المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفنتازيا المغربية في لوحات وجين دولاكروا الموسوعة الحرة



سلام قوال
12-29-2015, 20:19
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/5/54/Eug%C3%A8ne_Delacroix_-_Fantasia_ou_Jeu_de_la_poudre%2C_devant_la_porte_d %27entr%C3%A9e_de_la_ville_de_M%C3%A9quinez.jpghtt ps://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/8/8b/Checa_Y_Sanz_Ulpiano_-_Fantasia.jpghttps://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/d/d2/Fantasia_arabe.png/220px-Fantasia_arabe.pngشهد القرن التاسع عشر تنامي شعبية موضوعات الاستشراق في المشهد الأجبي والفني الأوروبي، وكان موضوع الفنتازيا وتصوير فروسية البارود، إحدى التيمات المفضلة لرسامي تلك الفترة.
أوجين دولاكروا

فانتازيا عربية، أوجين دولاكروا، 1833.
يعتبر أوجين دولاكروا أول فنان تشكيلي اهتم بتيمة الفنتازيا، التي كانت موضوعا للعديد من لوحاته، بين سنتي 1833 و1847. استلهم دولاكروا أعماله من تدوينات رحلته المغربية لسنة 1832، وخصوصا في سيدي قاسم والقصر الكبير ومكناس، التي شهد فيها استعراضات تبوريدة. قارب دولاكروا الفنتازيا بأسلوب الرسم التاريخي والحربي، مركزا على الألوان القوية لإظهار جمالية حركية الأحصنة، كما في لوحة فنتازيا (1832)، كما تثمين أبعاد التناسق والحركية والسياق الحربي، ويتجلى ذلك بالخصوص في لوحات: مناورات عسكرية مغربية (المسماة أيضا فنتازيا مغربية)،[100] و فانتازيا (1832).[101]

المناورات العسكرية المغربية أو فانتازيا مغربية لأوجين دولاكروا.
وطأت أقدام دولاكروا أرض المغرب في 25 يناير 1832. ولم تكد ثلاثة شهور تمضي على وصوله حتى صار متيما بأرضها حتى أنه أرسل إلى شقيقه خطابا قال له فيه: "وداعا، أخي الطبيب، الإفريقي يُرسل لك محبته..." قضى دولاكروا ستة أشهر في المغرب كان إنتاجه فيها من اللوحات غزيراً. كانت تلك اللوحات تمثل الروح العربية والبيئة العربية الثائرة. وفي تلك الأشهر الست غدت المغرب جزءاً من حياة دولاكروا فنجده قد تسلح بفرشاته لجمع وتسجيل كل ما وقعت عليه عيناه من ألوان وأزياء واحتفالات ومناظر طبيعية بتفاصيلها الدقيقة. وبرع دولاكروا في تصوير العلاقة الحميمية بين العربي وحصانه. ولكن ككل الأشخاص المفرطين في الرومانسية سرعان ماتحول موقف دولاكروا إلى النقيض فمل الحياة في المغرب وبدأ يُفكر في العودة إلى فرنسا. ظن دولاكروا أن بعودته إلى فرنسا تصبح لوحاته كجذور الأشجار المنزوعة من تربتها فما أن يبتعد بها عن المغرب حتى تفقد معناها وتبدو مجرد رسوم وألوان لاتحمل في طايتها روح أفريقيا.[102] ولكن مخاوف دولاكروا ذهبت أدراج الرياح، فسرعان ما أصبحت مجموعة اللوحات التي سجلتها ريشة الفنان، والتي تُعد المائة لوحة، تعبيرا عن الكيفية التي ينظر بها العربي إلى الخيول وإلى حياته. لم يكن دولاكروا مدربا للخيول ولا فارسا ولكنه كان ينظر إلى الخيل من وجهة نظر العرب إليها، فهم يعتبرونها فردا من العائلة ولها بالنسبة لهم دلالات روحانية ودينية عديدة، لذلك استطاع دولاكروا التعبيرعن الأبعاد العميقة لمعنى الخيول في حياة العرب وبذلك اختلف تصويره للبيئة العربية عن من سبقه ممن حاول تصوير تلك العلاقة بين العربي وحصانهhttps://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/f/f7/Delacroix_-_Exercices_militaires_des_Marocains.jpghttps://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/d/d2/Fantasia_arabe.png/800px-Fantasia_arabe.pnghttps://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/f/f7/Delacroix_-_Exercices_militaires_des_Marocains.jpg