المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إدانة إكراه البهائيين في اليمن على ترك ديانتهم



bahzani
04-07-2016, 10:32
إدانة إكراه البهائيين في اليمن على ترك ديانتهم والمطالبة بحمايتهم من التعسف والمضايقات الحكومية وغير الحكومية

http://ensania.org/wp-content/uploads/2013/08/LOGO-DIANAT-LARGE.-1-1.jpg (http://ensania.org/wp-content/uploads/2013/08/LOGO-DIANAT-LARGE.-1-1.jpg)

تقوم السلطات اليمنية، منذ عام 2008، باعتقالات طاولت أتباع البهائية في اليمن.. ولقد مارست تلك السلطات القديمة الجديدة، بحقهم أنواع التعذيب في محاولة منها وبكل الطرق إكراه البهائيين على ترك معتقدهم الديني. ولقد سجلت المنظمات الحقوقية، عدداً من حالات الاعتقال، منها قيام قوات أمنية في 3 ديسمبر 2013م باعتقال الشخصية البهائية البارزة، السيد حامد كمال بن حيدرة من منطقة عمله في بلحاف – محافظة شبوة حيث كان موظفاً بشركة النفط؛ فاحتُجز في مكان عمله من قبل وكالة الأمن القومي. فيما تعرض السيد حامد كمال بن حيدرة لأنواع مختلفة من التعذيب الجسدي بالضرب والصعق الكهربائي وأشكال التعذيب النفسي من الإهانة والتحقير؛ كل ذلك لكونه معتنقاً الديانة البهائية. وفي شهر سبتمبر 2014، تمَّ نقله إلى مركز الاعتقال التابع لشعبة التحقيقات الجنائية في صنعاء واحتُجز من قِبل النيابة الجنائية. فتمكّنت زوجته وبناته الثلاث من زيارته للمرة الأولى منذ تاريخ اعتقاله الذي كان قد مضى عليه أكثر من تسعة شهور. في البدء وجه إليه الادعاء تهماً غير صحيحة كاتهامه بتزوير الوثائق للحصول على الجنسية اليمنية بقصد التمويه على الهدف الحقيقي من اعتقاله وهو محاربة البهائية والقضاء على مكون كامل من مكونات المجتمع اليمني. إلا أن مداولات القضية أثبتت بطلان التهمة وبأن حامد بن حيدرة مواطن أصيل ولد في اليمن لأب يمني.

لقد تدهورت الحالة الصحية لحامد بن حيدرة، مثلما عدد آخر من المعتقلين لذات التهمة؛ نتيجة لطول فترة الاحتجاز فضلا عن التعذيب وضعف الرعاية الصحية و هو يعاني اليوم من سوء حالته الصحية وهو في أمَسِّ الحاجة إلى إجراء عمليتين جراحيتين بصورة عاجلة، واحدة لقلبه وأخرى لإزالة المرارة إلا أن ممثل النيابة السيد راجح زايد ما يزال يعارض الإفراج عنه ولو بكفالة؛ ما يعني حرمانه من العلاج الذي يمثل أحد أبسط حقوق الإنسان المبدئية.

ولقد ورد في تقرير المكون البهائي أيضا أن المدعي العام منع زيارة زوجة وأطفال السيد حامد كمال بن حيدرة بل أهانهم وأصدر قراراً بتجميد حساباتهم المصرفية في محاولة لمنع زوجة المعتقل من أنْ تعيل أطفالها وهو ما يسجل تجاوزاً على القيم والأعراف الأخلاقية للمجتمع اليمني. وهذا الطرف ذاته مازال يحاول وبكل الطرق محاربة البهائيين يشهد بذلك كثير من اليمنيين بالإشارة إلى أنّ ممثل النيابة السيد راجح زايد قد أعرب مراراً وتكراراً عن نيته استهداف البهائيين والتضييق عليهم وإكراههم على ترك البهائية.

إن المكون البهائي في اليمن ليس أقلية منعزلة بل هم جزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع اليمني ومكون أصيل من بنيته الاجتماعية، وهويتهم هي هوية أي مواطن يمني أصيل ينحدر من قبائلها الأصيلة وحاضرتها العريقة…

أن هيئة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق تستنكر وبشدة الأعمال اللامسؤولة لبعض من قوات الأمن والقضاء اليمني ومحاولاتهم انتهاك حقوق الانسان على أسس التمييز الديني تحديداً هنا بشأن أتباع البهائية.. ومن أجل ذلك تناشد الهيئة المنظمات الدولية لحقوق الإنسان في العالم أجمع أن تنظر بعين ثاقبة إلى حالة المكون البهائي في اليمن وما يقوم به البعض من انتهاكات بحق البهائيين وتطالب هيئتنا أيضا من حكومة اليمن أن تعيد النظر في موضوع تعيين أشخاص يحملون روح التمييز ويبيّتون مآرب مخيفة يجري ممارستها في محاكم الدولة ومن ذلك سعيهم إلى إكراه أتباع الديانات غير المسلمة لترك دياناتهم ومعتقداتهم وتطالب هيئتنا بمحاسبتهم بأقصى العقوبات تجاه ممارستهم المتنافية وكل المواثيق الدولية وعهود حقوق الإنسان.. وتدعو الهيئة إلى إطلاق سراح السيد حامد كمال بن حيدرة فوراً وجميع زملائه وأخوته من البهائيين المعتقلين في سجون اليمن لمجرد أنهم من أتباع البهائية…

وتناشد هيئتنا المجتمع الإسلامي والمجتمع الدولي للضغط على كل من يحاول أن يستغل دينه ووجوده في سلطة بعينها ليقوم بانتهاك حقوق أتباع الديانات المختلفة عنه وإكراههم وإجبارهم على ترك دياناتهم مهما كانت حالات التخفي والتستر التي يمارسها، فالجريمة المرتكبة بحق أتباع الديانات مفضوحة بشواهد مكينة قانونياً ولا تحتاج لكثير عناء في تبينها وفضح أركانها…

إننا ندرك ما يمر به اليمن من أوضاع ولكن كل ذلك لا يمكن أن يكون مبرراً لطرف كي يمرر مثل تلك الجرائم المتنافية مع قيم الإنسانية ومبادئ حقوق الإنسان. ونحن نثق بانتصار الرؤى الأنجع للعدل والمساواة وحماية الحقوق والحريات في النهاية.

هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق