المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حوار بين طبيبة نسائية وطفلة مختطفة ..... (25)الباحث/ داود مراد ختاري .



bahzani-3
05-17-2017, 20:00
حوار بين طبيبة نسائية وطفلة مختطفة ..... (25)


الباحث/ داود مراد ختاري .


بعد أن جمعنا الدواعش في صولاغ قاموا بتحويلنا الى تلعفر ثم إلى قرية قزل قيو, ولكننا لم نمكث طويلاً حتى تم تحويلنا الى مزرعة في الرقة لمدة شهر, ثم إلى مدينة سلوكي مع والدتي وأخي (مواليد 2006 ) .
واضافت الناجية (س . س . خ / ت 2003) بقينا 23 يوماً واشترانا الامير ابو سعد الجزراوي أخذنا الى باب الحلب واسم سائقه (ابو مصعب الجزراوي) كان ابو سعد يتعدى علي كثيراً واراد اغتصابي فقلت له :
- انا صغيرة في العمر لماذا تود اغتصابي ؟
- لكونكِ صغيرة اريد ان اتمتع بكِ .
- سأتعرض الى الاذى وربما ادخل المستشفى ؟
- لا تخافي عقيدتنا اوصت بالدخول في التاسعة من عمر الفتاة .
- لا أسمح لك أبداً .
- عنوة عنكِ يا سبية يا كافرة .
- والدتي عندك ... هل يجوز الجمع بين الوالدة وابنتها في ديانة الاسلام؟
- اذ كنتما مسلمات لا يجوز .... وبما انكما ايزيديات ونعتبركن من الكفار يجوز الجمع بين الام وابنتها وفي فراش واحد أيضاً، بينما لا يجوز الجمع بين زوجتين مسلمتين في فراش واحد.
- لكن زوجتك ابلغتني أنه في حالة تعرض زوجي لك سأمنعه .... وحينما لا يصغي الي سأطلب منه الطلاق .
- لا تهتمي بكلام زوجتي .... النساء غيورات على ازواجهن .
- لن أسمح لك بالتقرب مني .
- ان سمحتي أو لم تسمحي سأنال منك رغماً عن انفك وأنف والدتك وزوجتي أيضاً .
- ارجو ان تقتلني بمسدسك .... كي أستريح من الدنيا الفاسدة .
- لا ... انتِ جميلة لا تتقربي الى الموت.
- انهال علي بالضرب بواسطة (عصى الماسحة – خرطوم الماء - الايادي) صرخت وصرخت لحين فقدت الوعي ... قالت والدتي بأنه تركك في بحر من الدم.
كانت معه مختطفة أخرى مع ابنتها ويغتصبهما في فراش واحد ... بالرغم من معارضة الأم له كي لا تكون ابنتها معها في الفراش لكن الوحش يعاملها بقسوة لا توصف من الانحطاط الأخلاقي ويطلب منا مشاهدته .
عزلني عن والدتي في دار آخر لحين دخلت الاسلام وبعدها أعادني اليها .... وقرر بيعي ونشر صورتي بين اصدقاءه فاشتراني ابو هاجر الجزراوي .
أراد ابو هاجر أن يغتصبني فمنعته، بللت ملابسي وأمسكت بأسلاك الكهرباء كانت صاعقة قوية لكنها لم تقتلني، عزلني في غرفة مظلمة بدون كهرباء، وجاءني في الليل أراد النوم معي .... تشاجرنا ... ثم فقدت الوعي نتيجة ضرباته المؤلمة .
حينما وعيت ونهضت رأيت الدم على جسمي حينها أدركت انه اغتصبني .
باعني الى ابو هتون الجزراوي اسمه الحقيقي صالح في حلب بقيت سنة كاملة عنده كان يعاملني بقسوة .
اردت الانتحار فتناولت (40) حبة اسبيرون دفعة واحدة، لكني لم أمت بقيت اتعذب واصابني الم في بطني وضيق في التنفس فلم يعرضني على طبيبة، كنت راقدة في الفراش واعاني من صداع دائم وتقيؤ لمدة (20) يوم دون أكل فقط قليل من الماء، وكان يمنعني من الخروج . كان يناولني حبوب منع الحمل
وفي الاونة الاخيرة كنت مع فتاتين مع شخص سوري وتحدثنا مع اهلنا عبر صفحته في الفيسبووك وكانت باسم (زهرة الامل – ويخاطب الناس بأنه امرأة ) قلنا له سننظر الى صوركم اثناء المعركة فوافق .
هربنا ثلاثتنا سوية ونجونا يوم 18-3-2017
ذات مرة راجعت طبيبة نسائية في الرقة وحينما فحصتني بكت الطبيبة على حالي وقالت انت صغيرة جداً ماذا فعلوا بك هؤلاء الكلاب ؟
رويت لها قصتي .
- ماذا أفعل لكٍ اختي العزيزة ؟
- هل بالإمكان ان تساعديني بدخولي الى المستشفى وارقد فيها لفترة زمنية كي استريح ، لان هذا الوحش يعاملني بكل وحشية .
- أعلم ذلك من خلال الفحص أعلمت بأنه يتابع الافلام الاباحية فيطبق عليك بوحشية باستعمال كافة منافذ الجسم .
- نعم دكتورة كما تفضلتي .
- لا استطيع ادخالكِ الى المستشفى ولكنني سأوصيه بعدم الدخول اليك لمدة شهر .
- شكراً .... لكني أعلم جيداً بأنه لن يصغي الى وصيتك .
اوصته الدكتورة بعدم الدخول عليّ لمدة شهر كامل وابلغت الداعشي بعظمة لسانها ... ورد عليها الداعشي:
- تمام دكتورة .
لكن بعد عودتنا الى البيت قال:
- هذه الطبيبة لا تفهم شيئاً من شرائع الإسلام .
- لماذا ؟
- أتعامل معك كسبية ... وما تقوله هي عن انسانة مسلمة .
- لكن المريضة هي مريضة ان كانت مسلمة ام مسيحية أو كافرة حسب نهجكم، في نهاية المطاف هي انسانة وتمتلك نفس الجسم والإحساس .
- لن التزم بما أوصت به الطبيبة .
وأضافت الناجية : رأيت قطع الايادي ورؤوس البشر وكنت اخدم في سجن وجميعهم كانوا ممن قطعت ايديهم .