المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جِنان وأقدام ... ناهد صالح نرمو



bahzani
04-03-2017, 01:15
جِنان وأقدام ...


قد لايختلف أثنان بأن المرأة أساس الحياة والأسرة وكل بنيان ،، وقد لا يختلفٌ أثنان بأن الخالق جَلَ وعلى قد أوصى في رسائله ورسٌله بالمرأة وجعلها منبعٌ للحياة ومصدر الوجود والولادة الذي لا ينضب.. وقد لا يختلفٌ أثنان بأن المجتمعات بمختلف ألوانها وقيمها وعاداتها وأديانها قد أوصت خيراً بالمرأة وجعلت منها رمزاً للشرف للبيت والعائلة والقبيلة .. وحتماً لا يختلف أثنان بأن الأم أمرأة والزوجة امرأة والأخت امرأة والبنت امرأة والحبيبة امرأة ..


فأنتي يا حواء جنان الله على أرضه ، ورسولة الحب والحنان في ربوعة ، وأنتي هوائة الجميل وعطره الأجمل ، وأنتي سحرٌ الألوان حين يٌضاف الى لوحات الزمان ،، وأنتي الملجأ لأشجع الرجال في ضعفه الخفي وسكونه ،، وأنتي قيثارةٌ سومريه حين تعزفٌ تصمتٌ الفحول حباً ،، وأنتي الحياة تسكنٌ أحشائكِ وتخرجٌ منكِ وتشربٌ منكِ وتكبرٌ بظلك وتسكن إليكِ ،،وأنتي قصائد الشعراء وأجمل الدواوين .. وأنتي لحنٌ الحياة الجميل إن أنقضى زال الكون وإنتفى.....


ولكن يا جنان الأرض بكل ما تحملين لازلتِ مركونة مٌغبرة لم تنصفي بما تستحقين بعد !!!
فيا أيتها السماء أنطقي وأنصفي ، فجنانكِ اليوم تٌسبى وتباع ، وأقدام الطغات تعلو فوق سموكِ ، ، جبروت الظلم لا زال جاثماً فوق صدور الحرائر ،، ونعيق غربان الشر طغى على عزف القيثارة الجميلة ،،
لازلتي تٌظلمين !! لازلتي تٌكسرين !! لازلتي سلعةً يٌباع بيكِ ويٌشترى ،، ولا زال ثمن القديسة الايزيدية دولارات معدوده بسوق نخاسة الجرذان تٌباع !!!!
وللأسف لازال فينا ومن قومنا هم لداعش أشباه وأتباع فظلمٌ القريب أقبح وجورٌ أهل الدم أشنع ،، لَبْس الغربان ثوب الحمائم وخجلت التماسيح من دموعهم !!!


ألم يحن الزمان لتٌفتح الأفواه وتنطق ؟؟ وتقول قول الحق بحق حواء التي لازالت عن حقها تسكٌت ؟؟
فكم من إمرأة في أرضنا تٌظلم ؟
وكم من أمرأة في زماننا تٌقهر؟؟
وكم يٌنكر عظيم فعلها ويٌنسب لمعتوه أخطل ؟؟
وكم حقاً لها ضاع بتصفيق المتملقين للسارق الأكبر ؟؟؟؟؟
وكم من نجاحٍ باهرٍ يٌنسب لها ، وفِي الأخير يٌسجل بأسم الفاشل الأحقر ؟؟؟
وكم من عظيمة يٌنسى دورها ومن ثِمار نجاحها تحرم وتٌهمل ؟؟؟
وكم من طاهرةٍ عفيفةٍ قٌتلت على يدِ ثائرٍ لا يعقل ؟؟؟
وكم من عقول تدعي النيرة ، حابت ظلم حواء وعلى الأريكة نام الضمير وتدثر ؟؟؟؟؟
وكم من طفلة قاصرٍ من ملاعب طفولتها سٌبيت وعلى الزواج بكبير أرغمت ؟؟؟؟


وكم .. وكم.. وكم..
تعدد الظلم والظلام تعددوا وانتي ياحواء واحده ..


فمرحى لكل نور أنصاف يشعٌ بداخل أنسان وبنور العدل تنور ،، ومرحى لكل خير أبى أن يدوس على كرامة أمرأة وبحكمت الخالق تفكر .. ومرحى لكل قلمٍ شريف كتب بحقكِ يا حواء عدلاً ولشرع الخلق والخالق لم يتنكر ...
فيا سيدة الخلق قومي ومن رماد الظلم أنتفظي وقولي هذه أنا الأم ولأخت والزوجة والبنت .. وخذي الدور الذي تريدين وبكِ يلق في أطار الخلق والعرف والقانون والدين .. فالقيم لا تمنع نجاحك وطموحك ِ !! بل على العكس هي داعمٌ لكِ في كثير من الأحيان ، ولكن المصيبة في الغشاوة على الأعين وغبار الظلام الذي يٌذرف في دروبكِ ...
فقومي وأكملي طريقكِ الذي يليق بكِ .. ولا تسمعي أصوات النشاز حين تٌكمم طاقتكِ ، ولا ترمي كل من عوى وصرخ بحجارة فقد يكون ثمن الحجارة أغلى من صراخه ،، فقافلة الخير تسير وعطائك ثرٌ وفير ،، وسيبقى الظالمين خلف قوافل نجاحكِ يلهثون بحقدهم السَّعير .

ناهد صالح نرمو

سليم شيخاني
06-05-2017, 17:17
أحسنتي ايتها الكاتبه المبدعة ،، ابدعتي كعادتك ،،
نحن فعلاً فخورين لان فينا سيدةٍ تكتب بهذه الرقه والقوةَ بنفس الوقت .