المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بين فيان دخيل والايزيدية حازم بير محو



bahzani.4
09-16-2015, 16:58
بين فيان دخيل والايزيدية



حازم بير محو

لاشك في ان القضية الايزيدية أصبحت قضية عالمية وكان لدور السيدة فيان في بكائها حجة جعلت تدخل الدول في العراق وبخاصة امريكا التي خرجت من الباب ودخلت من الشباك .

فالسيدة دخيل ظنت واهمة ان العالم تدخل بسبب دموعها ولكن الحقيقة ان السياسة لا علاقة لها بالقضايا الانسانية والا لما كان حال الدول الشرق اوسطية كما هو الان .
برأي ان كل من يكتب عن فيان دخيل سواء كان معها او ضدها هو خدم شخص السيدة دخيل من خلال تقوية مركزها لدى حزبها مع ان اكثرية الشارع الايزيدي صار يعرف الاعيبها وكذبها على قيادتها اولا وثم على الايزيدية .
وكلنا نتذكر السيدة دخيل في مؤتمر السلام ببلجيكا والتي تلخصت مطاليبها في طلبها السلاح للايزيدية وهجرة الايزيدية كما انها وصفت كردستان بشمال العراق تلك التسمية البعثية التي لم تفارق ذاكرتها كون والدها الدكتور دخيل كان بعثياً بامتياز . وصعود مثل هؤلاء الأشخاص هم السبب في بعد الايزيدية عن البارتي .
لقد كانت دخيل صناعة ميرانية اذ ان السيد فاضل ميراني هو الشخص الذي بقي داعما إياها منذ بداية مشوارها ولأسباب تعرفها هي ويعرفها هو !

ليس من شك في ان السيدة فيان صارت بعد مؤتمر بلجيكا تغير خطابها وبدل القضية الايزيدية صارت تتحدث عن القضية الكردية وبدلا عن سلاح الايزيدية صار سلاح البيشمركه وبدلا عن هجرة الايزيدية صارت المطاليب تتخلص بغلق باب الهجرة بوجه الايزيدية المغضوب عليهم . فهل تغير موقفها هذا سيجعل حزبها يرضى عن خطئها ؟ هل تنسى قيادة البارتي بأن السيدة فيان اخطأت ام انه سوف يسامحها كما سامح من كانت يده ملطخة بدماء الأبرياء ! والأمثلة كثيرة !
السيدة دخيل جمعت الكثير من المال من أطراف عدة منها السيد عون خشلوك الذي اعترف مؤخرا بذلك وبدلا من ان تقول لنا اين هي تلك النقود صارت تتباكى على السبايا .فمن من السبايا اشترتها دخيل اليس من حق الناس ان يعرفوا بالأسماء والاعداد ؟
اين تلك المبالغ التي حصلت عليها من رجال اعمال اخرين في بغداد ومن الجمعيات الخيرية ومن بعض الشخصيات في الدول الأوربية ؟
متباكية بانها لاتستطيع شراء الايزيديات مع ان السيد نيجرفان بارزاني خصص لكل سبية مبلغا قدره عشرة آلاف دولار ! اليس عيبا ان تتباكى السيدة فيان امام الخشلوك وتقول بانها جمعت ثلاثة الاف دولار فقط وراتبها زائدا رواتب الحماية حوالي خمسين الف دولار ؟ لم نسمع يوما بأن السيدة دخيل بالرغم من راتبها البرلماني العالي مخصصاتها وليس لديها التزامات عائلية ولا أطفال بانها فد تبرعت بمبلغ مالي وكل ماشاهدناه هو فقط إعلام ! لقد أجادت دور بياعة كلام على القنوات الفضائية ! اليس عيبا ان تقول بانها جمعت ثلاثة الاف دولار فقط ؟ مؤكد ان السيدة دخيل ستخرج علينا بعد سنوات باسم المليونيرة دخيل !