المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هَمسُ الوسواس بقلم : يحيى غازي الأميري



bahzani4
12-21-2016, 12:58
هَمسُ الوسواس









بقلم : يحيى غازي الأميري




همسٌ خفيٌ،




نرجسيٌ خفيضٌ




وسوسَ بالرأسِ.




لأيامٍ متكررةٍ




ودبيبُ الوسواسِ




يدورُ ويدورُ ويدور




وبالرأسِ يثور




فراحتْ على مهللٍ تساورُها




شكوكُ الهمسِ


و


بهدوءٍ، راحَ




السُّكونُ و الإتزانُ




ينسلُّ من العقلِ




فأخذَ يُرافقُها




تسارعُ الأفكارِ حدَّ الضيقِ والانبهار.




وباتَ العقلُ في تيهٍ




وذبلتْ الجفونُ




رغمَ كُحلِ العيونْ




زاملها رفيقٌ لصيقٌ




كظلِها، يسقي بإغوائه




جذورَ




التمردِ والنفورِ والغرور




فحطَّ كالملح بالعيونِ الأرقُ




وتضاعف الهمسُ




وإغواءُ خفقان الشبقِ






وركب الرأسُ البحرَ...




من كبَدِ السَّماءِ، كالشِّهابِ الأبلقِ ،




سهمٌ هوى




أبرقَ وصعقْ




فأيقظَ ما أهملَ الفؤادُ من




شهواتِ




غطّاها النوى




البعيد ُ في المدن الناعسةِ




المنسيّة




لكن حنَ لها القلبُ وهام




لتندفعَ متدفقةً الهواجسُ




والأحاسيسُ و المشاعر




وتنهمرُ




الأخيلةُ والنوازعُ والدوافعُ والمنافع




محتدمةً بنيرانِها، فزعةً غاضبة




وأحياناً متسارعةً




متصارعةً متنازعة




فيتضاعف التَّوجسُ




فينتفضُ متدفقاً




إيقاعُ صوتِ الهمسِ




فيسودُ الإضطرابُ والإنفعالُ والقلق




والسلوكُ النزق




وطغَتْ شهوةُ الهوى




فاحتوتها رياحُ الغرور




فَزادتْ الأنا




في الأحاسيسِ والجوى




وأخيراً




وبعدَ ترددٌ محيرٌ مثير




اهتدتْ أن ْ




تَغرس النَّصْل فِي الضَمِير!


....




بعدَ حين من الزمنِ




حصدتْ ما غرستْ




من همساتِ الوساوس




خصاماً ففراقاً




و رأساً سقيماً




ووجهاً يملأه عبوسٌ




و




خيبةَ في النفسِ




ممزوجةً باليَأْس




وكلاماً مُخيفاً




تلوكهُ الألسنُ




ويتناقلُ بينَ الناسِ




بالسرِّ و الهمسِ




ودوامةً لا تنتهي




ترن




بالرأْسِ




و




عينان قلقتان




لا تهدأن




تبحثُان وتقارنان




بين عريس اليوم والأمسِ




.......




فأفقتُ من نومي فزعاً




وأنا اتحسسُ زبدَ الهذيان




على طرفيّ فمي




فأمسكتُ نفسي




وسألتُ رأسي




هلْ ما مرَ عليَّ




واقع ٌ أم خيالْ




فيأتي الجوابُ:




رغمَ انَّ ما حدثَ




أشبهُ بالمحال




لكنْ لا تجزعْ




فذا واقعُ الحال.






هذيان مع الفجر، مالمو في 21-12- 2016




معاني بعض الكلمات التي وردت في النص ، كما يوضحها قاموس المعاني

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ

الوسواس: الشيطان، جُنُون، لَوْثَة، خَبَل، هَوَس، هُرَاء، هَذَيان، وَسْوَسَة، هَاجس.

نَرْجِس : إعجاب المرء بنفسه وافتتانه بها، وفي علوم النفس يعرف النَّرجِسِيُّة ُ: شذوذ جنسيٌّ يشتهي المرء فيه ذاته: الفتاة النرجسيّة. المصدرقاموس المعجم الوسيط

هوس : طَرَفٌ من الجُنون.

هاجس: شاغل، همْ، قلق، وسواس، والتَوجس التَّسَمُّع إلى الصوت الخفي.

الشهاب: الشُّعْلَة السَّاطعة من النارِ، ما يرى كأنه نجم مضيء ينقض من السماء.



أبلقُ: في لَوْنهِ سَوَادٌ وَ بَيَاضٌ

الجوى: شدة الوجد والاحتراق من عشق او حزن



غُرُور : انخداع المرء بنفسه وإعجابه بها ورضاه عنها، أباطيل، تكبّر وأختيال.

النَصْلُ: حديد الرُّمح والسَّهم والسكِين

واقعُ الّحَالِ: الوَضْعُ الحَقيقيُّ