المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طارق امين : زه مبيل فروش



bahzani
07-07-2015, 09:55
زه مبيل فروش








التمني عند هذا الرجل الفقير زه مبيل فروش والرغبة عند الخاتون زوج الامير كانت



صحوى حركت مكنونات غافية في القلب رقص لها قلب الخاتون فرحا وعند زه مبيل



فروش خيبة وانكسارا رغم احساسه بانه يقف على اعتاب تبدل الى حال بعيدة عن



التشرد والضياع والتيه في الازقة حاملا زنابيله مروجا لها متحملا ضروف المناخ



القاسي .الفرصة معروضة في الانتقال الى حياة افضل لكن وقعهاعلى ما يومن به



كان شيءا اخر يحتاج الى التفكيرفيه مليا لتعلقه باحاسيس ومباديء الوفاء المشرف



للعاءلة التي تتملكه , كان الجواب في داخله لا هذ لن يكون , ابناءي لن ياكلوا



السحت الحرام ولن اخون زوجة فاضلة شريكتي هي معي على الزمان وفرحتي في محنتي ,



الخاتون زوجة المير المخلصة لنفسها وزوجها ولكنه نداء الطبيعة . ومايضير الناس



ماترى وتسمع . زه مبيل فروش قال الكثير في محاسن الخاتون واطنب كلام جميل ما



اعتادت على سماعه اذان االخاتون ووجدانها فثار بركان حسرتها على ماعندها من



جمال وفتنة اهملها الامير بكثرة غيابه وتكرار اسفاره اولاسباب تكمن في حالة



الاميرالنفسية وامورخاصة اخرى ,وافتقارها الى الخلف وجدت نفسها جراء ذلك وحيدة



فريسة للحرمان والفراغ الممل الذي يدمر اسوار المراءة الحصينة وماتعرف به من



احساس خارق ومرهف الذي حدا بها ان تذهب بمطلبها وغايتها الى اخرالمطاف



,وكاءن زه نبيل فروش قد مال بعاطفته الى اللقاء اوهروبا يعد باللقاء في دنياالاخرة



او عالم اخر.



( * )



زمبيل فروش صوتك المنادي فتني



طربت لسماعك لبيع السلال تغني



لحاجة تبيع السلال متجول فقير



بلبل حيران ذوشجون زاخرة بالتمني



اضرمت في قلبي على البعد نار



ايقظت في بركانا خامدا من الحرمان ثار



وهاج القلب مشتاقا لغاية في خيالي



لم اكن احلم يوما اني ساهوى



ولااجد انكارا لذلك اي جدوى



ماقصدت ان تحضر عندي لاراك واغوى



وانقلب الحال لما راتك عيوني



رايتك والحرمان يعتصر قلبي



هوت روحي وفي احشاءي لهيب



ناره لاتستكين ولها وقع رهيب



اني عاشقة, الشباب والجمال ليس داءم



لن اقبل منك اعذارا تعال خذني نتمتع



وندعوا الله بالغفران ان يستجيب



هذا حال الخاتون والله يدري......



( * )



سيدتي استحلفك الله ان تتركيني وشاءني



وساستغفرالله لك لوابعدت الغواية عني



اني اخاف يوما يطلب الله حقه مني



فانا عبد فقيراتقي الله في العباد



والله يدريلااقصد الغواية بالتغني



بالتغني اعلن عن السلال ليشتري الناس مني



ان نومي في فراش من حريرليس يغني



كل همي ان ابيع من السلال مااستطعت



لا بعد غاءلة الجوع والعوزعن عيالي



واما الحب ...... فحق لزوجتي وصغاري



وحبك ,سيدتي وماتدعين اليه اني اخاف الله



رب السماوات والارض الجبارالمتجلي


لحاجةتبيعالسلالمتجولفقير
بلبلحيرانذوشجونزاخرةبالتمني
اضرمتفيقلبيعلىالبعدنار
ايقظتفيبركاناخامدامنالحرمانثار
وهاجالقلبمشتاقالشاءنفيخيالي
لماكناحلميوماانيساهوى
ولااجدانكارالذلكايجدوى
ماقصدتانتحضرعنديلاراكواغوى
وانقلبالحاللماراتكعيوني
رايتكوغلوتبعشقلميمرببالي
هوتروحيوفيالقلبحريق
نارهلاتستكينلهاوقعولهيبب
انيعاشقة, الشبابوالجمالليسداءم
لناقبلمنكاعذاراتعالخذنينتمتع
وندعوااللهبالغفرانانيستجيب
هذاحالالخاتونواللهيدري......
( * )
سيدتياستحلفكاللهانتتركينيوشاءني
وساستغفراللهلكلوابعدتالغوايةعني
انياخافاللهليوميطلبحقهمني
فاناعبدفقيراتقياللهفيالعباد
واللهيدريلااحبالغوايةاومغني
بالتغنياعلنعنالسلالليشتريالناسمني
اننوميفيفراشمنحريرليسيغني
كلهميانابيعمنالسلالمااستطعت
لابعدغاءلةالجوعوالعوزعنعيالي
واماالحب ...... فحقلزوجتيوصغاري
وحبك ,سيدتيوماتدعيناليهانياخافالله
ربالسماواتوالارضالجبارالمتعالي



للهوىوالعشقاحكامجراهاالمكابرةتذوي
الروحانهوتتشعلفيالقلبلهيبا
نارالاتستكينوعصفمدوي
هذاكانحالالخاتونواللهيدري
اعترفانيذهلتمحدقةوهاجتظنوني
صوتنداءكغيرتي
كثيرلايانثىانتستمتعبهذاالامتياز
باللهقليبعدروياكهلمنبناتحوا
منتستحقهذاالامتيازغيري
حلفتكباللهانتتركينيوشاءني
فاناعبدفقيروزاهدفيالحياة
اخشىاللهواتقيهفيعباده
لماطمعيوماانانامفيفراش
منحريرووطنافسغال
كلهميبيعالسلال
ابعدغاءلةالجوعوالعوزعنعيالي




طارق امين 15-05-2015


--------------------------------------