المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ‘داعش تهدف إلى إزالة تاريخ الشعوب وحضاراتها’



bahzani.4
03-01-2015, 21:44
‘داعش تهدف إلى إزالة تاريخ الشعوب وحضاراتها’




http://ar.hawarnewsagency.com/wp-content/uploads/2015/03/DRK-NERENIN-OLDARA-620x364.jpg (http://ar.hawarnewsagency.com/wp-content/uploads/2015/03/DRK-NERENIN-OLDARA.jpg)


ديرك - أكد علماء الدين الإسلامي، والإيزيدي في مدينة ديرك بمقاطعة الجزيرة بأن ممارسات مرتزقة داعش في هجماتها الاخيرة على مدينة تل تمر واختطافها المدنيين اعتداء على مقدسات الشعب الاشوري وإنها تهدف إلى إزالة تاريخ الشعوب وحضارته العريقة خاصة في مبدأ العيش المشترك.
وحول ممارسات مرتزقة داعش الأخيرة على مدينة تل تمر أجرت وكالة هاوار للأنباء لقاء مع شيخ الإيزيديين خلف بحري والذي قال “داعش عدو أخوة الشعوب والإنسانية يستهدف المكونات والأقليات من الكرد والعرب والمسيحيين وتهدف إلى تفكيك شرائح المجتمع التي عاشت على أرض واحدة على مدى عقود من الزمن”.http://ar.hawarnewsagency.com/wp-content/uploads/2015/03/XELEF-BEHRE-Medium-300x225.jpg (http://ar.hawarnewsagency.com/wp-content/uploads/2015/03/XELEF-BEHRE-Medium.jpg)
أدان شيخ خلف ممارسات مرتزقة داعش حيال هجماته الاخيرة على الاشوريين في تل تمر وقال “دين المسيحي دين مطالب بالمحبة والسلام، عاش على هذا الأرض مع الكرد منذ عقود وهو ذو تاريخ وحضارة قديمة “وأضاف بإن” مرتزقة داعش لا تعترف بأي دين وهدفهم الرئيسي هو ترهيب من هم ليسوا مسلمين كما فعلوا بالشعب الايزيدي في قضاء شنكال”.
وأشار بحري إلى أن داعش تحاول إزالة تاريخ وحضارة الشعوب التي حافظت على ميراثها الحضاري منذ آلاف السنين وذلك باسم الدين الاسلامي والذي هو بريء منهم ومن أفعالهم اللاأخلاقية.
ومن جهته استنكر إمام وخطيب الجامع الكبير في مدينة ديرك الشيخ محمد معصوم ديرشوي انتهاكات مرتزقة داعش بحق شعوب المنطقة واصفاً إياهم “بالإرهاب الأعمى” وقال “الإرهاب لا يفرق بين المكونات والأديان ومرتزقة داعش هو ارهاب أعمى نراهم يهاجمون على الكرد والعرب والمسلمين والمسيحيين وعلى الايزيديين والآن الاشوريين أيضاً ولا يملكون أدنى قيم الانسانية ولا يتمتعون بأية خلق ديني”.
وأضاف ديرشوي “بأن اهارب داعش هو ارهاب على الانسانية والتاريخ والدين وهم يعتدون بذلك على الدين الاسلامي قبل كل شيء ويلبسونه ثوباً أسوداً، والإسلام بريء منهم ومن أفعالهم الطاغية”.http://ar.hawarnewsagency.com/wp-content/uploads/2015/03/MIHEMED-DERSWI-Medium-300x225.jpg (http://ar.hawarnewsagency.com/wp-content/uploads/2015/03/MIHEMED-DERSWI-Medium.jpg)
وقال الشيخ دير شوي” أن الله خلق كل شعب بدينه وعقائده الدينية وتقاليد تختلف عن الأخر كاليهودية والايزيدية والإسلامية والمسيحية ولله وحده الحق في المحاسبه وليس مرتزقة داعش، ولا يحق لداعش أن تقوم بإجبار الناس على تغير دينهم وذلك باسم الإسلام”.
ونوه الشيخ ديرشوي بأن اعتداءات داعش على الأماكن المقدسة ليست المرة الاولى وليست عل المقدسات الغير اسلامية فقط فهم اعتدوا سابقاً على ضريح عمار بن ياسر في الرقة ومرقد النبي يونس والأماكن المقدسة في شنكال.
وأكد ديرشوي في نهاية حديثه أنه إذا لم تتكاتف وتقف جميع الشعوب وجميع مكونات المنطقة بوجه هذه الفئة المفسدة في الأرض ستنهدم المساجد والكنائس ويمحى حضارات وتفنى شعوب واستذكر بذلك بأية من قول الله تعالى”لولا دفع الله الناس بعضهم لبعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثير ولينصرن الله من ينصره”.





امد بريندار – نجبير عثمان