المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : في أستفتاء عنكاوا حكومة الإقليم لا تعامل شعبنا كمواطنين من الدرجة الأولى



bahzani
05-02-2016, 10:08
غالبية المصوتين في أستفتاء "يداً بيد من أجل عنكاوا" يرون أن حكومة الإقليم لا تعامل شعبنا كمواطنين من الدرجة الأولى





عنكاوا كوم - خـــاص

رأى غالبية المصوتين في الأستفتاء الذي نظمته مجموعة "يدا ً بيد من أجل عنكاوا" أن حكومة إقليم كردستان العراق لا تعامل أبناء شعبنا في الإقليم كمواطنين من الدرجة الأولى، فيما أكدوا أن الأخيرة لا تستمع لمطالبهم التي لأجلها خرج أهالي عنكاوا في تظاهرة حاشدة مطلع تشرين الأول من العام الماضي.

وذكرت إدارة مجموعة "يدا ً بيد من أجل عنكاوا"، التي تنشط على موقع التواصل الأجتماعي (فيس بوك)، أنه "شارك في الأستفتاء حوالي ٢٨٥ شخص من مختلف شرائح المجتمع"، مبينة ً أن"٩٦٪ من المشاركين قالوا بأنهم لا يشعرون بأن حكومة الإقليم تعاملهم كمواطنين من الدرجة الأولى وتستمع إلى مطالبهم".

وأضافت المجموعة، أن "٤٪ فقط قالوا بأن حكومة الإقليم تعاملهم كمواطنين من الدرجة الأولى وصوتهم مسموع"، مشيرة ً إلى أن "نتيجة هذا الأستفتاء تمثل درجة الإحساس بالغبن الذي يشعر به أهالي عنكاوا بعد تجاهل الجهات المسؤولة لمطالبهم".

وطالبت إدارة المجموعة من الجهات المسؤولة "إيجاد حل جذري لمشاكلنا إذا كانت فعلاً صادقة في نواياها تجاه شعبنا الذي أخذت من خلال الإدعاء بحماية حقوقه مكاسب دولية لم تكن تحلم بربعها"، مبينة ً أن "الأستفتاء المنشور في صفحتنا حول كون الحكومة أستجابت لمطالب المتظاهرين بصورة تشعر أبناء شعبنا في عنكاوا بأنهم مواطنون من الدرجة الأولى وأن صوتهم مسموع وذلك بعد ٧ أشهر من إنطلاق مظاهرة حاشدة في عنكاوا".

وكانت إدارة مجموعة "يداً بيد من أجل عنكاوا" قد أكدت، في الـ 11 من نيسان الماضي، أن أكثر من 13 باراً وفندقاً غير مرخص عاودت عملها في ناحية عنكاوا بمحافظة أربيل بعد حل اللجنة التي أغلقتهم سابقاً عقب التظاهرة التي جابت شوارع الناحية وطالبت بتنفيذ إصلاحات وإغلاق الحانات والنوادي الليلية ومراكز المساج غير المرخصة المنتشرة في عنكاوا.

جدير بالذكر، أن المئات من أهالي ناحية عنكاوا بإقليم كردستان العراق كانوا قد خرجوا، في الـ 9 من تشرين الأول الماضي، بمظاهرة سلمية حاشدة أنطلقت من أمام كنيسة مار يوسف للكلدان بإتجاه تمثال العذراء مريم في مدخل عنكاوا للمطالبة بتنفيذ إصلاحات في البلدة وإغلاق الحانات والنوادي الليلية ومراكز المساج المنتشرة في عنكاوا.