المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لمـاذا لا اؤمن بالد ين المسيحي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ يعكوب ابونا



bahzani.4
10-03-2015, 13:06
لمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــاذا
لا اؤمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن بالد يـــــــــــــــــــــــــــــن المسيحي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

يعكوب ابونا
عريف الدين :
الدين إيمان وعمل ، إيمان بوجود قوى خارقة فوق طبيعةالبشر العقلية ، ولهذه القوى تأثير في مجرى حياة الإنسان . وعمــل ، في أداء فرائض وشعائر وطقوس معينة ، تفرضها الأديان السماوية ، والأرضية (لعبادة الأصنام والأوثان ) لاسترضاء الآلهة [ جواد على - المفصل في تاريخ الجزيرة العربية قبل الإسلام 6/ 28 ] . والإيمان قبل العمل . وحتى تقوم بعمل ما فرضته عليك الأديان ، لابد وأن تكون مؤمناً وقبل القيام بهذا العمل ، كل الإيمان بوجود إله انصرفت إليه ذاتك ، واعتبرته حامياً لك قديراً عليك يُسأل فيُجيب ويُنادى فيلبى . فالعمل تابع لهذا الإيمان وهو حصيلة مؤثراته في النفس الإنسانية .
: والدين كما جاء في اللسان [ لسان العرب : مادة ( دين ) ] هو الطاعة . ومن الدين جاءت لفظة ديان . وهى من أسماء الله ، ومعناها الحكم والقاضي والقهار وفى ذلك يقول " ذي الإصبع العدواني "

! لاه ابن عمك ، لا أفضلت في حسب فيــنا ، ولا أنت دياني فتخزيني

ويوم الدين هو يوم الجزاء ، أي يوم الحساب وفى المثل : كما تدين تُدان ، أي كما تجازى تُجازى .
و " دان " أسم عبري يعنى " قاض " [ قاموس الكتاب المقدس ]. و"دان " خامس أبناء يعقوب من زوجته بلهه [ سفر التكوين 3.: 6 ]، وقد تنبأ يعقوب بشأنه قائلاً : " دان يدين شعبه كأحد أسباط إسرائيل "[ سفر التكوين 16:49 ] . فالدين إذاً هو الطاعة والخضوع لحكم حاكم " قاض " ومجاز يفرض الجزاء في يوم الحساب .
وقد يأتي الدين بمعنى الجزاء وهذا ما قصد إليه السيد المسيح بقوله : " لا تدينوا لكي لا تدانوا . لأنكم بالدينونة التي بها تدينون تُدانون . وبالكيل الذي به تكيلون يُكال لكم ..الخ "
. [ الإنجيل بحسب متى 7: 1- ... ] وورد أيضاً في الكتاب المقدس :" وأما على دينونة فلأن رئيس هذا العالم قد دين " [ الإنجيل بحسب يوحنا 11:16 ]
. وقد يأتي الدين بمعنى الحساب كما جاء في القرآن :{ الرحمن الرحيم . مالك يوم الدين }[الفاتحة :4 ] . وقالوا يا ويلنا هذا يوم الدين [ الصافات : 2. ] . {وإن عليك لعنتي إلى يوم الدين }[ ص: 78] .{ وما أدراك ما يوم الدين }[ الانفطار : 17 ] ..أنظر المعجم المفهرس لألفاظ القرآن مادة( د ى ن)
. فالدين إذن علاقة بين الإنسان والله ، فهو فعل ( عبادة ) ناتجة عن إيمان بعد قناعة ، أو إيمان مطلق فيه تسليم بما هو خارج عن نطاق العقل البشرى وإدراكه ، وعن عمل ملموس ، هو نتيجة هذا الإيمان . والعمل يكون بالممارسات الإنسانية من صلاة وصوم وتقديم ذبائح وفروض وارتداء ثياب معينة وقص شعر أو تركه والنذور وغير ذلك
. وقد عرف الدين علماء كثيرين وأعطوه تعريفات شتى ، اختلفت باختلاف نظرة هؤلاء العلماء إلى الدين . ولكن مها قيل في تعريف الدين فلكل دين شعائر تظهر في طرق العبادة تميز أتباعه عن بقية أتباع الديانات الأخرى وهذا ما سنبينه بمعارفنا لأديان العرب فيما قبل الإسلام

حمل هذا الكتاب على جهازك (http://alkalema.net/zip/3arab.zip)
كلمة "دين" في اللغة العربيَّة تحمل عِدَّةَ معانٍ وردت كلها في القرآن الكريم: الجزاء، المكافأة، ومنه: يوم الدين، ومنه اسم الله سبحانه وتعالى الدّيان. والدين: الملك، الحكم، السلطان، الطاعة، والمدينة: الأمّة، المدين: العبد، والدين: الجمع.
والكلمة الإنجليزية "Religion" لا تحمل إلا معنى الطقوس، ولا تحمل المعاني التي تحملها كلمة " الدين "، فمن الخطأ أن نترجم كلمة "Religion" بـ "دين"، فالفرق واسع، ولا يوجد لدى غير العرب لفظة تعادل كلمة "دين" والإسلام دينٌ يحمل جميع المعاني السابقة، لتجتمع كلها في المعنى الرئيس لكلمة دين: منهج كامل قام للحياة كلها، الدنيا والآخرة: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِيناً)[المائدة: 3]