المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المراة والطبيعة في اعمال الفنانة التشكيلية الشابة زهرا ايراني ..عن puk ميديا



سلام قوال
07-13-2015, 21:40
http://pukmedia.com/Wenekan_AR/2729102412014_Image4.jpghttp://pukmedia.com/Wenekan_AR/2729102412014_Image2.jpghttp://pukmedia.com/Wenekan_AR/1328102412014_Image1.jpgبحضور شيركو ميرويس عضو المجلس القيادي مسؤول مركز تنظيمات خانقين للاتحاد الوطني الكوردستاني، نظم مركز خانقين الثقافي، المعرض الشخصي الاول للتشكيلية (زهرا ايراني) على قاعة المركز.
وحضر المعرض محسن علي اكبر عضو اللجنة العليا لمكتب تنظيمات الاتحاد الوطني وحمه كشخه ممثل الاتحاد الوطني الكوردستاني في النمسا وجمع غفير من الفنانين والمثقفين ومحبي الفن التشكيلي وطلاب من معهد الفنون الجميلة في خانقين.
وقدمت زهرا ايراني 25 لوحة متنوعة الاتجاهات مابين التكعيبية والواقعية اذ طغت عليها الوانا صارخة عبرت من خلالها عن هموم المرأة وروعة الطبيعة وبعضها رسمتها بالفحم.
وعن نتاجاتها قالت زهرا ايراني: كما ترون فإن المرأة والطبيعة تكاد تطغى على معظم اعمالي، ذلك كوني ارى ان المرأة هنا مازالت تبحث عن هويتها ولم تأخذ حقها الطبيعي في الحياة.. لذا فهي بحاجة الى التحرر والانطلاق نحو رسم حياتها كما تهواها.
واضافت: اعشق الطبيعة التي ننتمي اليها فنحن جزء منها وهي جزء من لوحاتي. كما واعشق الالوان الزيتية الصارخة والزاهية كالاحمر والاصفر، وكرمز لصرخة المرأة والطبيعة معا بوجه المجتمع الذكوري المتعالي عن المرأة.
وعن مدى اعجابها او تأثرها بفنان ما قالت: بصرف النظر عن مكانة فنان عن آخر فانني اعشق فرشاة كل فنان اذ لكل منهم اسلوب خاص ومدرسة بحد ذاتها.
والفنانة زهرا وفية لطفولتها وذكرياتها واصدقائها لذلك اخذت لقب ايراني كونها ولدت وترعرعت في منفاها ايران.
وفي سياق المعرض قال الفنان التشكيلي ماجد شاليار المشرف على المركز الثقافي في خانقين: يسعدنا ان ننظم المعرض الشخصي الاول للفنانة زهرا ايراني، كنوع من تشجيع الفنانين الشباب فضلا عن ان زهرا ايراني كانت طالبة مجتهدة في معهدنا معهد الفنون الجميلة وان لوحاتها ملفتة للنظر ومشجعة وهي تستحق ذلك كونها تحمل زخما كبيرا من الاندفاع والحيوية. وهذا ما يعكسها ضربات فرشاتها التي لاتمل في زحمة الالوان.
وكونها شابة وفق مقاسات حياة الفنان، فقد شهد معرضها اقبالا ملفتا من قبل الشباب سيما وهي استاذة ناجحة في مركز الشبية في خانقين، وقد استوقفنا عازف الايقاع الشاب عباس اياد الاركوازي حيث قال: كون ان الفنانة زهرا ايراني استاذة الفن التشكيلي في مركز الشبيبة في خانقين الذي انتمي اليه، فقد تابعت اعمالها بشغف حيث انها عكفت على انجاز اللوحات منذ ثلاثة اشهر دون كلل، وقد رأيت فيها الحماسة والاندفاع في العمل واني استفدت كثيرا من حماستها.
وعن اعمالها قال عباس الاركوازي: اتفهم معنى اسرافها في استعمال الالوان الصارخة فهي تهدف بذلك الى اضفاء الوان تعتقد انها مفقودة في الحياة العامة والحقيقة. ولذلك تراني من المعجبين بلوحاتها التي تعبر ثيماتها عن الحياة والمرأة والطبيعة والشباب. ورغم انها ولدت في ايران بيد انها تمكنت من التأقلم في كوردستان وخانقين رغم ثقافتها الايرانية الطاغية في اعمالها وزيها.