المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المرأة بطلة النص التعبيري في أغلب أعمالي – فنون – عزيز البزوني عن الزمان



سلام قوال
06-26-2016, 21:25
المرأة بطلة النص التعبيري في أغلب أعمالي – فنون – عزيز البزوني التشكيلي منعم الحيالي يحب الحياة والجمال, ولد وترعرع في مدينة البرتقال ديالى ,شارك في العديد من المعارض التي إقامتها نقابة الفنانين ووزارة الثقافة , التقينا به فكان هذا الحوار معه: { حدثنا عن بداياتك مع الفن التشكيلي كيف بدأت؟ – بدايتي مع الفن هو أحساس ولد مع ولادتي صار كل شيء جميلا وغريبا يطبع في ذاكرتي بدأت وانقل هذه الأشياء كنت من المتابعين لمجلات الأطفال حيث ألون وارسم بعضا من شخصياتها, شيئأ فشيئ بدأ شيطان الرسم يعيش وينمو في داخلي كنت أعيش في عالم الألوان بحيث بدأت ابحث وأشاهد إعمال الفنانين الكبار , شاركت في اغلب المعارض المدرسية وكنت متميزاً, في مرحلة الثانوية أصبحت اللوحة تأخذ شكلاً أخر هو التحول خامة القماش وألوان الزيت وأول لوحة نقلتها للفنان الكبير المرحوم فائق حسن , تأثرت بالفنان الأستاذ خضير الشكرجي حين كان مدرساً للتربية الفنية في الثانوية وله تأثير على كل فناني ديالى, بدأت اللوحة عندي تأخذ شكلا أخر وطابع من الاستقلالية والتنوع في المدارس الفنية ,هنا بدأت مشاركاتي في معارض نقابة الفنانين ووزارة الثقافة هنا يعود الفضل للفنان الأستاذ علي الطائي حين عملنا في مراكز الشباب أنذاك بعدها عينت عام 1980 في وزارة الثقافة وبدأت دائرة المشاركة في الدورات الفنية في الفنون التشكيلية تأخذ مجالا أوسع من اكتساب الخبرة , { ما هو أسلوبك الخاص في الرسم والى اي مدرسة تنتمي وكيف تختار رسومات لوحتك وألوانها لكي تكون جذابة ومتميزة تجد الإعجاب من قبل المتلقي والنقاد؟ الأسلوبية وبناء الرؤية الشخصية للفنان ليس بالشيء السهل هي تراكم خبرة وتواصل من خلال المعارض والبحث والتجديد وقراءة تجارب الفنانين العالمين ..انا لا أزال ابحث وأجدد في سبيل بلورة رؤية في بناء الشخصية الفنية. انا ألان أضع نفسي ضمن المدرسة الواقعية الحديثة فهي تمتاز بالحرية في التعبير,إما اختيار الموضوع هو من خلال تفاعلي مع الواقع الذي نعيشه ومتغيرات العصر الحديث التي تطرأ على الساحة بالإضافة الى استلهام مفردات حضارة وادي الرافدين ورموز التراث والفولكلور العراقي الجميل و توظيف اللون والخطوط الذي يترجم ماهية اللوحة فأنا أهتم بدراسة اللون والذي هو جزء من شخصية الفنان وخلق علاقة جدلية وروحية ما بين المتلقي واللوحة. لكثرة مشاركاتي في المعارض والوصول الى خلق لوحة رصينة شكلا ومضمونا اصبح عندي جمهور رائع وجميل من المتذوقين والمثقفين والنقاد { ماهي مراحل التي تمر بها رسم اللوحة لديك وأي الأوقات تكون ملائمة لرسم النص؟ – اللوحة عندي هي ولادة وأصعب شيء مواجهة السطح الأبيض , رسم اللوحة لا تلتزم بوقت معين فهي مسألة مزاجية ونفسية وأحب فترة العصر والليل في رسم. { كيف تمر الحركة التشكيلية في محافظة ديالى والعراق بشكل عام؟ – الحركة التشكيلية في ديالى أكثر من رائعة وذلك لوجود كثير من الفنانين المبدعين والتي لهم مشاركات متواصلة مع فناني العاصمة والإقليم أمثال الفنان خضير الشكرجي والفنان ناظم الجبوري وعبد الوهاب الونداوي وعلي الطائي وصالح النجار وعادل أصغر ومثنى البهرزي وغيرهم كثيرون. اما على مستوى العراق في التشكيل فالفنان العراقي له أسم كبير وتأثير على المستوى العربي ويعد مدرسة تشكيلية رائدة تأثروا بها كبار الفنانين العرب. { المتطفلون على الفن بسبب وجودهم إرباكاً على مستوى الفن وإفساد الذوق ما هو رأيك؟ – على مستوى التشكيل فالمتطفلون قليل منهم موجودون ولا يؤثروا. { ماذا توحي لك المرأة في رسوماتك؟ – المرأة تبقى هي الخصب والنبع وهي أساس الحياة ..هي الرمز والدلالات الإنسانية وهي جزء من التراث فأنا دائما أدون في الذاكرة جزءاً من تأريخ المرأة هي بطلة النص التعبيري في أغلب أعمالي { ما هي معاناة الفنان التشكيلي في نظر منعم الحيالي ؟ يمكن ان تؤثر في عالم الفن وتحد من انطلاق المواهب الفنية؟ – اغلب الفنانين يعانون من أزمة قاعات العرض وضعف الإعلام المرئي والسمعي من خلال صعوبة التواصل والتلاقح الفني والثقافي مع الغرب , قلة قاعات العرض الحكومية سوى قاعات وزارة الثقافة لتلك القاعة وهناك بعض الإجراءات الأمنية والروتينية في دخول الإعمال والجمهورمما يؤثر على التواصل الثقافي والفني بين المتلقي والفنان علما أن أصبح الحجز فيها مقابل أجر اما القاعات الأهلية فهي عالية الأجر وهذه كلها معوقات إمام الإبداع وطموحات الفنان العراقي { ما هي قصة نجاحك مع الفن التشكيلي؟ – الحقيقة نجاحي مع الفن هو نتيجة عشقي وإخلاصي واحترامي وأيماني المطلق له وبرسالته الإنسانية بالإضافة لمشاركاتي الدائمة في المعارض التي تقام في بغداد ومعارض وزارة التربية حيث اعمل مشرفا فنيا في النشاط المدرسي { مالذي قدمه التشكيلي منعم الحيالي لخدمة الفن؟ بالرغم من العطاء والمشاركات في المعارض و أقامة أربعة معارض شخصية بين بعقوبة وبغداد وأكثر من 25 معرضاً مشتركاً فأنا في بداية المشوار الفني والجميل في ذلك عندي جمهور ومتذوقين لاعمالي { ما هي الرسالة التي تود إيصالها من خلال فنك الى الجمهور؟ – الفن بشكله العام هو رسالة سامية وإنسانية من أجل خلق مجتمع متذوق ويحب الحياة والجمال والتركيز على قيمة الانسان باعتباره الاعلى في الوجود , الاهتمام بقيم حضارة وادي الرافدين لما فيــــــها من تأريخ عظيم يمجد أصالة الانسان العراقي لاهتمام برسم الهــــــوية الفــنية الوطنية في التشكيل من أجل التأكيد في المحــــــــافل الدولية صورة الفنان العراقي المتجذر في عمق حضارته وتراثه. { كلمة أخيرة اتركها لك الأعمال العظيمة تبقى خالدة حتى لو أغرق الزمن كل شيء,على الفنان ان يقدم الفن الصادق وخلق الجمال ومحـــــاربة كل شيء قبيح وان يهتم بتراثه وحضارته لان الامم لاتعرف ألابحضارتها وفنانيها ومفكريها . 1Click to share on Facebook (Opens in new window)1Click to share on Twitter (Opens in new window)Click to share on Google+ (Opens in new window)Click to share on LinkedIn (Opens in new window)