المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ملاحظات أولية على المؤتمر الأيزيدي في برلين .



ديندار شيخاني
04-17-2017, 00:16
ملاحظات أولية على المؤتمر الأيزيدي في برلين .


ديندار جيجو شيخاني..

تتوارد الاخبار بين الشارع الايزيدي ، في الخفاء تارة وفي العلن تارة اخرى ، بانه سيتم عقد مؤتمر ايزيدي في برلين في 21 من نيسان الجاري، تحت مسمى " مؤتمر الإتفاق الايزيدي" بمشاركة ايزيديين من مجمل الفعاليات الايزيدية ..
ولكن من المثير للإنتباه بأن هذا المؤتمر سينعقد خفية بإتفاق بين بعض المتحزبين والنشطاء الايزيديين دون أن يتم إعلام وإشعار المدعويين، على اقل تقدير، إن لم نقل الشارع الايزيدي عامة، بأجندات المؤتمر وأهدافه.
إن عقد مؤتمر أيزيدي على مستوى " الإتفاق الايزيدي" يجب ان يسبقه قبل ذلك وجود نية أو رغبة أو اتفاق مبادئ أساسي بين المؤتمرين على ضرورة تحقيق نوع من هذا الإتفاق، فلا يمكن أن نترك النتائج على مجريات الأمور وعلى أمل نقاشات سويعات قليلة يعقد المؤتمر خلالها ، بل لابد أن يسبقها "اتفاق" ولو شبه الكامل حول اجندات المؤتمر وأهدافه ، وإلا فكيف يمكن للشخص أن يحضر مؤتمر دون أن يتم تبليغه بجدول أعمال المؤتمر وأهدافه ، خصوصاً وإن المؤتمر سيجمع أشخاص من مختلف التوجهات السياسية والحزبية، لا تجمعهم ولو نسبة ضئيلة من الاتفاق على المبادئ الاساسية بشأن الايزيديين والمصير الايزيدي.
الملاحظة الاخرى ، وحسب ما تم تسريبه من قبل بعض النشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي ، هو انه سيحضر المؤتمر ايزيديون قادمون من العراق وهم كوادر متقدمة في الحزبين الكرديين الرئيسين ، بالاضافة الى نشطاء ايزيديين محسوبين على التيار الايزيدي المستقل بالاضافة الى نشطاء ايزيديين من سوريا وتركيا ودول القفقاس، بمعنى إن هناك في المعادلة خصمين ازليين ، طرف يعمل لصالح الاحزاب الكوردية وتنفيذ اجندة تلك الاحزاب على حساب الايزيديين، وطرف آخر يكافح من اجل إنقاذ الايزيديين من تسلط ووصاية تلك الاحزاب.
فهل ستتساوى كفة المعادلة وهل سيتمكن "بعض المؤتمرين" من إنكار الذات ، وهل سيتمكنون من تغليب المصلحة الايزيدية على المصالح السياسية العليا لأحزابهم؟
رغم ما لدينا من ملاحظات على هذا المؤتمر ، فإننا لانريد أن نكون متشائمين ولانريد أن نستبق الاحداث ، فكلنا أمل أن يتمكن المؤتمرون من وضع المصلحة الايزيدية العليا فوق المصالح الشخصية والحزبية الضيقة، وألا يضر هذا المؤتمر بالمصلحة الايزيدية ، والا يشكل هذا المؤتمر نكسة للأيزيديين وتراجعاً عن المطالب الايزيدية الرئيسية ، والا يضيف هذا المؤتمر ألماً آخر الى الجرح الايزيدي المستدام.


ملاحظة: لقد تمت دعوتنا لحضور المؤتمر ولكننا لن نحضر المؤتمر ، لإن لدينا ملاحظات اشرنا الى البعض منها في صلب موضوعنا اعلاه.