المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نصب يجسدمعاناة الكورد الفيلية..عن مجلة كلكامش



سلام قوال
09-17-2015, 20:44
http://www.gilgamish.org/images/faylee_staue_kut.jpgأعلنت إدارة محافظة واسط، (مركزها الكوت 180 كم جنوب العاصمة بغداد)، اليوم الخميس، عن تكريم الفنان التشكيلي الذي فاز بمسابقة إقامة نصب يجسد معاناة الكرد الفيلية خلال مدة النظام السابق، في حين رحبت نقابة فناني المحافظة بالخطوة ودعت لإشراكها في وضع اللمسات الجمالية للمشاريع المحلية المقبلة، واعتبر الفائز أن التكريم يشكل حافزاً لأقرانه على استلهام أفكار جديدة ونوعية في أعمالهم اللاحقة.

وقال رئيس لجنة اختيار نصب الكرد الفيلية في المحافظة، النائب الثاني لمحافظ واسط، عمار عيسى ناجي، في حديث إلى (المدى برس)، إن "إدارة المحافظة كرمت الفنان سعيد كريم بمبلغ عشرة ملايين دينار لفوزه بمسابقة نصب الكرد الفيلية الذي سينفذ في مدينة الكوت"، مشيراً إلى أن "الأمانة العامة لمجلس الوزراء وافقت العام 2012 المنصرم على إقامة نصب للكرد الفيلية في محافظة واسط وعلى هذا الأساس شكلت لجنة في المحافظة لاختياره بعد أن أطلقت مسابقة عامة لجميع الفنانين العراقيين تلقت 17 عملاً".

وأضاف ناجي، أن "اللجنة ضمت ممثلين عن جهات هندسية وفنية وممثلين عن شريحة الكرد الفيلية لتسلم نماذج النصب المقدمة من المشاركين في المسابقة واختيار الفائز منها"، مبيناً أن "اللجنة عملت بمهينة عالية وبعد عدة جلسات مغلقة وأخرى عامة مع أصحاب النماذج المقدمة للاستماع إلى مضامين أعمالهم والآلية التي تنفذ فيها استبعدت في المرحلة الأولى عشرة نماذج وأبقت على سبعة".

وأوضح رئيس اللجنة، أن "الاختيار وقع في النهاية على نموذج قدمه الفنان سعيد كريم يجسد حقيقة المأساة التي تعرضت لها هذه الشريحة على يد النظام السابق بعد أن أخذوا من منازلهم وتم رميهم على الحدود في واحدة من أبشع العمليات المسجلة ضد ذلك النظام"، لافتا إلى أن "التكريم شمل أيضا ستة فنانين آخرين وصلت نماذجهم للمرحلة النهائية من المسابقة بهدف تشجيعهم".

من جانبه قال رئيس نقابة الفنانين بالمحافظة، باسم الحركاني، في حديث إلى (المدى برس)، إن "النقابة سعيدة بهذه المبادرة التي تعد الأولى من نوعها بعد أن كانت الأعمال الفنية في السابق تحال بصورة مباشرة على هذا الفنان أو ذاك بحسب العلاقات الشخصية وليس الجدارة الفنية"، معرباً عن أكله أن "تصبح النقابة شريكاً حقيقاً للحكومة المحلية سواء كانت تشريعية أم تنفيذية لوضع اللمسات الفنية والجمالية للمشاريع المستقبلية من نصب وتماثيل أو الحدائق العامة ومتنزهات وأماكن الاستراحة لإضفاء اللمسات الجمالية عليها".

بدوره قال الفنان الفائز بالمسابقة، سعيد كريم، في حديث إلى (المدى برس)، إن " الفوز في مثل هذه المسابقة يشكل حافزاً لجميع الفنانين على استلهام أفكار جديدة ونوعية في أعمالهم اللاحقة".

وأكد كريم، أن "النصب تختزل الطريقة التي تمت من خلالها عملية التهجير وكيفية انتزاع تلك العوائل من منازلها دون أن تحمل معها سوى حاجياتها البسيطة ورميها على الحدود تجر معها معاناتها ومأساتها بصورة مريرة خاصة للأطفال الرضع والنساء الحوامل والكهول".

وذكر الفنان التشكيلي، أن "النصب سيكون بارتفاع سبعة أمتار ويستند على قاعدة تشكل جزءاَ من فكرته حيث السجن والاعتقال والاضطهاد لمن لم يتم تهجيره خلال تلك الحقبة الزمنية المريرة بينما يرمز الجزء العلوي إلى العوائل التي هجرت وشردت".

يذكر أن الفنان سعيد كريم، من مواليد الكوت 1950، خريج أكاديمية الفنون الجميلة، عمل العديد من النصب والأعمال الفنية، وأقام عدة معارض داخل العراق وخارجه، وعاش مدة طويلة من الزمن في إيطاليا، وله مشاركات كثيرة هناك نال خلالها جوائز عديدة.

وكانت محافظة واسط، أعلنت في تشرين الثاني من العام 2012 المنصرم، عن إقامة نصب يخلد مأساة الكرد الفيلية وما تعرضوا له من تهميش وإقصاء وتهجير قسري إبان مدة حكم النظام السابق، ودعت الفنانين العراقيين للإشراك في تلك المسابقة التي خصصت للفائز فيها مبلغ عشرة ملايين دينار.

وكان النظام السابق بدأ نهاية السبعينيات وبداية الثمانينيات من القرن الماضي، بحملة كبيرة لتهجير الكرد الفيليين، وسحب الجنسية العراقية منهم ومصادرة ممتلكاتهم بحجة كونهم إيرانيين، كما ورد في قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (518) الصادر في نيسان من عام 1980، وغيرها من القرارات التي تم على إثرها تهجير الآلاف من الأسر الفيلية واعتقال عدد كبير من أفرادها وإعدامهم خلال الثمانينات بحسب ما أعلنت منظمات إنسانية ودولية عقب سقوط ذلك النظام في التاسع من نيسان 2003.

ولا توجد إحصاءات رسمية عن عدد الكرد الفيليين في العراق، خاصة في ظل الظروف التي تعرضت لها هذه الشريحة من عمليات التهجير وإسقاط الجنسية وعدم الاعتراف، إذ يقطنون في مناطق جلولاء وخانقين ومندلي شمالاً إلى منطقة علي الغربي جنوباً مروراً بمناطق بدرة وجصان والكوت والنعمانية والعزيزية، كما يسكن الفيليون بمناطق عدة من بغداد.