المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اليارسانيون (الكاكائيون) و الحفاظ على هويتهم الدينية د. مهدي كاكه يي



bahzani.4
05-15-2015, 17:06
اليارسانيون (الكاكائيون) و الحفاظ على هويتهم الدينية





د. مهدي كاكه يي








يستطيع اليارسانيون (كاكائيون) تعريف دينهم للآخرين والإعتراف به رسمياً من خلال القيام ببناء مقومات الهوية اليارسانية وعندئذ سيتعرف العالم على هذا الدين الكوردي الأصيل ويصبح كلام الكُتّاب من أمثال عباس العزاوي وغيره مجرد هُراء، لا قيمة له.





إضطراليارسانيون الى إدخال بعض الشخصيات الإسلامية مثل علي بن أبي طالب وأبنائه الى دينهم حفاظاً على حياتهم ودينهم وحتى أنهم تخلصاً من حد السيف، قاموا بممارسة طقوسهم الدينية بشكل سرّي وبمرور الزمن أصبحت السرّية والكتمان جزءً من هذا الدين وغالبية اليارسانيين يعتقدون اليوم بأن الحفاظ على سرّية دينهم هو واجب ديني ولا يعرفون بأن هذا الكُتمان هو ناتج عن المذابح والإضطهاد والإهانات التي تعرضوا لها بعد إحتلال كوردستان من قِبل القبائل البدوية القادمة من الجزيرة العربية وبعد أن تم إجبار أكثرية الكورد على إعتناق الدين الإسلامي.





اليارسانيون بحاجة الى ثورة دينية من خلال تنظيم أنفسهم وإعطاء هوية خاصة متميزة لدينهم. سأقوم قريباً بِتقديم أسس لهذه الثورة اليارسانية وأأمل أن يشارك الجميع في إغنائها ومن ثم العمل على تبنّيها في مؤتمر عام، يشارك فيه ممثلو اليارسانيين من مختلف أنحاء العالم.








بالنسبة لإنعقاد مؤتمر عام لليارسانيين، أقترح أن يتم في جنوب كوردستان، حيث في هذه الحالة يستطيع جميع المدعويين من المشاركة فيه، بينما إنعقاده مثلاً في دولة أوروبية، لا تستطيع أكثرية المدعويين المشاركة فيه بسبب صعوبة حصولهم على تأشيرة دخول (الڤیزا).





الدين المسيحي والإيزدي معترف بهما رسمياً في كل من جنوب كوردستان والعراق. في الآونة الأخيرة بدأ الكثيرون من الكورد بإعتناق الدين الزردشتي وقام الزردشتيون قبل أيام بتقديم طلب رسمي الى حكومة جنوب كوردستان للإعتراف بِدينهم رسمياً.





يجب أن يقرر اليارسانيون مصير دينهم ومعتقداتهم. الذين يعتقدون بأنهم مسلمون، بإمكانهم أن يصبحوا مسلمين. القسم الآخر من اليارسانيين الذين يعتبرون دينهم ديناً كوردياً، عليهم النضال والعمل على الحفاظ على دينهم وممارسة طقوسهم والإعتراف الرسمي بِدينهم وتقديم القرابين والتضحيات في سبيل هذا الدين.




لِيعلم أصحاب الأديان غير الإسلامية في منطقة الشرق الأوسط، بأنهم معرضون للقتل والسبي، سواء إدّعوا بأنهم مسلمون أو إحتفظوا بِدينهم. لذلك هناك طريقان إثنان أمام اليارسانيين: أما أن يعتنقوا الدين الإسلامي ويؤدون الفرائض الإسلامية من صلاة وصوم وزكاة وحج وشهادة وبذلك ينسلخون عن دينهم وعن ثقافتهم الكوردية وتراثهم الكوردي ويحافظون على حياتهم وأموالهم وممتلكاتهم، أو أن يحتفظوا بِدينهم ويدافعوا عنه بأرواحهموأموالهم ويقدموا التضحيات في سبيله. اليارسانيون أمام خيارَين إثنين: أما الخضوع والإستسلام أو المقاومة والدفاع.