المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المجلس الشعبي للحزب الحاكم في المانيا لا مستقبل للأقليات في العراق



bahzani.4
10-25-2015, 11:10
المجلس الشعبي للحزب الحاكم في المانيا لا مستقبل للأقليات في العراق بدون ازالة التغييرات الديموغرافية واستحداث محافظة في سهل نينوى والحكم الذاتي لشعبنا



https://lh3.googleusercontent.com/-ITZGpmxzTGo/ViyqZJh2ztI/AAAAAAAAEpQ/-VeUBkEoBIk/s512-Ic42/CDU%252520Veranstaltung2.jpg




كلسن كيرشن/المانيا


في 22/10/2015 وعلى هامش الأمسية التي أقامها الاتحاد الديمقراطي المسيحي/ الاتحاد الاجتماعي المسيحي في مدينة كلسن كيرشن بخصوص أوضاع ومستقبل اللاجئين في المانيا ، التقى كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري السيد يورغن هاردت المتحدث بأسم السياسة الخارجية لكتلة الاتحاد الديمقراطي المسيحي والاتحاد الاجتماعي المسيحي في البرلمان الألماني ، حيث تحدث زومايا عن التحديات التي يواجهها الشعب الكلداني السرياني الآشوري والأقليات في العراق في ظل احتلال مناطقهم في سهل نينوى من قبل تنظيم داعش الارهابي ونزوح شعب برمته من مناطقه ، الى جانب تنامي التطرف الاسلامي والتكفيري في المنطقة ، كما تطرق في حديثه ضرورة ان تلعب المانيا واوربا دورا متميزا في الدفاع عن حقوق الاقليات واحترام حقوق الانسان، وأشاد في كلمته للدور الالماني في تجهيز قوات البشميركة والقوات العراقية بالاسلحة والجانب الأغاثي للنازحين ، الا ان هذه المساعدات لا تكفي ولا تعد رسالة مطمئنة للأقليات دون دورا سياسيا واضحا ومؤثرا في حماية الأقليات ودعم مطاليبهم وخاصة الايزيديين والشبك والشعب الكلداني السرياني الآشوري في سنجار وسهل نينوى من خلال تفعيل قرار البرلمان الاوربي في آذار/2015 في الحماية الدولية لمناطقهم والعمل في استحداث محافظة في سهل نينوى والحكم الذاتي لمناطق الكلدان السريان الاشوريين وخاصة وان الفقرة 35 من مسودة دستور كوردستان تقر بهذه الحقوق ، من جانبه أكد السيد يورغن هاردت تضامنه الكامل لما تتعرض له الاقليات في العراق وانهم جادين ومستمرين في دعمهم وحمايتهم للأقليات من اجل عودتهم لمناطقهم في سهل نينوى بعد تحريرها من تنظيم داعش الارهابي ، الا انه من جانب آخر أكد ضرورة معرفة حقيقة مواقف تركيا وحكومتي بغداد واربيل من مطالبات الاقليات والشعب الكلداني السرياني الآشوري ومستقبلهم في العراق .ا