المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لجنة متابعة مؤتمري اربيل ـ جنيف في حفل تأسيس منظمة شلومو



bahzani
01-22-2016, 00:12
لجنة متابعة مؤتمري اربيل ـ جنيف في حفل تأسيس منظمة شلومو للتوثيق العمل المشترك مسؤولية الشعب المسيحي الكنسية والسياسية ومنظمات المجتمع المدني ….ا




سيادة المطران مار يوحنا بطرس موشي الجزيل الاحترام


الزميلات والزملاء في منظمة شلومو للتوثيق


السيدات والسادة الحضور ...أسعدتم نهارا جميعا




يشرفني أن أقف أمامكم ومن خلالكم أن نحيي ونبارك أنطلاق أعمال منظمة شلومو للتوثيق متمنين لهم النجاح والتوفيق بأعمالها في عملية رصد وتوثيق ماجرى وما تعرض له الشعب المسيحي من ( الكلدان السريان الاشوريين ) والارمن




اعزائنا الحضور …. اعزائنا في منظمة شلومو للتوثيق




إن عملية رصد وتوثيق ما يتعرض له مسيحيي العراق من جرائم ، ليست عملية سهلة كما تعلمون ، انها تحتاج الى الكثير من الجهد والمثابرة والصبر للوصول لتثبيت تلك الجرائم التي اقترفت بحق هذا الشعب الاعزل ، وخاصة ما اقترف بحقه بعد 2003 من جرائم يندى لها جبين الانسانية، وان ما يميز عملية رصد وتوثيق تلك الجرائم التي نحن بصددها بعد 2003 هو إن الضحايا وشخوصها مازالوا يعيشون بيننا، ومازالت الذاكرة حية وطرية لأبناء هذا الشعب ويمكن بكل سهولة وقليل من العناء الوصول اليهم ، عليه نحتاج للمزيد من الهمة من قبلكم كمنظمة مجتمع مدني وعلى جميع مؤسسات الشعب المسيحي الكنسية والسياسية ومنظمات المجتمع المدني والناشطين والمهتمين في حقل الدفاع عن حقوق الانسان والاقليات للعمل المشترك والتنسيق بهدف توثيق كل شي وهذه مهمة الجميع ومسؤولية الجميع ، وأسمحوا لي ان اقول ، ان الكثير من الجرائم ، جرائم الابادة الجماعية التي اقترفت بحق المسيحيين لم توثق ولم تتبلور تلك المطالبات على شكل ملف متكامل بهدف تجريم الجاني علما اننا قد ملئنا الدنيا صراخا وتضامن عالمي وانساني كبير بقضية شعبنا ، الا انها كجريمة وكقضية تبقى في خانة التضامن والحزن والالم على الالاف من الضحايا ليس الأ ، دون الوصول الى انزال القصاص بالمجرمين ودون رد اعتبار لذوي الضحايا ومثال ذلك الابادات الجماعية التي تعرض لها ابنائنا واجدادنا في 1915 (سيفو)ومذبحة سميل 1933 وصوريا 1969 ، وهذا الامر ايضا ينطبق على الاخوة الايزيديين الذين أحصوا بأن هناك اربع وسبعين فرمانا او ابادة جماعية وهم محقين بذلك، ولكن تلك الدماء الزكية التي سالت من مئات الالاف من ضحايا الايزيديين تنقصها عملية التوثيق والادلة الجنائية التي هي اساس في رد اعتبار لذوي الضحايا


نحن في لجنة متابعة مقررات اربيل ـ جنيف للابادة الجماعية والتطهير العرقي ومستقبل الايزيديين والمسيحيين في العراق نشد على اياديكم من اجل دفع هذا الملف بعد استكماله بشكل مهني للجتمع الدولي بكل مؤسساته القضائية والسياسية .ا





اعزائنا الحضور





بهذه المناسبة ايضا اسمحوا لي ان اتقدم بالشكر الجزيل لوفد الرابطة الدولية لعلماء الجينوسايد والمتمثلة بكل من البرفيسورة أليسا فون يودن فوركي وكجيل اندرسون وارينا فكتوريا ميسيون ، بوافر الشكر والأمتنان لقبول دعوتنا لزيارة كوردستان العراق وسهل نينوى للوقوف ميدانيا لما تعرضوا له الاقليات فكانوا على مقربة من الشهيدة سنجار وسهل نينوى ولقاءات مباشرة مع الناجيات والناجين وعوائل المخطوفات والمخطوفين من الايزيديين والمسيحيين والشبك ، وقد سجل الوفد عشرات الشهادات من الضحايا وذوي الضحايا ايضا ، اضافة الى اللقاءات مع رجال الدين المسيحية والايزيدية ، فشكرا جزيلا لوفد الرابطة الدولية لعلماء الجينوسايد على همتهم وتعبهم معنا




اخيرا مرة اخرى شكرا لدعوتكم متمنين لكم النجاح والتوفيق بجميع أعمالكم خدمة للانسانية والدفاع عن حقوق الاقليات ومنها الشعب الكلداني السرياني الآشوري والارمن المسيحي والرب يبارككم




كامل زومايا زوزو


رئيس لجنة متابعة مؤتمري اربيل ـ جنيف للأبادة الجماعية والتطهير العرقي ومستقبل الايزيديين والمسيحيين في العراق


عنكاوا/اربيل في 16 كانون الثاني 2016