المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فرمان (طيار باشا 1846_1847م) سمير حيدر



bahzani4
12-18-2016, 15:58
فرمان (طيار باشا 1846_1847م)



سمير حيدر ابو سليم
اصدقائى حاول طيار باشا اخزاه (الله ) خلال فترة حكمه لولاية الموصل 1846_18477م ان يتبع سياسه اقل حده وعنفاً تجاه الايزيديه ولاسيما فى سنجار وقد نجحت الجهود السلميه المبذوله من قبل زعماء الايزيديه هذه المره فى اقناع (هنرى لايارد) بالتوسط عند الوالى الجديد لصالحهم ولتسهيل مهمته زوده (البابا شيخ ناصر) بابا شيخ الايزيديه حينها الزعيم الروحى برساله توصيه الى زعماء جبل سنجار وشيوخ قبيلة المهركان وكان اغوات العشيره المذكوره ذلك الوقت هم (عيسى ادى _و على نافخوش) وكان مضمون الرساله وتحديداً ابداء المساعد ه للرجل الانكليزى (هنرى لايارد) والاعتماد عليه فى التوسط لدى السلطات العثمانيه فى الموصل ....
وفى الموصل نزل الرجل الانكليزى (لايارد)كضيف عند طيار باشا وهناك اطلعه على مطاليب الايزيديه فى تخفيض الضرائب كتقدير من الحكومه لضروفهم جراء الدمار والتنكيل الذى لحق بهم من جراء الفرمانات السابقه والتخفيف من اعباء الضرائب التى اثقلت كاهلهم .حيث كان الايزيديه المساكين يعانون لفتره طويله من اعباء تلك الضرائب ناهيك عن الدمار الذى كان يلحق بهم.
واثناء ذلك بداالوالى العده لحمله عسكريه على سنجار وكان هدفها فى الضاهر التاْكد عن قرب على حال الايزيديه وماسيهم وصحة عدم امتلاكهم لاءى شى فى دفع الضرائب
وكذلك النضر فى المضالم السابقه التى اجراها الكرديلى السىْ الصيت والجرائم التى ارتكبها بحقهم .
ودعا زعماء الايزيديه لمقابلته فى مهركان اكبر قرى الايزيديه حينها فى سنجار وكما معلوم ان اهل تلك القرى قد تلقت اهلها اشد الويلات واكبر المصائب من محمد باشا الكرديلى ومن سبقوه فى الحكم فى ولاية الموصل فامتنعوا عن مقابلة طيار باشا خوفاً ان يعاملهم كا الذين سبقوه فى حكم الولايه وان يعاملهم معامله ضالمه وان يغدر بهم وان ياْخذهم كرهائن وبذلك يمنع الايزيديه من محاربته.
اصدقائى الاعزاء كانت هذه الاحداث فى /تشرين الاول سنة 18466م وكانت ترافق الوالى فوج من المشاة وبعض من سرايا الخياله وفرق الفرسان الغير نضاميه( اخوانى الفرق الغير نضاميه معناها المجاهدين الذين يرون فى قتلنا الفوز بجناة النعيم) ومع بطارية مدفعيه فهل عندما اخذ كل هذه القوه يريد التاْ كد مكن الايزيدين لايملكون اى شى لدفعه لهم او لتدمير ما ابقاه من سبقه ؟
وقد خيمت هذه القوه الكبيره تحت السفح الشرقلى من جبل سنجار وفى حينها اجتمعت رجال المهركان فى كلى بير مينى وكلما ياْتى عليهم هذه القوات يذهبون هناك لانه مكان عاصى وارسلو الاطفال والنساء ومن لايستطيع القتال الى الجبل للتاْمين قدر الاستطاعه على حياتهم...
وقد ارسل طيار باشا على ما يقارب مائة جندى تجاه الايزيدين لكى يتخللو صفوفهم ويتم مناورتهم من نفس مكانهم لانه كان عاصى جداً ولن تاثر فيها المدفعيه وعند اقتراب طلائع الجنود من الاماكن الذى اتخذه الايزيديه سواترهم الدفاعيه وايضاً نا دو باسم (((طاؤؤس ملك العضيم ))) اما ان نعيش ايزيدين او نموت فى سبيل الايزدياتى اللهم عليك توكلنا ويا طاؤؤس من عندك الموفقيه لاننا ندافع عن ديننا وارضنا وعرضنا ولم نسيىء لااحد ولم نذهب لغزو احد ...
وانبرى لهم اسود سنجار واستقبلوهم بالهلائل الشنكاليه المعروفه وبوابل من الرصاص لم يسلم منه اى جندى وتفننوا فى اصابة صدور العسكر العثمانى وبقت رسالة البابا شيخ فى جيب الرجل الانكليزى دون جدوى وبما ان الوالى كان يريد نصب فخ لاسود سنجار فوقع هو فى الفخ واوعز وبغضب شديد لقواته مهاجمة الايزيديه من جديد وبما ان الاهالى قد ارسلو الى الجبل وبقية الرجال كانوا متحصنين فى بير مينى فبدءو فى مهاجمة القرى وقتلو من شاهدوه فى قرية المهركان طبعاً كانو الباقين فقط هم العجائز والشيوخ واحرقو القرى على غرار سابقيه وجرت معارك عنيفه بين الايزيدين وعسكر طيار بك وحيث قتل فى هذه المعركه قاضى العسكر العثمانى والجهنم مثواه انشاء الله وعند المعركه شرع قوات الباشا بذبح اى ايزيدى يقع فى ايديهم .
وقد حاولت القوات العثمانيه الاستمرار فى مطاردة الايزيدين المتحصنين فى الجبل وقد تمكنت من اكتساح مواقعهم فى اليوم الرابع غير ان المدافعين الايزيدين كانو قد انسحبو ا ليلاً الى الجهه الاخرى للجبل وكانت الغنائم فى هذه الحمله المشؤمه كانت غرائز من التين الجاف ورؤؤس من الماشيه وممتلكات اخرى ارسلها الوالى الى استانبول وعندها وعندها تعرضت قرى المهركان الى الحرق والتدمير واما من بقى من القرى من الشيوخ وعجائز واطفال ونساء فقد تم قتلهم واخذت القوات العثمانيه عدداً اخر من العوائل الايزيديه كسبايا حرب الى الموصل ,وهناك احتجزوفى ميدان عام بواسطه سياج شائك وتجمع حولهم اهالى المدينه وطلب منهم ان يعلنوا ديناً لهم لكنهم لما رفضو ذلك جرى قتلهم بوحشيه بالسهام والرماح .....اصدقائى هذه كانت ماْساة اخرى من ماْسينا وانتضرو القادم
المصدر الأخ حفيد هسن هويري
الكاتب والناشر سمير حيدر ابو سليم

Samir Abu Salim (https://www.facebook.com/profile.php?id=100011769512620)
ملاحظة (https://www.facebook.com/profile.php?id=100011769512620)

(https://www.facebook.com/profile.php?id=100011769512620)
نرجوا من ينسخ المنشور عدم التحريف في الكتابة

(https://www.facebook.com/profile.php?id=100011769512620)


https://scontent-amt2-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s480x480/15542183_291033737965608_2208054213187901394_n.jpg ?oh=5ac3c53e0a0cf8c8117dda7875bf239d&oe=58E5911F
(https://www.facebook.com/photo.php?fbid=291033737965608&set=a.281007988968183.1073741828.100011769512620&type=3)