المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مدارس الفن التشكيلي واهم رساميها المصدر الموسوعة الحرة



سلام قوال
03-26-2015, 20:56
http://s8.postimg.org/3k3530eph/Mona_Lisa_by_Leonardo_da_Vinci_from_C2_RMF_reto.jp gالمدرسه الكلاسيكيه Classicism[تعديل]
ليوناردو دافينشى 1452 - 1519
مايكلانجلو 1475- 1564
رافايللو 1483 – 1520
تيتيان 1490 – 1576
جاك لويس ديفيد 1748 - 1825
جوان اوجست اينجر 1780-1867
البرخت الدورفير 1485 – 1538مدارس الفن التشكيلي[عدل]
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
تعددت و تنوعت و كثرت المذاهب و الأشكال الفنية و التشكيلية في أوروبا بعد انقضاء و نهاية فترة الفن المسيحي الذي انتشر و تعدد في القرون و العصور و الأزمنة الوسطى فسطع و ظهر فن النهضة العظيم في أوائل القرن الخامس عشر وصاحب ذلك إعتزاز و تفاخر الفنان بفرديته و موهبته بدلا من إن يكون ذائبا في مجتمع كبير ، إلا إن التغيرات و الأحداث الدينية والسياسية والفكرية التي ظهرت في المجتمع خدمة الطبقة عام 1600 ميلادية كان لها دور في ظهور فن الباروك الذي كان في خدمة الطبقة البرجوازية وطراز الروكوكو الذي ارتبط بالعائلات و الأسر الحاكمة، على أن طراز الروكوكو اختفي من فرنسا بعد قيام و اندلاع الثورة الفرنسية عام 1789 ميلادية وظهر بها طراز فني استمد من مقوماته الفنون الإغريقية الرومانية بإسم الكلاسيكية العائدة. وتوالت و تتابعت الحركات الفنية و التشكيلية في الغرب منذ مطلع القرن التاسع عشر فظهرت الرومانتية والطبيعية والواقعية.....ولأول مرة في تاريخ الفنون نرى و نجد إن الهجوم التشكيلي للفن يخضع لتأثير العلم والاكتشافات الجديدة و الحديثة حيث بدأ العلماء يبحثون في علاقة الضوء بالألوان كما اخترعت آلة التصوير الشمسي وساهمت هذه الأحداث في ازدهار و ابراز المذهب التأثيري..... وما إن نصل إلى القرن العشرين حتى نقابل و نشاهد و نجد مذاهب جديدة من أبرزها و أهمها المذاهب التكعيبية والوحشية والمستقبلية.....وعندما اندلعت الحرب العالمية الأولى أثرت الفوضى التي عمت الدول و البلاد في المجتمعات الإنسانية وانفعلت طائفة من الفنانين و الفنانين التشكيلين تبحث عن الشهرة بالأهوال والمآسي فضربوا بالقيم الجمالية التي ورثها الفنانون عن أجدادهم عرض الحائط وأخرجوا أعمالا شاذة و غريبة تحارب الفن عرفت بإسم - الدادا - واختتمت هذه الحركات المتعددة بحركتي السريالية والتجريدية و التشكيلية وتهدف و تسعى و تنشد الأولى إلى الغوص و التعمق و البحث في أعمال و فن عدم الاحساس و اللاشعور على حين تسعى و تهدف و تنشد الثانية إلى الغوص و التعمق و البحث في فن و جمال الأشكال اللامعقولة و اللاموضوعية والهندسية.
محتويات [أخف]
1 المدرسة الكلاسيكية
2 المدرسة الواقعية
3 المدرسة الرومانسية
4 المدرسة الوحشية
5 المدرسة التكعيبية
6 المدرسة التجريدية
7 المدرسة السيريالية
8 المدرسة المستقبلية
المدرسة الكلاسيكية[عدل]
قبل أن نتكلم و نتحدث عن المدرسة الكلاسيكية في الفن يجدر بنا و حرى بنا أن نعرف و نتعرف على المعنى الذي يكمن خلف هذا الإسم أو المسمى (كلاسيكي)، لقد جرت العادة على أن نطلق لفظ كلاسيكي على الشئ التقليدي أو القديم، بل نطلق هذا اللفظ على الشخص الذي يتمسك بالنظم السابقة التقليدية دون تغيير أو إضافة. والحقيقة أن لفظ كلاسيكية هو مفردة يونانية وتعني (الطراز الأول) أو الممتاز أو المثل النموذجي، حيث أعتمد اليونان في فنهم الأصول الجمالية المثالية، فنشاهد و نرى في رسوماتهم و منحوتاتهم رسوما و أشكالا للرجال أو النساء وقد اختاروا الكمال الجسماني للرجال والجمالي المثالي في النساء، فقد كانوا ينحتون أو يرسمون الأنسان في وضع مثالي ونسب مثالية، لقد ظهر الرجل في أعمالهم الفنية وكانه عملاق أو بطل كمال جسماني، وظهرت النساء وكأنهن ملكات جمال، فالمفهوم الكلاسيكي كان عندهم هو الأفضل، بل المثال والجودة..... وقبل أن تستخدم هذه الكلمة في القرن الثامن عشر كانت الكلاسيكية قد أنبعثت من جديد في إيطاليا، في بداية القرن الخامس عشر، إذا كانت حينذاك نهضة شاملة في كافة ميادين العلم شملت فن الرسم والنحت، وقد تركز في تلك الفترة الاهتمام بالأصوال الإغريقية في الفنون الجميلة، ثم نادت مجموعة من الفنانين بإحياء التقاليد الإغريقية والرومانية، والتي كانت أثارها في فن النحت والعمارة والتصوير تنتشر في إنحاء إيطاليا. ومن أشهر فناني هذه المدرسة الفنان المعروف (ليوناردو دا فينشي) في فن التصوير والرسم و(مايكل أنجلوا) في فن النحت والعمارة وغيرهم، وقد سميت فترة هؤلاء بفترة العصر الذهبي، واعتبرت أعلى المراحل الفنية في عصر النهضة، وكان ذلك في القرن السادس عشر، ومن أشهر أعمال الفنان ليوناردو دا فينشي لوحة (الجيوكندا) أو ما تسمى بالموناليزا، أما أشهر اعمال مايكل أنجلوا فهو تمثال موسى.