المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السويد/ غرامات كبيرة على من يُشّغل بـ “الأسود” لاجئين مرفوضين



bahzani-3
04-29-2017, 15:52
90 ألف كرون غرامة على كل موظف غير شرعي





http://static-cdn.sr.se/sida/images/2054/d2b7d95a-c7e5-47d2-aa2c-f323ff636a08.jpg?preset=article

وزير الداخلية، ووزير الهجرة والعدل،



قدمت الحكومة اليوم مقترحات لإجراءات من شأنها التسريع من عمليات ترحيل من رفضت طلبات لجوئهم.
أبرز ما جاء في المقترحات الجديدة، هو اعطاء الشرطة صلاحيات للقيام بعمليات تفتيش في اماكن العمل التي قد يتواجد فيها عاملين غير شرعيين. مثل قطاعي البناء والمطاعم. هذا ما صرح عنه وزير الهجرة والعدل مورغان يوانسون.
وأضاف يوانسون بأن الحكومة تسعى لسن قوانين تعاقب ارباب العمل على توظيف اشخاص مقيمين في السويد بشكل غير شرعي. حيث قد تصل العقوبة في الوقت الحالي الى دفع الغرامة، السجن لمدة سنة وسحب ترخيص إقامة شركة خاصة. لكن الحكومة قدمت اليوم مقترحات اصرم.
ارباب العمل الذين يوظفون اشخاص غير حاصلين على رخص عمل، سيدفعون على كل موظف 44.800 كرون. وفي حال تبين أن رب العمل وظف شخص ما لمدة تفوق الثلاثة أشهر فسيصل المبلغ الى 90 ألف كرون. مما يعني انه في حال كان لديك 10 موظفين غير شرعيين فعليك دفع غرامة بقيمة حوالي مليون كرون هذا ما صرحت به الحكومة اليوم ضمن تقديمها لمقترحات من شأنها التسريع من عمليات ترحيل من رفضت طلبات لجوئهم.
إستمع للتقرير...
ومن بين المقترحات الجديدة التي قدمتها الحكومة اليوم، تخصيص المزيد من الاماكن للتحفظ على من رفضت طلبات لجوئهم قبل ابعادهم عن البلاد. وايضاً توقيع اتفاقيات مع عدة بلدان للتسريع من عمليات التسفير اليها.
- سيكون لدينا مندوبين مسؤولين عن عملية إيعاده اللاجئين في كل من كابول، تبليسي، عمان، الرباط ونيروبي، قال وزير الداخلية أندش إيغيمان.
من الصلاحيات الجديدة التي تريد الحكومة منحها للشرطة، هي اخذ بصمات الاشخاص الذين تشتبه في انهم مقيمين غير شرعيين في الاماكن العامة. وأيضاً يحق للشرطة التأكد من والتحفظ على الاوراق الثبوتية لهؤلاء الاشخاص.
يوجد في السويد حالياً 14 سلطة تصدر بطاقات مختلفة من الاوراق الثبوتية. الامر الذي تريد الحكومة السيطرة عليه بشكل أفضل، حيث تريد أن يكون هنالك جهة حكومية واحدة تقوم بإصدار الهويات المختلفة، وأن تكون مزودة بالإجراءات الامنية الموجودة في جوازات السفر، التي تحتوي على بصمتان وصورة للوجه معتمدة على المقاييس الحيوية. هذا ما صرح به وزير الداخلية اليوم.