المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب للقدر عزت خدر حيدر



bahzani.4
05-09-2015, 10:10
اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب للقدر


عزت خدر حيدر


الولايات المتحدة الامريكية


ارادة الشعوب لا تقهر باالاستبداد و الدكتانورية. نتمى ان يتفهم الشعب الائيزيدى موقفه و يكون اكثر جديا في تحقيق مطالب الائيزيديين على كل الاصعدة خدمتا لائيزيديخان الحبيبة. اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب للقدر. عانينا كثرا و نستحق ان يكون لنا شائننا الخاص كابقية شعوب الاخرى. يجب توحيد البيت الائيزيدى و اعلان جبهة مستقلة تناضل من اجل تحقيق حقوق الائيزيديين . و انقاذ ما تبقى من الكرامة الائيزيدية من ايدى كل من داب و يدب خدمتا لتحقيق مصالح شخصية او فئوية او عرقية او قومية من خلال جعله لايزيديخان كبشا للفداء. كلنا مقصرين الكل من طرفه . نتغازل مع الاحزاب و الضحية ئيزيدخان. ننافق كثرا فيما بيننا و هى نقطة ضعفنا التى تجعل الاخرين يجدوننا فريسة سهلة لاطماعهم . نضحك على انفسنا و نقول نحن اصحاب حضارات و يضحك حلفائنا علينا بالكلمات الرنانة و البعيدة كل البعد عن حقيقة نياتهم لدعم قدم تاريخ و عادات هذه الديانة. نتكلم عن العلمانية و عراقة هذه الديانة و لا تزال هناك الكثير من الدول بل حتى المنظمات الدولية و الاعلام الدولى لا يعرفون ما هية الديانة الائيزيدية. اذا نحن شعب مغدور و كل من صادقناه غدر بنا بطريقة او باخرى. يجب ان يعرف الائيزيدى بان سياسة القرن الواحد و العشرون هي سياسة مصالح . فلنتفتح على كل الاطراف واي كانت هذه الاطراف خدمتا لصالح ئيزيدخان . و كفانا جهلا بالسياسة و الخوف من رد فعل الاخرين. توحدوا فان في الوحدة قوة و عزم و ايمان و طالبوا بكل الحقوق المشروعة و لا تتنازلوا عن كل صغيرة و كبيرة مهما كان الثمن و بالطرق الحظارية و الديموقراطية الموجودة فى مواثيق و معاهدات الامم المتحدة و حقوق الانسان.