثر من ثلث مساحة العراق بأيدي تنظيم داعش الإرهابي, ليعقب ...

أكمل القراءة »

الكردي بين التدخل والجهالة الجزء الخامس : د. محمود عباس

  بعد مسيرة طويلة مرة لحراكنا الكردي، ومعرفة التلاعبات الإقليمية، والضعف المهيمن عليه، أصبح الشعب يدرك سلفا نتائج الانشقاقات والاتحادات وتفاصيل خلفياتهم، ويعلم أنهما لا يختلفان عن بعضهما كقطبي التناقض ظاهرياً، والمتشابهان بنتائجهما السلبية، وكأنهما مسلمة لا مفك منها. فتكرارهما ضمن حراكنا السياسي والثقافي، ومحاولات معالجتها بأبعادهما الكلاسيكية والمؤدية إلى تعميق الاختلافات بدل تقوية العامل الذاتي وتشذيب الوعي، وتسهيل الأمور للمتربصين ...

أكمل القراءة »

تحد لايمر على خير : منى سالم الجبوري

الخطوات الاخيرة التي أقدم عليها نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية ولاسيما قيامه برفع مستوى التخصيب الى 5%، وتلميحها بأنها ستستمر على هذا المسار إذا لم يکن هناك تغيير في الموقف الدولي لصالحه، فإن ذلك يعني إن طهران جادة في تحديها ليس للولايات المتحدة الامريکية فقط وإنما لدول 4+1 بما فيه روسيا والصين أيضا، ومع إن هناك تصريحات غاضبة أو غير راضية لکن أي منها ...

أكمل القراءة »

كل القلوب تهواك : حسن حاتم المذكور

1 ـــ عبد الكريم, كل عام وانت الشهيد الحي, لا زالت قلوب العراقيين وسيوف انتفاضتهم معك, جوع ودموع ملايين الأرامل والأيتام وحسرة المعاقين, وانتظارالنازحين والمهجرين والمهاجرين معك, وجرح العراق لا زال ينزفك, كنت اقرب الأتقياء الى قلب الله, واقرب الشهداء الى قلب الوطن, سقطت الأقنعة عن خيانات التاريخ الزائف, ومثلما كانت القومية عاهرة, فالأسلام السياسي اكثر عهراً, الأشتراكيات والديمقراطيات والرسالات ...

أكمل القراءة »

غالب الشابندر هلاّ اتحفتنا بسكوتك؟ : عباس راضي العزاوي

في البدأ علي الاعتراف امام الجميع ولست خجلا من ذلك , باني احب الاستاذ غالب الشابندر واحترم فكره وشيبته قبل ان يتحول الى مهرج يحاول الضحك علينا بدل اضحاكنا. غالب الشابندر: بكيت عندما سقط تمثال صدام!!! ياسيد شابندر , لك ان تقول رايك بالعملية السياسية وتشتمها وتبصق عليها وعلى قادتها ولك ايضا ان تتغنى بلقطاء البعث من مغتصبي الوطن منذ  1963 ...

أكمل القراءة »