المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحرب الجديدة .....



سامان جيقي
04-12-2015, 12:32
الحرب الجديدة ....


ان الواقع الجديد الذي تم فرضه على الايزيدية من خلال حرب داعش عليهم و موجة النزوح و الهرب الى المجهول و اختطاف الأطفال و النساء و سبي الفتيات الصغيرات كانت حربآ كبيرة و لم يكن يتوقعها الايزيدية لانهم كانوا على يقين و ثقة بالبيشمركه و لكن بتكتيك رهيب من قبل القيادة الكوردية و خيانتهم الايزيدية حصلت الابادة التي ستبقى آثارها على مدى السنوات القادمة او لقرون أيضاً هذه كانت بداية الحكاية للحرب الجديدة ....
الايزيدية بعد سقوط صدام تم السيطرة عليهم من قبل الحزب الديمقراطي الكوردستاني من خلال خلق نظام عبودية يجبر الناس على الانضمام للحزب او تموت من خلال عدة طرق اهما لا تعيين في دوائر الدولة إلا إذا كنت حزبي منهم و محاربة الأقليات في الموصل و الاعتقالات التعسفية السياسية و دفع الأقليات للهجرة و تكريد المدارس الحكومية و غيرها . ان الايزيدية هم أكثر من بقوا عبيدآ لهذا الحزب المذكورة اعلاه لان اغلبيتهم فقراء و كانوا يعتبرون الايزيدية كفار رغم كل شيء من خلال نشر فكر الإسلامي المتطرف بين المناطق المجاورة لمناطق الايزيدية و بأساليب قذرة من خلال خلق الطائفية بين الإسلام و الايزيدية و نجحوا بهذا و ابسط مثال أحداث الشيخان و سيمون و زاخو و غيرها من احداث و ما خفي كان اعظم .
اليوم يدعي من يحمي الأقليات يلقي القبض على شخص
كان من أوائل المدافعين عن سنجار و حتى كوردستان و قد لا أبالغ انه كان السبب في بقاء كوردستان الى الان بعد هجمة داعش الخبيثة على الايزيدية و تلك المناطق التي تركها البيشمركه و هرب .
حيدر ششو القائد الايزيدي المعتقل دون وجه قانوني بحجة انه خطر على الامن القومي الكوردي و لا أعرف اي امن قومي هذا و اين هذا الامن القومي من علي بابير و الجماعة الإسلامية المتطرفة و الاتحاد الإسلامي المتطرف و اين هذا الامن من امام جامع يدعوا الى الطائفية و اين الامن القومي من خاطف سيمون الايزيدية و ارهابي الشيخان و اين الامن القومي من اكثر من 600 شخص كوردي مع داعش و اين الامن القومي من تصرفات الطلاب الاسلاميين مع الايزيدية و المسيحيين ام ان هذا الامن القومي خرج فقط للايزيدية و بالتالي فتح حرب جديدة على الايزيدية و أصلاً لا اتوقع بقاء الايزيدية خلال عشر سنوات القادمة في العراق في ظل وجود حرب جديدة نفسية و إرهابية و خبيثة هكذا و هذا يدل ان حيدر ششو اعتقل لانه حارب اعوانهم الدواعش و بالتالي افشال مخططاتهم للقضاء على الايزيدية و اخذ اراضيهم عنوة و جعلهم يهاجرون و موتهم في طرق الموت .
ان المصيبة الأكبر هي مشاركة الايزيدية الخونة في قتل شعبهم و مساندة حزبهم على اعتقال حامي شرفهم و المصيبة الاخرى استمرارهم في ذرف دموع الكاذبة منهم شامو بوزاني و دخيل و غيرهم من هؤلاء الذين يفتخرون بحزبهم أكثر من ابناء جلدتهم الايزيدية ....
اعتقال حيدر ششو و الناشطين الايزيديين يثبت ان
1.قدوم داعش كان بالتعاون مع الخونة من الحكومة الكوردية و الدليل شحنة الأسلحة التي ارسلت من روسيا و تقرير السفارة الأمريكية في العراق حول اشتراك قياديين اكراد في دعم داعش ..
2. وجود علي حاتم سليمان و غيرهم من الإرهابيين في اربيل يثبت اشتراك الحزب في ابادة الايزيدية
3.وجود اكثر من 600 كوردي مع داعش و بعلم الحكومة
4. علي بابير و اعتبار الايزيدية ليسوا شهداء و سكوت الحكومة الكوردية عنه هذا يثبت رضاء الحكومة عنه و بالتالي يثبت تعاونهم مع الدواعش .
5. تعامل البيشمركه و الاسايش مع المتظاهرين هذا يثبت تواطؤ الحكومة الكوردية مع داعش و الإسلاميين المتطرفين .
6. العلم الايزيدي يرفض لانه علم يهدد الامن القومي و العلم الإسلامي الذي يعتبر اخطر علم في العالم علم مسالم للامن القومي و هذا دليل اخر على ان الحكومة الكوردية مشتركة مع الدواعش و المتطرفين .

هناك نقاط اخرى لم اذكرها لكن على العموم فان الحكومة الكوردية اثبتت تطرفها الديني ضد الاخرين و خاصة الايزيدية و باعتقال حيدر ششو بدات حرب جديدة بين التطرف و السلام و للعلم لو يتم البحث جيداً داخل كوردستان ستشاهدون سجناء ساسيين و علمانيين و غيرهم ....
حيدر ششو سيخرج آجلاً ام عاجلاً .....
قوات حماية سنجار ستقبى الحامي الاؤل و الاخير للايزيدية ..

سامان جيقي

#samanjeqe