المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : داود مراد ختاري:ولاية الموصل والايزيدية في أول انسكلوبيديا (موسوعة) عثمانية.( 5- 6)



bahzani
04-18-2015, 08:59
ولاية الموصل والايزيدية في أول


انسكلوبيديا (موسوعة) عثمانية... ( 5- 6)

الباحث/ داود مراد ختاري

الإيزيدية في أول انسكلوبيديا تركية عثمانية





-باخشيقة (بعشيقة):مدينة تبعد عن الموصل مسافة (20)كم شمالاً شرقا، يقطنها الايزيديون، فيها سوق ومسجد (مزار للإيزيدية). مجلد2، ص1199.

-ديار بكر:إحدى الولايات العثمانية في قارة اسيا وتشمل الشمال الشرقي والغربي فيها منابع نهري دجلة والفرات، مساحتها (46800)كم2 ويقطنها (471462) نسمة ثلاثة أرباعهم من المسلمين والبقية من غير المسلمين (132549)، منهم (1269) من اليهود وبضعة الاف من الايزيدية والبقية مسيحيون (نصفهم ارمن والبقية من الكاثوليك والبروتستانت والسريان والكلدان وآخرين). مجلد2، ص2207.

المهم هنا ان الايزيدية ادرجت مع الاديان، وهذا اعتراف ضمني بأن الايزيدية ليست فرقة اسلامية منشقة بل دين قائم بذاته.

-مدينة الرضوانية (ردوان): وهي مركز ناحية تابعة الى قضاء غرزان لواء سعرد وبتليس، ولاية دياربكر، وتقع في القسم الجنوبي الشرقي لغرزا، وفي شرقها قضاء موتكة، قاطنوها من الترك والكرد والأرمن والسريان والكلدان والايزيدية، يمتهنون الزراعة، ويزرعون الحنطة والشعير والحمص والعدس. ((مجلد3، ص2287)).

-زوزان: ناحية خلات واذربيجان ودياربكر والموصل، يقطنها الكورد، وقال عنها ابن الأثير بأنها فتحت في 19هـ(640م) من قبل عياض بن غنم، تقع شرق دجلة وتقابلها جزيرة بوتان، تبعد عن الموصل مسافة يومين وفيها العديد من القلاع. ((مجلد4، ص2430)).

-ساسؤن: قضاء تابع إلى لواء موش ولاية بدليس، يقع جنوب موش، وفي الشرق الجنوبي منها مدينة بدليس، يتكون قضاء ساسؤن من (119) قرية يقطنها (20101) نسمة، منها (10370) مسلمين، (8386) من الأرمن، (372) من الأقباط، (970) من الايزيدية، والمسلمين اكثرهم من الكرد. ((مجلد4، ص2917)).

-سعرد: مركز لواء، في سهل بوتان، 50 كم جنوب غرب بدليس، على خط عرض 38 شمالاً وخط طول 39.33، يقطنها (25000) نسمة ثلثيهم من المسلمين والثلث الأخر من الأرمن والسريان والايزيدية.

تقع مدينة سعرد شمال شرق شروان، شمال غرب غةرزان، جنوب غرب ردوان، جنوب شرق اروخ، تتكون من (54) قرية- ارضها خصبة للعديد من المحاصيل كالحنطة والشعير والرز، والفواكه المتنوعة وخاصة العنب ويصنعون فيها الدبس وقمر الدين. ((مجلد4، ص2573)).

-سنجار: تابعة إلى لواء وولاية الموصل، تبعد عن الموصل (140)كم غرباً، فيها جبل مسمى باسمها، يقطنها (7000) نسمة في مركز القضاء واكثرهم من الايزيدية، نتيجة لوفرة المياه في الجبل يتم استغلاله من قبل الأهالي في زراعة العديد من البساتين والحدائق وهذه المياه تجري وتصب في نهر الفرات. للمنطقة جو معتدل وذو جمال زاهر، فيها مقر للحكومة، وفيها قشلة وآثار العديد من القلاع القديمة، تعتبر سنجار من المدن القديمة وكانت تسمى سابقاً (سنخار)، في القرن الأول الميلادي اصبحت ميدان للمعركة بين الإيرانيين والرومان، وقد اهتم بها الإيرانيون ولهم آثار شاخصة فيها.يتكون قضاء سنجار مع ناحية تلعفر وفيه(72)قرية، يقطنها(17350)نسمة، منهم (9350) مسلمين من التركمان والأكراد، بينما(8000) نسمة من الايزيدية يتوزعون في الجبل وما حوله، ارض سنجار سهلية وفيها نهر مشهور في الجهة الشرقية للجبل فيها بحيرتين باسم تتار وسور، وتتجهان نحو الجنوب الشرقي، واحدة تجري نحو نهر الفرات وتتلاشى في الجزيرة والثانية تصب في نهر دجلة، منطقة سهلية، تسكنه العديد من العوائل التركمانية، يزرعون الحنطة والشعير والرز وانواع الفواكه والقطن، وايزيدية سنجار يشتهرون بزراعة التين والعنب والرمان وبقية الفواكه نتيجة اعتدال الجو في الجبل وما حوله.منذ القدم تميزت سنجار بعدم الاستقرار وخاصة من ناحية الايزيدية لكونهم منعزلون، وفي عهد السلطان محمود خان الثاني تم تطبيق نظام خاص بهم. ((مجلد4، ص2653)).

-جبل سنجار: جبل في غرب ولاية الموصل من ناحية شمال منطقة الجزيرة الكبرى، والمدينة ايضا باسم الجبل والجبل يتجه من الجنوب الغربي نحو الشمال الشرقي ويتصل بجبل المحلبية في الشرق حتى يقترب من الموصل، وفي الغرب يتصل بجبل الجربة، بالرغم من عدم علو الجبل بارتفاعات شاهقة لكن نتيجة وجوده في السهل يظهر كأنه مرتفع، وتهطل فيه امطار غزيرة، وهناك العديد من الكهوف. ((مجلد4، ص2654)).