المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جوازات سفر مؤقتة وتذاكر طيران للراغبين بالعودة من المانيا



bahzani4
10-03-2016, 18:48
جوازات سفر مؤقتة وتذاكر طيران للراغبين بالعودة من المانيا

http://static.arabinworld.com/pic/2016/10/3/arabinworld-201610131935.jpg



طالبتْ لجنة الهجرة والمهجرين النيابية بالبرلمان العراقي، وزارتي الخارجية والنقل بتوفير جوازات سفر مؤقتة وتحمل تكاليف تذاكر عودة لعدد من المهاجرين العراقيين الراغبين بالعودة من المانيا الى العراق.



وقال عضو اللجنة النائب حنين قدو في مؤتمر صحفي ان “اعضاء من اللجنة ذهبو الى المانيا على حسابهم الشخصي للقاء المهاجرين العراقيين هناك والاطلاع على احوالهم”.

واضاف ان “اللجنة التقت مدير مخيم اقليم برلين وزيارة المخيم والذي فيه اكثر من 13 الف و750 مهجر منهم مانسبته 5 % من العراقيين حيث كانت اوضاعهم صعبة وابدى البعض منهم رغبتهم بالعودة الى العراق”.

وتابع “كما تم زيارة المهاجرين في مطار برلين القديم والبالغ عددهم خمسة الاف مهاجر منهم عدد من العوائل العراقية وايضا كانت ظروفهم صعبة والشروط الصحية غير ملائمة”.



ودعا قدو وزارة الخارجية “لاصدار جوازات سفر مؤقتة للعراقيين الراغبين بالعودة الطوعية ، كما ندعو وزارة النقل لتحمل تكلفة تذاكر عودتهم الى البلد.

كان عضو الإتحاد الديمقراطي المسيحي الحاكم في ألمانيا مصطفى العمار (عراقي الجنسية) قد تبني مبادرة على مستوى الولايات الألمانية للتعجيل بحسم ملفات طالبي اللجوء من العراقيين اسوة بأقرانهم من السوريين.

وسلم عمار ملفاً يتضمن طلبات لمئات العراقيين المقيمين في المانيا ممن لم تحسم لغاية الان السلطات الالمانية طلبات لجوئهم”، مشيرا الى ان “المسؤولين وعدوا خيرا في حسم قضايا اللجوء للعراقيين”.



وأوضح أن “المذكرة التي وقعت من اللاجئين العراقيين ممن لم تحسم قضاياهم في المانيا تضمنت مطالبة الحكومة الالمانية بحسم قضايا العراقيين اسوة باللاجئين السوريين على اعتبار ان العراق وسوريا يواجهان أزمة امنية”.

ودعا العمار “باقي اللاجئين العراقيين المتواجدين على الاراضي الالمانية الى الاسراع بأرسال طلبات حسم قضاياهم ليتم الحاقها بالطلبات التي سلمت لميركل”.

ووصّل الاف العراقيين الى المانيا بعد رحلة محفوفة بالمخاطر من تركيا الى اليونان والمجر ، وتعقد دول الاتحاد الاوروبي اجتماعات متواصلة في مسعى منها لإيجاد حلول امام تواصل تدفق الالاف من اللاجئين أغلبهم يحملون الجنسية السورية.

واعلن نائب المستشارة الالمانية سيغمار غابرييل الشهر الماضي عن ان التعامل مع التدفق القياسي للاجئين الى المانيا هو “اكبر تحد لالمانيا منذ اعادة توحيد” بلاده، وتضغط المانيا على دول الاتحاد الاوروبي للاتفاق على توزيع عادل للاجئين بين البلدان الاوروبية.