المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الجيش العربي السوري البطل...محمد الحنفي



bahzani-3
05-27-2017, 23:14
الجيش العربي السوري البطل...


محمد الحنفي

إلــــــى:

ـ الجيش العربي السوري البطل.

ـ من أجل التخلص من كل الإرهابيين.



بطل أنت...

أيها الجيش العربي...

السوري...

في صمودك...

دفاعا عن الحق...

دفاعا عن الإنسان...

دفاعا...

عن كل بلاد العرب...

واجهت الإرهاب...

الآتي...

من كل بلاد العالم...

باسم {الإسلام}...

باسم {الله أكبر}...

والله يعلم أنهم...

لا يعرفون الله...

والله الأكبر عندهم...

الدولار...

وعبادتهم...

تنفيذ أوامر...

من يدفع أكثر...

من يشتري السلاح...

من يمول الإرهابيين...

اليأتون...

من كل بلاد التيه...

من أجل القتل...

من أجل قطع الأطراف...

من أجل ما يسمونه...

{تطبيق الشريعة}...

لإخضاع البشر...

إلى عالم الاستبداد...

إلى {خليفة} الله...

في أرضه...

إلى {خليفة المسلمين}...

******
يا أيها الجيش العربي...

السوري...

رفعت شأن العرب...

رفعت شأن الإنسان...

حافظت على ما تبقى...

من كرامتنا...

الكادت تزهق...

على أيدي الإرهاب...

وغرزت خنجرك المسموم...

في كل قلب...

يخفق...

من أجل دعم الإرهاب...

من أجل قتل سيادتنا...

من أجل نهش كرامتنا...

من أجل...

أن يصير كل العرب...

تائهين...

في كل الأوطان...

كما السوريين تائهين...

في كل العالم...

وبعد إخلاء حلب...

من جماعات الإرهاب...

من الساعين...

إلى إبادة المخالفين...

لرأي تلك الجماعات...

من أجل فرض استبداد بديل...

ها هو النصر قد تحقق...

والإرهابيون..
قد غادروا...

مدينة حلب...

******

والسوريات...

يستعدن كرامتهن...

باستعادة...

كل أشكال الحياة...

للمدينة...

يرفعن الرؤوس...

يهابهن...

كل الرجال...

بعد إعلان تحرير المدينة...

فلا تطبيق ل {الشريعة}...

ولا مهرجانات...

لرجم النساء...

ظلما...

ولا مهرجانات...

لقطع الرؤوس...

******
والسوريون...

ينعمون...

بتحرير حلب...

برفع الرؤوس...

بتحرير نساء حلب...

من قمع الإرهاب...

يحتفلون...

في كل الشوارع...

لا يتدثرون...

يرفعون الرؤوس...

يعتزون...

بصمود الجيش العربي...

بكل الجنديات...

بكل الجنود...

يستعدون...

لإعادة إعمار...

كل المدن...

الخربها الإرهابيون...

القادمون من التيه...

المدعمون...

من الرأسمال...

من الرجعية...

من كل أشكال التخلف...

من المفتين...

بجهاد النكاح...

الأفتى بها...

علماء العهر...

اليجعلون الإرهابيين...

يحلمون...

بمضاجعة الحوريات...

بعد تفجير أنفسهم...

بعد قتل البريئات...

من نساء حلب...

ومن الرجال...

من طفلات حلب...

من كل الأطفال...

وبعد تحرير المدينة...

تصير حلب...

منطلقا...

لتحرير العرب...

من أدلجة دين الإسلام...

من كل أشكال الإرهاب...

من الحلم...

بإدراك الحوريات...

من فتاوى جهاد النكاح...

من دعم كل الظلاميين...

من أجل البحث...

عن منافذ الانتقال...

إلى جنات الخلد...

من الإرهابيين...

اليأتون من كل فج عميق...

طمعا في القتل...

في الذبح...

في قطع الرؤوس...

من أجل المال...

من أجل جهاد النكاح...

من أجل الحور العين...

قبل الوصول...

إلى إقامة دولة...

إلى ترسيم الخلافة...

في بلاد العرب...

وفي كل بلاد المسلمين...

في العالم...

******
وبالانتصار...

على كل أصناف الإرهاب...

في مدينة حلب...

سقطت كل الأوهام...

في سورية...

في العراق...

في ليبيا...

في اعتبار تهجير الإرهابيين...

وسيلة...

لإقامة {خلافة الله}...

في أرضه...

للقضاء على العلمانيين...

لجعل الإسلام دينا...

ودولة...

لتحرير عالمنا...

من حكم العلمانيين...

من حكم الكفار...

من حكم الملحدين...

******
فحلب...

عندما تتحرر...

تتحرر...

في صفوف العرب...

والمسلمين...

كل العقول...

كل مجالات الحياة...

من أدلجة دين الإسلام...

لإعداد الشباب...

من أجل الإرهاب...

لإعداد الشابات...

لخوض...

غمار جهاد النكاح...

لأن تحرير العقول...

تحرير كل المجالات...

شأن عظيم...

مقيم للسدود...

أمام أدلجة دين الإسلام...

في حلب...

وفي كل سورية...

في بلاد العرب...

وفي كل بلاد العالم...

لأن أدلجة دين الإسلام...

راهنت...

على حكم بلاد العرب...

ورهانها...

أسقطه...

تحرير حلب...

ليسقط حكم...

أدلجة دين الإسلام...

لبلاد العرب...

في أفق أن تسقط...

أدلجة دين الإسلام...

من حسابات كل العرب...

وتصير العلمنة...

مشاعة بين العرب...

وبدون حدود...

وتصير شعارات...

أدلجة دين الإسلام...

في مزبلة التاريخ...

ويصير كل مؤدلج...

لدين الإسلام...

يندب حظه...

ويصير...

فقهاء الظلام...

فاقدين...

لصلاحية الاستمرار...

في عالمنا...

ليصير...

الجش العربي السوري...

بطلا...

لا كالأبطال...

وتصير حلب...

مدخلا...

لتحرير كل العرب...

من آل سعود...

من آل قطر...

من عشاق أدلجة دين الإسلام...

من عمالة إسرائيل...

من عمالة...

نظام الرأسمال...

من أحزاب الإرهاب...

بوزنيقة: في تاريخ تحرير حلب من كل الإرهابيين.

محمد الحنفي