المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لاجيء عراقي مهدد بالطرد من الدنمارك بسبب منشور على الفيسبوك



bahzani-3
09-27-2016, 11:45
أحيل للقضاء.. لاجيء عراقي مهدد بالطرد من الدنمارك بسبب منشور على الفيسبوك


http://www.iraaqi.com/upload/9200p4178.jpg


قالت صحيفة الاندبندنت البريطانية، ان احد اللاجئين العراقيين قد يضطر الى مغادرة الدنمارك بعد أن تبين انه قد احتفل بالهجمة الجهادية على صحيفة تشارلي ايبدو الفرنسية في صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.
وذكرت الصحيفة ان الرجل البالغ من العمر 25 عاما قد حصل على حكم بالسجن لمدة ثلاثة اشهر، وإصدار أمر الترحيل المشروط بحقّه، ما يعني انه سيكون مضطرا لمغادرة البلاد اذا ارتكب المزيد من الجرائم (بعد أن تبين أنه نشر رابط لقصة عن هجوم تشارلي ايبدو في يناير 2015).

ووفقا لتقارير وسائل الاعلام الدنماركية، انه (اي اللاجيء العراقي) قد علّق على خبر الهجوم بوجه مبتسم، اضافة الى تعليق باللغة العربية مفاده ان الله يستحق شرف القتل لأجله.

من جانبه، حاول المتهم (الذي لم يُكشَف عن اسمه) تبرير موقفه قائلا انه مجرد اراد التعبير عن إيمانه.

وقالت الإندبندنت، استنادا الى الإذاعة الدنماركية DR ان المتهم افاد في محكمة مدينة كوبنهاغن الأسبوع الماضي، ان القصد من منشوره ليس سوى إشادة بالله زاعما ان ذلك ما يفعله كل يوم.

كما اشارت الصحيفة، وفقا لمنظمة خطاب الكراهية الدولية، الى ان المتهم كان يعمل متحدثاً باسم المنطمة المثيرة للجدل (الدعوة الى الإسلام Kaldet til Islam) التي تدعو الى تطبيق قوانين الشريعة الإسلامية في الدنمارك.

ولفتت الصحيفة الى ان حكما سابقاً ضد المتهم قد تم الكشف عنه، أمام المحكمة وذلك لتهديده بقطع رأس رئيس الرابطة (السورية الدنماركية) بسبب تأييده للرئيس السوري بشار الأسد ضد تنظيم داعش.

واضافت الصحيفة بأن الإدعاء الدنيماركي طالبَ بحبس المتهم لمدة خمسة أشهر بموجب المادة 136 من قانون العقوبات الدنيماركي الذي يحظر "الموافقة علنا على اي عمل إرهابي"، وقد تصل عقوبة ذلك الى عامين في السجن، كما طالبت المحكمة بترحيل المتهم فوراً بعد قضاء مدة الحكم في السجن.

وخلصت القول الى ان محامي الدفاع عن المتهم، (الذي قدّم على الفور استئنافا ضد الحكم)، افاد بأن منشور الفيسبوك كان خاصاً بالمتهم ويفترض أن يُقرأ فقط من قبل الـ 50 صديق المتواجدين في صفحته، مضيفا ان المتهم قد حذف المنشور بعدما اشار احد اصدقاءه إلى الكيفية التي يمكن أن يُفسّر بها.

يذكر ان اثني عشر شخصا، من بينهم 10 من العاملين في مجلة تشارلي إيبدو، قُتلوا جراء الهجوم، عندما اقتحم مسلحان مقر المجلة خلال اجتماع هيئة التحرير.