المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هكذا ينوي طبيب هندي علاج “أضخم فتاة في العالم”



خدر ديرو الخانصوري
02-16-2017, 21:03
هكذا ينوي طبيب هندي علاج “أضخم فتاة في العالم”


https://scontent.febl1-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-0/s480x480/16602826_1294816667271540_4022167548739236211_n.jp g?oh=1c6bb1c9a8a6f1cfb6c6a43e81444fa7&oe=593328A8

اعلن الفريق الطبي الهندي الذي يعالج فتاة مصرية وزنها نحو نصف طن، عن عدم قدرته على علاجها في الوقت الراهن وذلك لأنها بحاجة إلى خسارة 100 كيلو غرام من وزنها الزائد قبل البدء بالعلاج، حيث قاموا بالعديد من الاختبارات المطلوبة كخطوة أولى على طريق العلاج، من بينها تحاليل للجينات المرتبطة بالسمنة لفهم الحالة جيدا. وذكر موقع “هافينغتون بوست” نقلا عن الفريق الطبي الهندي المسؤول عن حالة المصرية “إيمان عبد العاطي” البالغة من العمر 37 عاما، قوله “أن هناك صعوبة في إجراء الجراحة لها في الوقت الراهن لأنها بحاجة إلى خسارة 100 كيلوغرام أخرى من وزنها الزائد حتى يتسنى لهم إجراء الجراحة اللازمة لها”.
وكان الطبيب الهندي المتخصص في علاج السمنة “موفازال لاكداوالا” استطاع بعد حملة قادها على وسائل التواصل الاجتماعي أن يقنع الخارجية الهندية للموافقة على منح إيمان تأشيرة للعلاج في الهند، حيث وعدها بـ “فعل المستحيل من أجلها”، وفقا لشقيقتها. وبالفعل بدأت إيمان بخسارة نحو نحو 30 كيلوغراما من وزنها خلال الشهرين الماضيين تحت إشراف الطبيب الهندي، وبدأت الفتاة التي توصف بأنها “أضخم فتاة في العالم” الأسبوع الماضي برحلة علاجها من مرض السمنة المفرطة، متوجهة إلى الهند لإجراء جراحة عاجلة.
وأكد الطبيب أن الوزن واحد من مشكلات إيمان وهي بقيت في سريرها لمدة 20 عاما عاجزة عن الحركة، حيث تعاني من سمنة مفرطة للغاية، إذ يبلغ وزنها نحو 500 كيلوغرام؛ وهو ما بات يهدد حياتها مع فشل محاولات عدة للعلاج.
وسيعتمد الفريق الطبي المعالج على التدخل الجراحي لاستهداف نحو 200 كيلوغرام من جسد إيمان ، حيث يتوقع أن تستغرق العملية الجراحية نحو ساعتين ونصف، بعدها سيكون بإمكان إيمان أن تجلس، وستعود إلى مصر لكنها ستظل تحت مراقبة الفريق الطبي لمدة قد تصل إلى عامين.
الجدير بالذكر أن حالة الفتاة المصرية إيمان نادرة، وهي لم تخرج من منزلها منذ 11 عاما وشكلت تحديا لأسرتها ما اضطر شقيقتها شيماء إلى اللجوء للفيسبوك لعرض مأساة شقيقتها وهو ما حقق صدى محليا واسعا.